مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات رسالة الاسلام الإيمانية > منتدى الفقه وأصوله
 

منتدى الفقه وأصوله فقه، مسائل شرعية في العبادات والعقائد,فتاوى معاصرة،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2018, 04:06 AM   #1
عبدرب الصالحين العتموني
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدرب الصالحين العتموني
 

افتراضي ■ حُكم صيام شهر رمضان وحُكم تركه بدون عذر - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني

حُكم صيام شهر رمضان وحُكم تركه بدون عذر

● أولاً : حُكم صيام شهر رمضان :

صيام شهر رمضان واجب بالكتاب والسنة والإجماع .
قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) البقرة : 183 وقال تعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْءَانُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) .
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بُني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة والحج وصوم رمضان ) رواه البخاري ومسلم .
وأجمعت الأمة على وجوب صوم شهر رمضان على المسلمين وأنه أحد أركان الإسلام التي عُلمت من الدين بالضرورة .
- قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( صيام شهر رمضان فرض بنص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين قال تعالى : " يا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " إلى قوله : " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ "
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " بُني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام " وقال عليه الصلاة والسلام : " إذا رأيتموه فصوموا " .
وأجمع المسلمون على أن صيام رمضان فرض وأنه أحد أركان الإسلام ... ) أهـ .

● ثانياً : حُكم من ترك صيام شهر رمضان بدون عذر شرعي :

من ترك صيام شهر رمضان مُنكراً لفرضيته كافر بإجماع المسلمين .
أما من ترك صيامه ( كله أو بعضه ) بدون عذر شرعي وهو يعتقد فرضيته فقد ارتكب كبيرة من الكبائر يُفسَّق بها ولا يُكفَّر في أصح قولي العلماء وهو علي خطر عظيم ويُلزم بالصوم ويُعزره الحاكم الشرعي بالحبس ونحوه .
وقد ورد الوعيد الشديد لفاعله فعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( بينما أنا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضَبعَيَّ ) وساق الحديث وقال فيه : ( ثم انطلَقا بي فإذا قوم مُعلَّقون بعراقيبهم مُشقَّقة أشداقهم دماً قلت : من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء الذين يُفطِرون قبل تَحلَّة صومهم ) رواه النسائي وابن خزيمة وابن حبان والحاكم وصححه الشيخ الألباني رحمه الله .
- قال الحافظ الذهبي رحمه الله : ( وعند المؤمنين مقرر أن من ترك صوم رمضان من غير عذر أنه شر من الزاني ومدمن الخمر بل يشكون في إسلامه ويظنون به الزندقة والانحلال ) أهـ .
- وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( أجمع المسلمون على أن صيام رمضان فرض وأنه أحد أركان الإسلام فمن أنكر فرضيته كفر إلا أن يكون ناشئاً في بلاد بعيدة لا يعرف فيها أحكام الإسلام فيعرف بذلك ثم إن أصر بعد إقامة الحجة عليه كفر ومن تركه تهاوناً بفرضيته فهو على خطر فإن بعض أهل العلم يرى أنه كافر مرتد ولكن الراجح أنه ليس بكافر مرتد بل هو فاسق من الفساق لكنه على خطر عظيم ) أهـ .

لا تنسونا من الدعاء
أخوكم / عبد رب الصالحين العتموني
مصر / سوهاج / طما
01144316595
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



عبدرب الصالحين العتموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

■ حُكم صيام شهر رمضان وحُكم تركه بدون عذر - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
■ أقسام الصيام ومراحل فرضيته - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 0 18-05-2018 04:03 AM
■ حُكم من صلى وفي ثوبه أو بدنه أو مكانه نجاسة - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 03-05-2018 06:34 PM
حُكم طلاق الغضبان - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 01-05-2018 07:03 PM
حُكم التسبيح بالمسبحة - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 25-04-2018 09:02 AM
صفة الماء التي خُلق عليها وحُكم استعماله / إعداد : عبدرب الصالحين أبو ضيف العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 11-12-2013 12:33 PM


الساعة الآن 07:59 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام