مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات رسالة الاسلام الإيمانية > منتدى الفقه وأصوله
 

منتدى الفقه وأصوله فقه، مسائل شرعية في العبادات والعقائد,فتاوى معاصرة،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2018, 04:03 AM   #1
عبدرب الصالحين العتموني
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدرب الصالحين العتموني
 

جديد ■ أقسام الصيام ومراحل فرضيته - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني

أقسام الصيام ومراحل فرضيته

■ أولاً : أقسام الصيام :
ينقسم الصيام إلى خمسة أقسام هي :
● (1) صيام واجب : وينقسم إلي ثلاثة أقسام :
(أ) ما يجب للزمان نفسه وهو صيام شهر رمضان .
(ب) ما يجب لعلة وسبب وهو صيام الكفارات .
(جـ) ما يجب لإيجاب الإنسان ذلك علي نفسه وهو صيام النذر .
● (2) صيام مُستحب " تطوع " : وينقسم إلى قسمين :
(أ) صيام تطوع مُطلق : وهو ما جاء في النصوص غير مُقيد بزمن مُعين .
(ب) صيام تطوع مُقيد : وهو ما جاء في النصوص مُقيداً بزمن مُعين .
وسيأتي ذكر ذلك فيما بعد إن شاء الله .
● (3) صيام مكروه : كصوم يوم الجُمعة مُنفرداً أو يوم السبت أو الأحد مُنفرداً عند جمهور العلماء .
● (4) صيام مُحرم : كصيام يومي العيدين "الأضحى والفطر" وصيام أيام التشريق إلا للحاج المُتمتع أو القارن الذي لم يجد الهدي .
● (5) صيام مُباح : كصيام الأيام الأخرى غير المنهي عنها كيوم الثلاثاء الأربعاء لما رواه مسـلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : دخل عليَّ النبي صلى الله عيه وسلم ذات يوم فقال : ( هل عندكم شيء ؟ ) قلنا : لا قال : ( إني صائم ) .

■ ثانياً : مراحل فرضية الصيام :
فُرض الصيام علي ثلاثة مراحل :
● الأولي : فرض صيام عاشوراء .
● الثاني : فرض صيام رمضان علي التخيير بين أن يصوم أو أن يفطر ويُطعم عن كل يوم مسكيناً سواء كان مُستطيعاً أم غير مُستطيع .
● الثالث : فرض صيام رمضان بدون تخيير إلا علي من لا يستطيعه إطلاقاً فإنه يُطعم .
والحِكمة في هذا التدرج أن الصوم فيه نوع مشقة علي النفوس فأخذت به شيئاً فشيئاً .
- قال الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله :
( ينقسم الصيام إلى قسمين : قسم مفروض وقسم غير مفروض .
والمفروض قد يكون لسبب : كصيام الكفارات والنذور .
وقد يكون لغير سبب : كصيام رمضان فإنه واجب بأصل الشرع أي بغير سبب من المكلف .
وأما غير المفروض فقد يكون معيناً وقد يكون مطلقاً .
فمثال المعين : صوم يوم الاثنين والخميس .
ومثال المطلق : صيام يوم من أيام السنة إلا أنه قد ورد النهي عن تخصيص يوم الجمعة بالصوم فلا يصام يوم الجمعة إلا أن يصام يوم قبله أو يوم بعده كما ثبت النهي عن صيام يومي العيدين : الفطر والنحر وكذلك عن صيام أيام التشريق إلا لمن لم يجد الهدي من قارن ومتمتع فإنه يصوم أيام التشريق عن الأيام الثلاثة التي في الحج ) أهـ .
- وقال الشيخ رحمه الله أيضاً :
( أول ما فرض الصيام أن الإنسان مُخير : إن شاء صام وإن شاء افتدى لقوله تعالى : " يا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ " .
والشاهد على التخيير في بداية الأمر قوله تعالى : ( فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) .
والحكمة في ذلك التخيير : أنه لما كان الصيام قد يشق على النفس لكونه يتضمن ترك المحبوبات صار الناس فيه أول الأمر مخيرين بين الصيام والإطعام وهذا من حكمة الله عز وجل .
ثم وجب الصيام فيما بعد هذا التخيير في الآية التي تلت آية التخيير وهي قوله تعالى : " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " ) أهـ .

لا تنسونا من الدعاء
أخوكم / عبد رب الصالحين العتموني
مصر / سوهاج / طما
01144316595
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



عبدرب الصالحين العتموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

■ أقسام الصيام ومراحل فرضيته - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معنى الصيام لغةً وشرعاً --- إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 0 18-05-2018 03:45 AM
■ حُكم من صلى وفي ثوبه أو بدنه أو مكانه نجاسة - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 03-05-2018 06:34 PM
حُكم طلاق الغضبان - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 01-05-2018 07:03 PM
حُكم التسبيح بالمسبحة - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 25-04-2018 09:02 AM


الساعة الآن 07:55 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام