مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



مواسم الخير رمضان ,الحج,العيدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-2016, 02:32 PM   #1
أبو لقمان
مشرف قسم
 
الصورة الرمزية أبو لقمان
 

Sahm نور ونــار

ومنها وجود التماثيل والصور في البيوت ، وهذه بلوى عمت الديار وغزت الأمصار ، ومن منا قد سلم !!

ولا شك لدى المسلم أن لهذه الصور والتماثيل أثراً بالغاً في وجود المشاكل في البيوت والأرق والقلق في النفوس ، فما حال بيتٍ خرجت منه الملائكة بكل ما معها من بركة وخير ونور وهداية ، لتحل فيه الشياطين بما لديها من خيل ورجل وتلبيس وتدليس ونفث وهمز وشر وضر ؟!

فعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير ، فلما رآها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قام على الباب فلم يدخله ، فعرفت في وجهه الكراهية ، فقلت : يا رسول الله ! أتوب إلى الله وإلى رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ماذا أذنبت ؟! فقال : ما بال هذه النمرقة ؟ قلت : اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها . فقال : إن أصحاب هذه الصور يوم القيامة يعذبون ، فيقال لهم : أحيوا ما خلقتم . وقال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة .

فمن منا يحتمل أن تخرج الملائكة من بيته لأمر غير ذي بال ؟!
إذاً فهلم ـ عباد الله ـ لنخرج هذه الآفات من بيوتنا ما استطعنا إلى ذلك سبيلا ، وخصوصاً ما له ظل أو حجم وجرم من مجسمات ذوات الأرواح ، لننعم ببرد الطاعة وحلاوة السعادة في بيت تظلله أحكام الشريعة وتسوسه ضوابط الدين .

1صحيح البخاري ـ كتاب البيوع ـ باب التجارة فيما يكره لبسه
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : نور ونــار     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : أبو لقمان


تقييم الموضوع



 


المحبون لله قوم شغلهم حبه عن حب سواه , فهم في قبضة محبته أُسراء , وعلى كل من دونه أُمراء .
----------
هذه سوق المعاملة قائمة , فأين طلَّاب الأرباح .
هذه مقصورات الخيام بارزة , فأين خُطّاب المِلاح .
لو أن حوراً طلعت إلى الدنيا لملأتها نوراً وعطراً .
فهل إلى مقارنة هذه القرين الصالح مرتاح .

 

أبو لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2018, 02:22 PM   #2
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

جزاك الله تعالى كل الخير وزادك من فضله.

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

نور ونــار



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:29 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام