مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات الأقليات > الأقليات المسلمة حول العالم
 

الأقليات المسلمة حول العالم همزة وصل بيننا وبين إخواننا في العالم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-05-2016, 04:16 PM   #1
ينابيع التفاؤل
مشرفة عامة
 
الصورة الرمزية ينابيع التفاؤل
 

هام استمراراً للحملة العنصرية.. قائد جيش ميانمار يرفض الاعتراف بمسلمي الروهنجيا

بسم الله الرحمن الرحيم

استمراراً للحملة العنصرية..
قائد جيش ميانمار يرفض الاعتراف
بمسلمي الروهنجيا



تواصل – وكالات:

بينما تستمر الحملة العنصرية التي تشنها السلطات البورمية بحق أقلية الروهنجيا المسلمة، حيث الإبادة الجماعية، بالقتل والتهجير والحرمان من أدنى الحقوق، أطلق قائد الجيش البورمي تصريحات تؤكد هذه الجرائم العدائية.

وفي هذا السياق رفض قائد الجيش في “بورما” – ميانمارالاعتراف بأقلية الروهنجيا المسلمة في بلاده، زاعماً أنه لا وجود لهذا المصطلح الذي أطلقته بعض وسائل الإعلام على مهاجرين من أصول بنغالية يعيشون في البلاد، وفقاً لوكالة أنباء أراكان.

ونفى القائد العسكري الجنرال “مين أونج هيلانج”، حدوث أي اضطرابات في ولاية “راخين” التي تسكنها الأقلية الروهنغية، مشيراً إلى حدوث بعض المناوشات بين بعض المواطنين البورميين والأقلية البنغالية التي استعمرت الإقليم أثناء الاحتلال الإنجليزي للبلاد في عام 1824، على حد زعمه.

وقال “هيلانج” في مؤتمر صحفي: لا يوجد لدينا أي أقلية تُعرف باسم الروهنجيا، إنهم أقلية من البنغاليين الذين أُرسلوا إلى ولاية “أراكان” واستعمروها بإيعاز من البريطانيين في أعقاب الحرب الأنجلو البورمية، على حد قوله.

ورداً على سؤال حول احتمال عقد “مؤتمر بانجلونج” التاريخي مجدداً لبحث أزمة العرقيات داخل “ميانمار”، قال “هيلانج”: إن الجيش مستعد للتعاون من أجل وَحدة البلاد، ويجب أن يكون مؤتمراً لإظهار الوحدة الوطنية وحُسن النوايا، وليس محاولة للحصول على مكاسب سياسية، بضغوط دولية غير مقبولة من الشعب الميانماري.

وكان “مؤتمر بانجلونج” قد انعقد للمرة الأولى في 12 فبراير عام 1947، وأدى إلى التوصل لاتفاق تاريخي بين حكومة “أونج سان” وشعوب “الشان” و”الكاتشين” و”التشين”؛ حيث تَم منحهم حكم ذاتي كامل في المناطق الحدودية التي يقيمون فيها ضمن اتحاد فيدرالي، وهو ما أدى إلى إقرار السلام في “بورما”، وأنهى حقبة طويلة من الصراع الدامي.

للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



ينابيع التفاؤل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

استمراراً للحملة العنصرية.. قائد جيش ميانمار يرفض الاعتراف بمسلمي الروهنجيا



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ميانمار: أطفال الروهنجيا يحرقون .. فمن لهم بعد الله؟! بسمة وفاق الأقليات المسلمة حول العالم 2 21-05-2013 01:46 PM
ميانمار: حقوق الإنسان: المسلمون الروهنجيا يواجهون أزمة إنسانية بسمة وفاق الأقليات المسلمة حول العالم 0 28-03-2013 08:23 PM
ميانمار: اللاجئون الروهنجيا يضربون عن الطعام في تايلاند بسمة وفاق الأقليات المسلمة حول العالم 0 23-03-2013 08:32 PM


الساعة الآن 01:42 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام