مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات فضيلة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان > نصوص الفتاوى والمحاضرات > نصوص المحاضرات
 

نصوص المحاضرات نصوص محاضرات المشرف العام

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2009, 09:39 PM   #1
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
49-حلقة بعنوان(الأهلة جدل لا يكتوي بناره الفقهاء)برنامج باغي الخير-قناة أوربت-1429هـ

[







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني أن أقدم لكم حلقة جديدة من برنامج

باغي الخير بعنوان

الأهلة جدل لا يكتوي بناره الفقهاء

للشيخ الدكتور عبدالعزيز بن فوزان الفوزان

1429هـ

المذيع مشاهدينا الكرام أهلا ومرحبا بكم فى حلقة جديدة من برنامجكم باغي الخير وحلقتنا لهذا اليوم عنوانها ( الأهلة جدل لا يكتوي بناره الفقهاء) أما ضيوفنا فهم الدكتور عبدالعزيز ابن فوزان الفوزان عضو الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان وكذلك عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام فهو أكاديمي وحقوقي مرحبا بكم فضيلة الشيخ

الشيخ: حياكم الله وبارك فيكم

المذيع: ضيفنا الأخر هو الدكتور زكي المصطفى رئيس قسم الفلك بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مرحبا بكم فضيلة الدكتور

الدكتور زكي: أهلا ومرحبا بكم يعطيكم العافية

المذيع: فضيلة الشيخ نبدأ بك هل أنتم كما كان فى عنوانا لاتكتون بنار هذا الجدل الذي يصحب كل إعلان عن شهر يتصل بعبادات الناس سواء رمضان أو الحج

الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين أولا أنا أشكركم حقيقة جزيل الشكر على اختيار هذا الموضوع المهم وأرى أنه جدير فعلا بالبحث والنظر وخاصة أن الناس الأن يتحدثون عن علمائهم وعامتهم وكبارهم وصغارهم وأصبحوا أيضا الحديث فى الكثير من القنوات الفضائية والصحف والمجالات ووسائل الإعلام المختلفة والجدل كما ذكرت حفظك الله يتكرر مع كل رمضان بل وفى موسم الحج أيضا لان الحكم فيها واحد وتجد بكل أسف أن هذا الموضوع المهم الذي يترتب عليه عبادتان هو من أركان الإسلام يخوض فيه أناس ليس لهم فى العلم الشرعي ولا في علم الفلك نقير ولا قطمير ويتحدثون بأشياء هي مجرد عواطف هي أحيانا فيها نوع من الجهل والسداجة وتجدهم يستنكرون أحيانا بقوة على علماء الشريعة وعلماء الفلك بأشياء حقيقة لا تستحق الإستنكار بهذه الطريقة

المذيع: لكن السؤال هو عنوان الحلقة هل تعتقد أن الفقهاء فعلا أدركوا حجم مسئولية أن جدلهم هذا الذي يعتبرنه أحيانا أنه يمكن أن يكون من الترف العلمي أنه فعلا قد مضاجع الناس وأفسد كثير من الإتجاهات

الشيخ: أولا ينبغي أن نعلم أن الخلاف فى المسألة ليس شئ جديدا وليس وليد العصر والخلاف وجد منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الصحابة رضي الله عنهم

المذيع: يعني هو خلاف طبيعي

الشيخ: شئ طبيعي والنصوص تحتمله ولاشك ويجب أن نفهم هذا يقينا أن من يقول بتوحيد المطالع وأنه إذا ثبت رؤيته فى أي بلد وجب الصوم والفطر على كل المسلمين فى كل أصقاع الأرض أو من يقول بإختلاف المطالع على حسب البلدان كلها أقوال شرعية ولها حظ من النظر ولا يجوز الإنكار على من قال بالأول أو بالثاني مع أن في المسألة أقوال تصل إلى عشرة أقوال لكن مرجعها إلى هاذين القولين فى الواقع

المذيع: لكن الإشكال الأن فيما فهم الناس أن المسألة أصبحت شخصية حتى صار هناك تلاسن بين بعض الفقهاء

الشيخ: هذا لا يجوز حقيقة خصوصا بين طلاب العلم سواء كانوا من طلاب الشريعة أو حتى علماء الفلك وغيرهم يجب أن نلتزم بأداب الحوار نختلف ونبقى أحبة وقصدنا هو الوصول إلى الحق حتى لو أختلفت مع صاحبي وأنا أدين إلى الله عزوجل بخلاف ما يقوله يبقى أخا وألتمس له العذر وهو إن شاء الله مأجور حتى لو أخطأ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (إذا إجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإذا إجتهد فأخطأ فله أجر واحد) يعني وخطأه مغفور

المذيع: لكن لو أنت تلاحظ فضيلة الدكتور أن أكثر الملاسنات وأكثر الشقاق الفكري إنما يحصل فى قضايا أصلا تحتمل الإختلاف

الشيخ: لاشك هذا صحيح لكن أنا أتمنى أن يتربى الناس على فقه الإختلاف وأن يعلموا أن الإختلاف سنة إلهية ربانية لابد منها والله عزوجل قال ( ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك *) ولهذا الإختلاف سنة ربانية ..لماذا؟ لإختلاف العقول ،العقول تختلف قد من تفهمه أنت في قضية من القضايا أنا أفهم خلافه أو أفهم بعض ما تفهمه أو العكس أيضا يختلف علماء الشريعة فى التضلع فى معرفة أحكام الشريعة ومقاصدها وقواعدها ولذلك تختلف أرائهم

المذيع: لكن يادكتور ألا ترى أن هذا لا يصلح أن يكون ذريعة هذا الإختلاف هذا الزائد حتى القضية بالنسبة للفلكيون سنأتي عندهم الأن محسومة

الشيخ: نعم أتفق معك أقول فى كلامي هذا جواب على سؤالك في التلاسن الذي يحصل أقول لا يجوز ولا يليق حقيقة بإنسان عنده أدنى قدر من العلم أن يتخذه ذريعة للطعن فى الأخرين أو تجهيلهم فضلا عن تفسيقهم أو إتهام نياتهم ونحو ذلك لكن هل الخلاف فعلا ساء وينبغي أن يستمر أنا لي وجهة نظر في ذلك

المذيع: بعد أن نسأل الدكتور زكي.. دكتور زكي هو يقول لك ولايزالون مختلفين وأنتم علماء الفلك أكيد أكتويتم بنار الجدل هذا أو حتى أنتم لم تبالون ما عندكم إختلاف يبدوا لي فى هذه القضية من وجهة نظركم ما هي أصل القضية

الدكتور زكي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين شكرا لكم على هذه الحلقة التى أعتقد أنها مهمة جدا لنقاش أمر مهم بدى للمجتمع الإسلامي ككل أن هناك إختلاف وخلاف ، فى الحقيقة لا يوجد هناك إختلاف كبير متى ما كان هناك إتصال بين الشرعيين وعلماء المختصين بالفلك ، الإشكال الوحيد هو أن هناك من أقحم نفسه بين علماء الشريعة و مختصين بالفلك فادعى بعلمه الفلك فنقل نقلات خاطئة

المذيع: أو من إدعى بعلم الشرع

الدكتور زكي: لا أعتقد هناك من يدعي العلم الشرعي

المذيع: بالعكس أدعياء العلم الشرعي أكثر من أدعياء علم الفلك

الدكتور زكي:لعلي أنا أركز بالجانب الذي أهتم به من يدعي علم الفلك بتالي يطرح أطروحات خاطئة فى الصحافة والإعلام

المذيع: لحظة هذا شئ خطير أنت تشوف أنها ليست مشكلة حقيقية بل مفتعلة أفتعله من بين المختصين

الدكتور زكي: لا أقول مفتعلة هي إرث مثل ما تفضل الشيخ منذ زمن موجودة المشكلة ولكن خرجت على السطح الأن لوجود من أقحم نفسه كما قلت سواء فى الصحافة المقروءة أو المسموعة أو المرئية

المذيع: ولكن أنتم كعلماء فلك لا تختلفون مع وجهة نظر الشرعية فى قضية الحساب الفلكي أن يكون عبر الرؤية الشرعية حتى ولو كان لا يرى القمر في تلك الليلة فلكيا

الدكتور زكي: نحن فى المملكة العربية السعودية كعلماء أو كمختصين فى الفلك للأسف نقل عنا كمختصين أننا ضد الرؤيا في الحقيقة نحن مع الرؤية

المذيع: كيف وضح لي

الدكتور زكي: عندما نقول نحن اليوم 29 وغدا 1 إذا لم يتقدم شخص ويقول أنه رأى الهلال فغدا شرعا 30 ولكن عندما نقول اليوم 29 وغدا 30 اليوم لا يوجد هلال ويتقدم عشرات نحن ما ننادي به أنه استخدام الحساب فى النفي لا في الإثبات

المذيع: نحن نتحدث عن جهاز المسئول عن المسألة نظام وشرعا وهو مجلس القضاء الأعلى لا يؤيد هذه الفكرة

الدكتور: أنا حقيقة أحب أن أوضح مهمة نحن فى مدينة الملك سعود للتقنية مسؤلين عن جانب العلمي فقط لا غير ،فقط نقدم التقارير القبلية والبعدية عن الوضع ولكن الإعلان عن بداية الأشهر ولي الأمر كلف بها جهة شرعية هي المسئولة ولكن نحن لا ندخل فى نقاش شرعي نحن نقدم فقط التصور العلمي والذي أثبت صحته الحوادث التى حصلت

المذيع:طيب ياشيخ أن تقول أنا لدي وجهة نظر هو يقول أن ولي الأمر كلف جهة معينة وهم لا يتدخلون فى عملها وإنما دورهم فقط يعلنون عن بدايات ونهايات الشهور القمرية أنت لديك وجهة نظر كمعينة لعلك تشرحها لنا

الشيخ: أنا أحب أن أبين فى هذه النقطة أن المرجع فعلا فى دخول الشهر وخروجه هم العلماء،السلطة السياسية ليس لها إلا أن تعلن ما يقرره العلماء الثقاة المعتبرون، هذه قضية مهمة جدا وههنا للأسف يعني يظن ربما أن كثير من الناس فى المملكة العربية السعودية ونحن نتحدث فيها أن الذي يقرر دخول الشهر أو خروجه هو الملك هذا غير صحيح إنما الذي يقرره هي أعلى هيئة قضائية فى البلد وهذا يجب أن يكون فى كل بلاد العالم الإسلامي ثم ما يبقى دور ولي الأمر أن يعلن ما قررته هذه الهيئة

المذيع: أن يباركه بقرار سياسي

الشيخ: هذا وأن يعلنه للناس إذا ليس قرارا سياسيا يعني رغبته أن يكون اليوم رمضان أو ليس رغبته كما يظن بعض الجهلة وهذا أسمعه فى وسائل الإعلام بكل أسف

المذيع: دعني أحدثك عن تقرير بثته وكالة رويترز هذا العام تقول أن أختلاف المسلمين فى رؤية الهلال هذا العام له أبعاد سياسية

الشيخ: هذا حق له جانب وهذا صحيح أنا أقول لك الأبعاد السياسية تجد بعض الدول بكل أسف وهذا مشاهد إذا كانت العلاقات بينها وبين السعودية أو غيرها وبين بعض دول العالم الإسلامي جيدة وافقوهم فى الصوم والفطر وإذا كانت على غير ما يرام خالفوهم وأتبعوا دولة أخرى هذا تلاعب بدين الله حقيقة هذا لايجوز وهذا أنا أجزم بأنه مما يتثير حنق أهل الغيرة وأهل الإسلام كيف يعني فى خمسة أو عشرة سنوات مضت تتبعون رؤية هذا البلد وتثقون بها واليوم عندما سائت العلاقات أو شابها ما أشابها من التوتر تغيرت بل يتعمدون أحيانا خلافها قد يوجد أناس يشهدون فى ذلك البلد أنه رؤيا الهلال من أهل البلد

المذيع:بالنسبة لنا ما عندنا شئ مماثل

الشيخ: نحن فى السعودية لا نحتاج لننظر لبلد أخر نحن عندنا جهات مهتمة بالترائي ولذلك لسنا بحاجة إلى أتن ننظر أنه تثبت فى ذاك البلد أو لم يثبت الذي يتولى كما ذكرت لك هو مجلس القضاء الأعلى

المذيع: ننتقل للنقطة التى بعدها

الشيخ: نعم أنا أحب أن أؤكد عن قضية ربما تخفى عن كثير من الناس الذي يتأمل فى النصوص الشريعة والتى يستدل بها كلا الطرفين المختلفين من يرى توحيد الرؤيا ومن يرى أختلاف المطالع، تجد أن جمهور أهل العلم السابقين قبل هذه الثورة الهائلة فى التقنية والحساب الفلكي وسرعة التواصل بين العالم فى لحظات فهموا من هذه النصوص الشرعية جمهور أهل العلماء أن الهلال إذا ثبتت رؤيته فى أي مكان فى الأرض ثبوتا شرعيا وجب الصوم والفطر على المسلمين فى كل أصقاع الأرض هذا قول جمهور أهل العلم وهو مذهب الإمام أحمد رحمه الله وهذا الذي يفتي به الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز رحمة الله عليه

المذيع: ولهذا الناس لا يفهمون حتى كتاب الصحفيين عاديين لا يفهمون مبرر أختلاف الأمة الإسلامية حول هذه النقطة

الشيخ:تصور هذا قول جمهور أهل العلم فى وقت كان تطبيق هذا الحكم مستحيلا لا أقول صعبا أو عسيرا بل مستحيلا لا يمكن أن تبلغ الناس فى المغرب برؤية أهل مكة فضلا عن أمريكا وأستراليا واليابان وأخره لكن هذا الذي فهموه فهموا من قول الله عزوجل ( فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) الشهر : يعني الهلال الشهر (ومن)من ألفاظ العموم فتشمل كل المسلمين ومعلوم ليس المقصود أن يرى كل إنسان بعينه هذا مستحيل والناس فيهم عميان وعندهم قصر نظر وغيره لا يستطيع أن يرى المقصود من شاهد يعني من ثبتت رؤيته أو ثبتت دخوله برؤية من تثبت دخول الشهر برؤيته يجب الصوم والفطر على كل المسلمين فى كل أصقاع الأرض

أيضا قول النبي صلى الله عليه وسلم لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته)( صوموا ) واو الجماعة أليست من ألفاظ العموم بإجماع أهل اللغة الخطاب لكل المسلمين

المذيع: إذا من العائق الأن

الشيخ: قل لي القول الأخر لماذا يخالفون هذا : الذين قالوا : لا لكل بلد رؤيته لإختلاف المطالع ويقولون إن علماء الفلك مجمعون على أن مطالع الهلال مختلفة فيمكن أن يرى فى بلد ولا يرى فى بلد أخر وهذا لا يخالف فى الحساب أيضا يمكن أن يرى فى بلد ولا يرى فى بلد أخر

الدكتور زكي: حقيقة هناك نقطة مهمة رؤية الهلال هناك نقطة تغيب عن الغالبية العظمى، لنتأخذ ثلاث مناطق فى العالم الباكستان والسعودية والمغرب إذا رؤى فى السعودية يجب أن يرى فى المغرب مالم يحال حائل وليس بالضرورة أن يرى فى الباكستان

الشيخ: أحسنت وهذا نص عليه أهل الفقهاء نصا قالوا رؤية أهل المشرق رؤية لأهل المغرب لأنه قطعا إذا تأخر الهلال عن الشمس فى السعودية فما بعدنا فى الغرب قطعا سيكون التأخر أكثر إذا كان جلس عندنا عشر دقائق فما بعدنا يكون أثنى عشر

المذيع: طيب يا شيخ أكمل

الشيخ: نعم أنا أقول لك قالوا لكل بلك رؤيته بإختلاف المطالع فلا يجب الصوم إلا على أهل ذلك البلد الذي رؤه أو من يتفق معهم فى المطالعهم ، من أين جاءوا بقولهم هذا قالوا قول الله عزوجل ( فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) مفهومه من لم يشهده لا يصومه وأيضا قول النبي صلى الله عليه وسلم ( صوموا لرؤيته ) أهل البلد الأخر لم يروه هكذا فسروه
أيضا أستدلوا بحديث في صحيح مسلم مشهور وهذا أهم حديث أستدلوا به

المذيع: طيب أفهم من هذا الأدلة الشرعية على أنه سواء صام الناس على صوم دولة ما أو بلد ما هذا لا إشكال فيه حسب قول العلماء أيضا ممدوحة لمن قال كل بلد يصوم لوحده لكن الأن لماذا علماء الأمة الإسلامية حتى هم لم يتفقوا قبل السياسيين ،هناك شخص قال كتب فى جريدة السياسة الكويتية نقلا عن جريدة الإتحاد الإمارتية يقول الهلال لايزال بيد الفقهاء والفقهاء ليسوا هم أهل الذكر فى هذه المسألة يقول أهل الذكر هم الفلكيون وأنكم تتحفظون ويتمسكون بصلاحيات إعلان الهلال على إعتبار أن هذا أحد مكاسبهم كيف يمكن أن توضح لنا هذا

الشيخ: أنا أعجب لهذا الإتهام وهذا الظلم بهذه الطريقة وكأن المسألة مكاسب دنيوية هذه مسألة شرعية إنسان يقول ما يدين الله عزوجل به وما يعتقده مع أني أرى وأعتقد أن الصواب هو القول الأول وهو أنه إذا تثبتت رؤيته فى أي صقع من أصقاع الأرض ثبت شرعيا فيثبت الصوم والفطر على المسلمين فى كل أصقاع الأرض مع ذلك أنا أقدر رأي المخالفين وفيهم علماء كبار من أصحاب المذاهب السابقة حتى العجب بن عبد البر ذكر الإجماع على القول بإختلاف المطالع وهو قول ضعيف يعني كما أقول لك الجمهور على خلافه لكن هذا يدلك على أن هناك فقهاء كثيرين وكتب الفقه طافحة بأقوال هؤلاء على إعتبار إختلاف المطالع وهو رأي ابن عباس رضي الله عنهما فى حديث كريب لكن المشكلة فى هذا الطرح يقول أن هذه المسالة ترجع لعلماء الفلك ما لكم شغل فيها يا أهل الشريعة هذا مبناه وهنا مكمن الخلل فى مثل هذا الأطروحات على أنه يجب الأخذ بالحساب الفلكي وترك الرؤية الشرعية

المذيع:وهذا هل أنتم توافقون عليه

الدكتور زكي: نحن لانوافق عليه نحن لا ننادي باستخدام الحساب الفلكي نحن ننادي باستخدام الحساب الفلكي فى النفي وليس فى الإثبات

المذيع: مع الإبقاء على الرؤية

الشيخ: هذا قول ثالث فى المسألة وهو قول وسط بين القولين

الدكتور زكي: الرؤية هي الأساس وليس الحساب الإشكال أحيانا هناك من يتقدم بالرؤية اليوم غدا لا نرى الهلال أين هلاله الذي رأه بالأمس لذا نحن ننادي أن يدخل الحساب مع الرؤية فإذا إختلفا نتم الشهر إذا أتفقا نبدأ الشهر

الشيخ: نحن عندنا مشكلتان المشكلة الأولى هل الدول الإسلامية رأيها مجتمع ستأخذ بالقول الراجح هذه مصيبة واقع الحال يقول لا.. ليست مجتمعة أنا أقول أول قضية نحاول أن نقنع

المذيع: يعني القضية هي قضية سياسية

الشيخ: هي قضية سياسية مائة بالمائة خلاف الواقع ونحن نقولها بملء أفواهنا، الخلاف بين الدول الإسلامية أنا عشت فى أمريكا سنوات وكذلك فى عدد من الدول الأروبية والله يا أخي يسوئني أيما إساءة أحيانا فى بلدة صغيرة تساوي ربع الرياض فيها ثلاثة او أربع مراكز أسلامية لكل مركز صوم وعيد يختلف عن الأخر هؤلاء يعيدون يوم السبت وأولئك يعيدون يوم الأحد والمركز الثالث يعيد يوم الأثنين مصيبة لكن أنا لا ألوم الأقليات المسلمة إذا كانت الدول الإسلامية التى إتمنها الله على هذا الدين هي مختلفة

المذيع: طيب حتى أرجع إلى محورنا هم يبررون بهذا وأنت الفقهاء منذ سنين هم الذين يبرر بهم السياسيين إختلافاتهم هذه التى أنت تتكلم عنها الإعلان عن العيد وكذلك عن الصوم يقول الفقهاء لهم سنوات وهم متولين هذه القضية فلماذا لا يتركون للفلكين ونرى ماذا يحدث لان الفلكيين يمكن أن يحققوا لنا بعض الوحدة التى ننشدها والتى أفسدها السياسيين والفقهاء كما يقول ، وكما يقول كاتب أخر رؤية الهلال إنها ليست مسألة فقهية فحسب بل هي مسألة فلكية ويجب أن نتركها للفلكيين

الشيخ: أنا أقول أن هذا القول مبناها على أعتماد الحساب وترك الرؤية نحن عندنا ثلاث أقوال بالنسبة أخذ الحساب ،القول الأول تحريم الإعتماد على الحساب وهذا قول جميع العلماء هو محل إجماع كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية وابن حزم وجماعة من العلماء إنه لم يقل أحد من السلف بجواز الإعتماد على الحساب وترك الرؤية كثير من هؤلاء الكتاب الذي ذكرت مع الأسف يطرحون الرؤية تماما يقولون دعوا أهل الحساب هم يعرفون متى يولد الهلال ويخبروننا قبل مجيئ رمضان بعشرين سنة هؤلاء جهلة مساكين حقيقة ،هي نعم من ناحية نظرية تقول أنها جيدة وستوحد المسلمين لكنها لن توحدهم بل ستزيدهم إلا إختلافا لكن لا يمكن أن تجتمع الأمة على ضلال وهذا ضلال لأنه خلاف إجماع الأمة

المذيع: طيب ليش الصلوات الخمس ضلال إلى نشوفها حسب الحساب الفلكي

الشيخ: قلت لك يمكن أن يتفق على هذا بعض الناس يمكن أن يوافق عليه ويأخذ به لكن يستحيل أن تجتمع الأمة كلها على القول بالحساب أقول هذا بالمستحيل ولا أتألى على الله هذا أمر الغيب ولكن هذا يستحيل أن يحصل لان هذا يخالف قول النبي صلى الله عليه وسلم (صوموا لرؤيته) ما قال حسب الحساب بل قال في صحيح البخاري (إننا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا وهكذا يعني ثلاثين والشهر هكذا وهكذا وقبض إبهامه فى الثالثة يعني تسعة وعشرين وقال لا تصوموا حتى تروا الهلال ) في صحيح البخاري ليس معنى قول الكتاب أنا قرأت ما كتبوا يقولون كنا أمة أمية الأن نقرأ وتغير الوضع

المذيع: أسمح لي دكتور أن أقاطعك هذا ليس كلام الكتاب هذا قول أعضاء فى هيئة كبار العلماء ،
الدكتور عبدالوهاب أبوسليمان وأنا سأقرأ لك يقول :بالنظر هذا إلى جميع الأحاديث النبوية الصحيحة الواردة فى هذا الموضوع وربط بعضها ببعض وكلها واردة فى الصوم والإفطار يبرز العلة السببية فى أمر الرسول عليه الصلاة والسلام فى أن يعتمد المسلمون فى بداية الشهور ونهايتها رؤية الهلال بالبصر لبداية شهر الصوم ونهايته يبين أن العلة هي أن كونها أمة أمية لا تكتب ولا تحسب أي ليس لديهم علم وحساب مضبوط يعرفون به متى يبدأ الشهر ومتى ينتهي وهذا يدل بمفهومه على أنه إذا توفر العلم بالنظام الفلكي المحكم الذي أقامه الله تعالى فى صورة لا تختلفوا أصبح هذا العلم يوصلنا بمعرفة يقينية بموعد ميلاد الهلال فى كل شهر وفي أي وقت بعد الولادة يمكن رؤيته بالعين الباصرة السليمة
يقول كنا أمة أمية لكن لم نعد أمة أمية
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 16-06-2010 الساعة 10:12 PM

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 16-06-2010 الساعة 10:12 PM.
إدارة المنتديات غير متواجد حالياً  
قديم 02-07-2009, 10:15 PM   #2
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي

الشيخ: هذا مع الأسف الفهم ومع أحترامي لرأي الشيخ وهو يخالف رأي المجمع الفقهي ومعي قرار المجمع الفقهي وفيه أكثر من عشرين عالما كلهم يرون خلاف هذا على أية حال حينما قال إننا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب هل معناها أننا لا نحسن الكتابة ولا نحسن الحساب كما يفهم من بعض الناس هذا خطأ ،كانت فى الأمة كتاب كثيرون ومنهم كتاب الوحي كان فيهم حساب معروفون ومنهم أبو بكر وغيره يعرفون الحساب مطرح أبن عبدالله رحمه الله كان مما روي عن القول بأخذ بالحساب فى حال حيلولة الغيم أو الغبار عن رؤية الهلال فى ذلك الزمان فى زمن الصحابة رضي الله عنهم فليس فليس معناه أننا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب أننا لا نعرف الكتابة والحساب بل معنى الحديث كما قال العلماء أنه عوضنا الله عزوجل عما هو خير من الكتابة والحساب بشئ هو من مظاهر التيسير ورفع الحرج في هذه الشريعة وهو الهلال الذي يقرأه العالم والعامي والبدوي في الصحراء وصاحب المدينة والمتعلم وغير المتعلم والقارئ وغير القارئ وهذا من مظاهر التيسير وهو مقصود من الشارع ولهذا قال الله عزوجل ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج) هذا كلام رب العالمين ،الله عزوجل جعل الأهلة من أجل معرفة المواقيت ، مواقيت الصلوات ومواقيت الليل والنهار ومواقيت الأشهر والأعوام وكما قال في الأية الأخرى(وجعلنا أية النهار مبصرة لتعلموا عدد السنين والحساب وكل شئ فصلناه تفصيلا) إذا ليس معناه أننا أمة أمية أننا أميون لا نعرف الكتاب ولا حساب كما يفهموه بعض الناس هذا غير صحيح لكن معناه أن الله عزوجل ربط صيامنا وفطرنا وحجنا بشئ هو أفضل وأيسر من الكتابة والحساب وهو الرؤية[/align][align=center]

المذيع: باب إشكالات الكتاب ومن يثربون على العلماء أنهم لا يلقون للحسابات الفلكية وزن أنهم يعتمدون عليها في صلواتهم

الشيخ: أنه لا يكون لها وزن هذا غير صحيح، الحساب الفلكي معتبر في أشياء كثيرة ومهمة حتى في موضوع الرؤية يستأنس به لكن لا يعتمد عليه وحده، الشارع علق الصوم والفطر والحج وهذه العبادات العظيمة بالرؤية( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته) وهذا نفي منه الإعتماد على الحساب،النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أن الحساب موجود وفيه حسابون معروفون وهذا الدين يعلم إلى قيامة الساعة أنه سيأتي زمان سيكون فيه علماء فلك وكليات متخصصة بعلم الفلك والفضاء إلى أخره لكنه لم يذكرها ولكنه ذكر الشئ الذي الزم اللله سبحانه وتعالى به عباده( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج فمن شهد منكم الشهر فليصمه) هذا نص القرأن كما قلت لك ، الإشكالية عندنا والخلاف في المسألة كما قلت لك على ثلاثة أقوال منهم من يقول يجب الاعتماد على الحساب وتترك الرؤية وهذا يدعوا له أناس كثيرون اليوم ويقولون انه يوحد المسلمين ولن يوحدهم والله لن يوحدهم مع أحترامي لهؤلاء وإن شاء الله نياتهم طيبة ويريدون خير لكن لن يزيد المسلمين إلا أختلاف وتفرق لا يمكن أن تجتمع الامة على أمر إجتمع العلماء السابقون على خلافه ..إجماع والإجماع لا يجوز مخالفته لانه معصوم

والقسم الثاني يقول يستأنس بالحساب لكن لا يعتمد عليه في أثبات دخول الشهر وخروجه وهناك قول الثالث أشار إليه الدكتور زكي وهو أنه الحساب الفلكي يعتمد عليه في النفي لا الإثبات ، يقول في الاثبات لا نعتمد عليه لان الشارع علق الصوم والفطروالحج على الرؤية وهذا لا نخالفه وهذا رأي رائع لكن في النفي عندما يقول أهل الحساب ويجمعون على أن يستحيل أن يولد الهلال في هذه الليلة لا يمكن أن يولد ويأتي أشخاص أو شخص يشهد بأنه رأى الهلال قالوا هنا شهادة هذا الشخص في ظل هذا انه لم يولد الهلال أصلا فضلا على أن يرى هذا يدل على أن شهادته فيها نظر إما أنه واهم أو كاذب فهذا مما يقدح في الشهادة وهذا القول حقيقة قول قوي يقول به كثير من العلماء المعاصرين ودعني أحكي لك قصة حصلت لي مع فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله عليه كنت أسأله عن هذه القضية وأحكي له الخلاف الذي يحصل خاصة في بلاد الغرب وقال أبدا الإعتماد على الحساب الفلكي لا يجوزوهذا محل إجماع وهذه المسألة محسومة ولا يجوز أن نبحث فيها ما رأيك فيمن يقول يعتمد على الحساب الفلكي في النفي لا الإثبات يعني في القدح في الشهادة كونه يشهد وعلماء الفلك يجمعون على أنه لم يولد أصلا فهذا قدح في شهادته أنه واهم أو كاذب فقال حقيقة هذا قول قوي ومعتبر وأنا أقول به ، سبحان الله كان هذا في الصيف ولما جاء رمضان في تلك السنة يعلن عن رؤية الهلال في السعودية معأنه العلماء قالوا لا يمكن أن يرى لأنه لم يولد وهذا قول الفلكيين يمكن الدكتور زكي يذكر هذه السنة قبل ثمان سنوات مباشرة أتصلت بالشيخ رحمه الله وقلت ياشيخ الأن وقع الفأس بالرأس أنت قلت لي هذه الكلمة فماذا نقول للمسلمين قال لي بالحرف الواحد وأنا أدين الله عزوجل بهذا قال ياشيخ عبدالعزيز هل نأخذ بقول الفلكيين ونترك شهادة أثنى عشر رجل في أكثر من مكان في السعودية كلهم شهدوا أنهم رأوه رأي العين قلت له فأنت ياشيخ راجعت عن رأيك قال نعم راجعت عن رأيي السابق

المذيع:أعود للدكتور زكي هذا الكلام هو لب الإشكال أو قلب الإشكال في المسألة ما بين الفلكيين والشرعيين يعني لا يثقون في الحكم الفلكي لانه كما قال قلتم لن يرى فرؤي ومن 12 رجلا

الدكتور زكي: حقيقة يجب أن ااسماء الأن تغيرت مليئة فالسماء أصبحت مليئة بالأجرام السماوية ،مليئة بالطائرات ومليئة بالسحب ومليئة بالأبخرة وصورنا عندنا في مدينة الملك سعود للتقنية صور عديدة لهذه الظواهر نحن نقبل بالشهادة ولكن علينا أن نلزم من تقدم بالشهادة في اليوم الثالي أن يرينا هلاله ، لأن الهلال يرتفع كل يوم عن يوم

المذيع : عقب ما صام الناس الفكرة غير عملية

الدكتور زكي:لتنفيس الرؤية ما نعرف الشخص هذا هو يتحقق ويتحرس لرؤيته أم يستعجل في رؤية أي جرم ويتقدم له

المذيع: يقول لك 12 شخص هل كلهم يشوفون جرم سماوي واحد

الدكتور زكي: في أحد المرات أفطرنا على عطارد والزهرة

الشيخ: هذا بشهادة شخص واحد

المذيع: قد لا تكون بشهادة شخص واحد

الدكتور زكي: عندما يتقدم الشخص يجب أن نلزمه في اليوم الثاني أن يرينا الهلال وهذا يعطينا هل الحساب الفلكي صحيح أم لا وأكد مرة أخرى أننا لا ننادي بأخذ الحساب وإنما ننادي بالرؤية ولكن الرؤية التى لا تنفك عما يكذبها

المذيع: هذا رأي شريحة من المشايخ مثل الشيخ الدكتور عبدالله المنيع الله يحفظه ويعطيه العافية لكن أن بسألك الأن يقال أن الفللكيين ليسوا موثوقين 100% بدليل إختلافهم كما يقال

الدكتور زكي:لب الاشكال خلال خمس سنوات الماضية أن الفلكيين مختلفين

المذيع: وهل هم مختلفين

الدكتور زكي:دعني أقول لك في البداية هناك من يكتب في الصحافة ويكتب أمام أسمه الباحث الفلكي ، الصحف الغربية وهنا ليس لدينا ، الصحف الغربية لديها محرر علمي يتحقق من الكلام الذي يطرح ولكن في الصحافة لدينا لا يوجد هذا المحرر العلمي

المذيع: لا موجود في كثير من الصحف

الدكتور زكي: فكل من يكتب في الصحافة سيكتب أمام أسمه الباحث الفلكي ولا يكتب أمام أسمه الجهة التى ينتمي إليها فيعتقد أنه فعلا باحث فلكي فيكتب فيخالف الفلكيين وهذا حدث وردينا على بعض الإخوان لكن لا نستطيع أن ننتقل من صحيفة إلى أخرى هذه نقطة
النقطة الثانية هل الفلكيين مختلفيين ؟أقول نعم لكن أين؟
الفلكيين كلهم متفقون متى يولد الهلال لكن إذا قال الفلكي غرب الهلال جميع الفلكيين في العالم يقول غرب الهلال وإذا قال الفلكي غربت الشمس جميع الفلكيين يقول غربت الشمس لكن المعول هل يرى الهلال أم لا يرى هنا الإختلاف وشيخ الإسلام ابن تيمية ذكر أن الفلكيين لا يستطيعوا أن يحسموا متى يرى الهلال ولكن يستطيعوا يحددوا هل الهلال موجود في الأفق أو لا.. وتقول أم القرى يعتمد الجانب الشرعي في هذه النقطة يختلف عن بقية الأقاويل الأخرى

المذيع: يعني أنتم الفلكيين الأن سلمتم الراية للمشايخ والناس تقول أنتم غلط

الدكتور زكي: دعني أذكر هذه النقطة تقولها أم القرى تطبيق جانب الشرعي يعتمد متى ماولد الهلال على الكعبة المشرفة وهو أول تقويم يوضع في التاريخ الإسلامي على الكعبة المشرفة ،إذا ولد الهلال قبل مغيب الشمس على الكعبة المشرفة وكان مغيب القمر بعد الشمس بأي زمن فإن اليوم الثاني هو اليوم الأول طبعا مدنيا أتكلم لكن شرعيا يعول على الرؤية ، التقاويم الأخرى افختلاف الأخر بعض التقاويم تشترط أن يكون الهلال على إرتفاع محدد وهذا نعترض عليه

المذيع: كيف تريدون الناس أن تثق في أعتراضاتكم على الرؤية أحيانا

الدكتور زكي: نحن لسنا مختلفون ولكن الإختلاف هل نراه أو لا نراه هذا يعتمد عليه صفاء الجو أنا لا أتحكم في صفاء الجو ولا أتحكم في السحب ولا اتحكم في الغبارولكن البعض يقول يجب على ارتفاع 7درجات والبعض يقول يجب أن يكون عمر الهلال أكثر من 12 ساعة

المذيع: هل صحيح أن هنالك قصة وراء أختلاف العلماء والفلكيين في أثبات الشهور القمرية مسألة شخصية

الدكتور زكي: لا أعتقد أن تصل للجانب الشرعي

المذيع:ياأخي خلينا منطقيين الكثير من الناس يقولون نحن المعنيون بهذا مادخلهم في الموضوع

الدكتور زكي: أعود وأكد نقطة نحن نقدم الجانب العلمي وهذا دورنا ، قدمنا الجانب العلمي في أوقات الصلاة دعني أذكر نقطة لو على سبيل المثال على أختلاف

المذيع: حتى الصلوات يبدوا لي في ناس عندهم أشكال

الدكتور زكي: دعني أذكر هذا المثل على سبيل المثال لو جاء شخص وأعلن أنه غابت الشمس فعلينا أن نفطر هل سنعول على الحساب أم سنعول على رؤيته

المذيع: معنا أتصال الدكتور وهيب مساء الخير

الدكتور وهيب: مساء الخير

المذيع: الدكتور وهيب هو نائب رئيس الجمعية الفلكية البحرينية ، دكتور وهيب كنت أنت تحدث عن النداء الثاني للمجلس الأعلى للقضاء في المملكة العربية السعودية هذا النداء يمكن أن تختزل لنا فكرته في عجالة

الدكتور وهيب : نحن عملنا نداء للمجلس الأعلى للقضاء فى المملكة العربية السعودية لنظر في حقيقتين، أنا يحز في نفسي عندما يخرج بيان من المملكة العربية السعودية من رئيس المجلس الأعلى للقضاء ويشير إلى أنه تم رؤية الهلال رغم أن كل الحسابات الفلكية التى متمرس عليها الفلكيين يعرفون مثل ما يعرفون ولاحد زائد واحد يساوي اثنين تشير حساباتهم لا يوجد قمر أصلا

المذيع: والمسألة الثانية

الدكتور وهيب: كنت أناشد أنا بالأخوة في مدينة الملك عبدالعزيز بجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك سعود هذه كانت النقطة الأساسية

المذيع: لكن دكتور وهيب الدكتور زكي المصطفى يقول الأن نحن مع العلماء ماعندنا مشكلة المشكلة في الدخلاء بيننا

الدكتور وهيب:أنا أتفق فعلا في الدخلاء لأننا لما أجتمعنا نحن في 1998 في مدينة جدة في تنظيم لمنظمة المؤتمر الإسلامي وكان في شهر نوفمبر حضر هذا الإجتماع ممثلين58 دولة وضم رجل فلك ورجل شريعة من كل دولة

المذيع:ومع ذلك ما أنتهوا إلى شئ

الدكتور وهيب:لا توصلنا إلى توصية وهي أنه يجب أعتماد الولادة، أولا يجب أن يولد الهلال قبل غروب الشمس على مكة المكرمة والشرط الأخر أن يغرب الهلال بعد غروب الشمس ولو حتى في دقيقة

المذيع: طيب لماذا لم يعتمد هذا التقرير هل ينقصه قرار سياسي أو فقهي مثل في المجمع الفقهي

الدكتور وهيب: لا أعرف خرجنا وكنا متفائلين، رغم أن هذا الشخص يعارض الكثير مثل اتحاد الفلكيين العرب الذي يرى أنه يجب أن يمكث الهلال على الأقل 20 دقيقة حتى تصدق الرؤية ،والبعض قال 30 دقيقة وبعضهم بالإضافة لهذا الزمن قال لكي أقبل شهادة أحدهم يجب أن يكون الهلال على يمين أو يسار الشمس 8 درجات هذا التقرير الذي كان في جدة أستثنى هذه الشرطان ولكن وضع الولادة قبل غروب الشمس على مكة ورؤيته بعد الغروب ولو بدقيقة هذا كان محل الخلاف بين الفلكيين ولكن ليس أختلاف في المواعيد وإنما في المعيار

المذيع: أنتم لم تتبعوا أسباب عدم أعتماد هذا التقويم

الدكتور وهيب:إطلاقا أنا أقول أن المملكة العربية السعودية بلد له ثقلها وله تاريخه ولو كان المملكة العربية السعودية أعتمدت هذا التقويم وتحديدا تقويم أم القرى وهو نسخة مطورة من التقويم الإسلامي الموحد أعتقد أنه راح تنحل كل الأمور ويكون الإختلاف بسيط لربما مثل الإخوان في ليبيا الذين وضعوا معيار أخر وهو أن إذا ولد الهلال قبل صلاة الفجر سيصومون يعني لا رؤية ولا علاقة بغروب الشمس ، يعني نحن لماذا وضعنا غروب الشمس حتى يسمى شهر قمري أسلامي

المذيع: يعطيك العافية دكتور وهيب وشكرا

الشيخ: عندي سؤال بالنسبة لقراركم هذا إذا ولد الهلال في مكة ولو بعد الشمس بدقيقة حتى لو لم يرى رأي العين؟ يكفي الولادة فقط الولادة الفلكية من دون أن يرى بالعين

الدكتور وهيب: هذا قرار ديني يعني بلا مرجعية أسلامية تكون فيه، نحن علينا كفلكيين بنقول هل هو موجود أو غير موجود لكن من غير المعقول أن يكون الشئ غير موجود وواحد يحلف بأنه رأى الهلال وهو غير موجود وهذا القرار يحتاج إلى قرار شرعي ، لأن الأصل ونحن نتفق هو الرؤية ، فمثلا إذا الحساب الفلكي يشير إلى أن في هناك هلال ولم يتلفظ أحد برؤية الهلال يعتبر اليوم الثاني مكمل لان الأصل هو الرؤية

المذيع: فضيلة الشيخ إلى أي مدى أثر هذا الجدل في رؤية الناس للمشايخ وللصيام، يعني كأن الناس يرون أن هذا الجدل غير منطقي

الشيخ: حقيقة قضيتين لا بد من التفريق بينهما ، القضية الأولى هل يجوز الإعتماد على الحساب الفلكي أتمنى أن تكون هذه مسلمة أنه لا يجوز الإعتماد عليه ، لكن لا يعني إلغائه ،بل هو علم مهم جدا ونحتاجه في قضايا كثيرة فيما يتعلق في العبادات الصلاة والصوم وغيرها لكن لا يجوز الإعتماد عليه وإنما يستأنس به ، يبقى القول بأنه يعنمد عليه في النفي ويجعل هذا قادحا في الشهادة لأن لان الشهادة ظنية مهما كانت وهذا قول معتبر ولولا الإشكال الذي أشرت إ؟ليه مما حصل مع فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله ، أنا كنت مقتنع بهذا الرأي وهو قول قوي
أما القول بأنه يعتمد على الحساب الفكي كما يدعوا له بعض الناس أرى أنه قول شاذ ومخالف للإجماع ولايجب أن يطرح

المذيع: ولكن منهم من يرى أن المصلحة والمفسدة الأن بسبب ما يحصل للمسلمين بعد

الشيخ: هذه النقطة الثانية التى أريد ، دعونا ننتهي من موضوع الحساب أنه لا يعتمد عليه وهذا محل إجماع كما ذكره إبن رشد وابن حزم وشيخ الاسلام بن تيمية وغيرهم أن الأمة مجمعة على أنه لا يجوز الإعتماد على الحساب وإنما العمدة هو الرؤية كما هو نص الأيات والأحاديث ، يبقى السؤال ألا يمكن أن تجتمع كلمة المسلمين على الرؤية؟ أقول بلى
وهذا الذي يجب أن ندعوا إليه ونركز عليه
في الزمان السابق طيلة القرون الماضية يعذر المسلمون لأنه يستحيل تطبيق هذا الحكم واقعيا وغن كانوا فهموا من النصوص ما قلت لك في بداية الحلقة ، كانوا معذورين تصور حتى الشام الذي هو ملاصق للجزيرة لم يصل كريب إلى في نهاية الشهر وقد سافر قبل رمضان تصور فضلا أن يصل في نفس الليلة ، لكن الحل هو أن نقنع العلماء والقضاة بالقول الراجح الذي أشرت إليه وهو إذا ثبتت رؤية الهلال في اي بلد ثبوتا شرعيا يقوم عليه العلماء والقضاة المعتبرون فيجب الصوم والفطر على المسلمين في كل أصقاع الأرض


المذيع: لككن أنت تعرف ونحن نتحدث في المملكة العربية السعودية ن تعرف أن لو رؤي في البلد الفلاني يقول لك ومن هؤلاء

الشيخ: هذا من مصائب الأمة ن لكني اقول لك في الواقع الذي نعيشه ونقولها بكل مرارة وبصدق بعض الدول لو أعتمد هذا لكانت أدخلت رمضان قبل دخوله بيومين ن تريد السبق لأنه فيه حكام لا يخافون الله

المذيع: لكن إلى الدرجة هذه

الشيخ: والله لا أستبعد هذا لانه قد يوجد بعض هذه الدول حقيقة لا نثق برؤيتها لأن ليس الذي يقوم على رؤية الهلال علماء معتبرون وهيئات قضائية معتبرة لانه ربما أحيانا الشريعة لا تطبق في هذا البلد أصلا وليس فيه قضاء شرعي هذا مكمن الخلال ، إذا هي مصائب يترتب بعضها على بعض
لكن ما الحل؟ أنا عندي حل حقيقة وطرحته في العام الماضي في عدة قنوات ، أنا أتمنى أن يجتمع العلماء من كل بلد ، العلماء المعتبرون وخاصة القضاة أو البلد الذي فيها قضاة وفيها هيئات قضائية تجتمع كلمتهم ويكون فيه هناك لجان لرصد الهلال ثم يبلغون هذه الهيئة الشرعية المعتبرة في كل بلد ، في السعودية ، في الأردن في المغرب في مصر في ماليزيا إلخ، ثم هذه تبلغ الهيئة الرئيسية التى هي مرجع جميع هذه الهيئات الفرعية لتكمن في مكة او لتكن في أي مكان وأنا أقترح أن تكون تابعة لرابطة العالم الإسلامي أو مجمع الفقه الإسلامي ، منظمة المؤتمر الإسلامي هي أوسط ما تكون ، جهة واحدة وتكون لها فروع وهيئات في كل بلد وحين ذاك نعلم أن الذي اثبت الهلال ليست الحكومة السعودية ولا الحكومة الليبية ولا الهندية ، إنما الذي أثبته العلماء في هذه البلاد حتى يكون محل طمأنينة

المذيع: هل يمكن أن نسقط هذا على ما يجري في المملكة حيث لجان الرصد الرسمية هل أفادت شئ او أصلحت شئ في هذا الاتجاه

الدكتور زكي: نعم منذ صدور القرار بإنشاء لجان الرصد الشرعية المكونة من وزارة الداخلية ومن وزارة العدل ومنذوب من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ، طبعا قلة عدد الفلكيين حد من عدد الجان ، لكن المشكلة أن هناك من يترائي بنفسه ويرفض الانضمام إلى اللجنة

المذيع: أستأذنك معنا اتصال ، الأخ صالح من الرياض تفضل
المتصل: السلام عليكم ، أنا عندي مداخلة بسيطة أنا أقول في ظل التطورات المناخية التى نراها في العالم او في الوطن العربي، لماذا العلماء مصرين أو متمسكين بالرؤية بالعين المجردة

الشيخ: لسنا متمسكين يا اخ صالح، أصلا الرؤية بالتليسكوب وغيرها هي رؤية بصرية

المتصل ، نعم لكن نحن الأن نرى أن في الوطن العربي تطورات مناخية ، يعني في أحد البلدان العربية لم يستطيعوا رؤية الهلال بسبب ضبابية الجو أو مشكلة في الجو

المذيع: طيب فكرتك وصلت يا أخي سنتطرحها على الشيخ وعلى الدكتور أيضا
دكتور زكي كنت تتحدث عن لجان الرصد

الدكتور زكي:هناك لجان رصد رسمية موجودة في المملكة ولكن للأسف هناك من لا يرغب في الانضمام لهذه اللجنة ،القرار السامي يقول تستطيع أن تستعين اللجنة أو أن كل من هو حاد البصر يستطيع الانظمام إلى هذه اللجنة ، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وفرت المراصد

المذيع: وجدتم زرقاء يمامة جديدة

الدكتور زكي: حقيقة هناك من يدعي رؤية الماء تحث الأرض: الحقيقة المدينة وفرت عدد من المراصد، ندعوا حقيقة كل من يرغب في الترئي أن ينظم للجان لكي نتاكد أو يتأكد هو

المذيع: نقول للمشاهدين كل من لديه حدة في البصر ينظم إلى مدينة الملك عبدالعزيز

الدكتور زكي: نرحب بالجميع

الشيخ: هذا جميع لكن لو رأه شخص حاد البصر ليس منظم لكم هل تعتبرون رؤيته هذا هو السؤال

الدكتور زكي: نحن خرجنا مع بعض الإخوان الذين يترآون الهلال ، الفترات التى نخرج معهم بالمراصد لا يتقدمون للرؤية ، الشهر الذي نغيب فيه يتقدمون بالرؤية

المذيع: وهذه من الملفات التى تحرج بعض المشائخ لكن ممكن ومضطرين نقولها ، أنه صارت الرؤية وظيفة لبعض الناس وهذا مما يقدح فيها

الشيخ: كيف وظيفة وهم لا يأخذون عليها شئ

المذيع: كانوا يأخذون

الشيخ: وهذا من الأشياء التى جعلت الفقهاء يقولون لا يعطى شيئا لأنه يخشى فعلا

المذيع: كانت في السنوات الماضية يعطى فكان هناك أناس معروفين بأنهم هم الذين يرون الهلال هل هؤلاء الناس لما شفتوهم وجدتم في بصرهم شئ يستدعي الثقة فيهم

الدكتور زكي: صراحة أختبرنا البعض لا أقول الكل ، البعض ليس لديه

الشيخ: ليس عنده حدة بصر أو ليس عدلا

الدكتور زكي: لديه حدة بصر لكن لا يتأكد مما يرى ، أختبرنا أحد الإخوان في يوم لا يوجد فيه هلال فأخرج لي أربعة أهلة ، وهي موثقة لدي بالفيديو ،أربعة أهلة على الرغم عدم وجود هلال ، كنت في كل مرة يشير غلى هلال أعمل زووم بالكاميرا وأري الشاهد أن هذا ليس هلال

المذيع: وهل سبق وأن أعتمد الناس على رؤيته في الصيام والفطر

الدكتور زكي: قرابة العشرين سنة

الشيخ: لا أعتقد هذا لان حتى هذا قدح في القضاء لأن القاضي مهمته أن يتاكد

المذيع: هو جاءه شخص فلا تحمله مالايحتمل يمثل القضاء أو الداخلية أو غيرها لا يهمني ،أنا أتعامل مع شخص معين

الشيخ: لكن هذا يا أخي يقدح في أمانة الرجل ، كيف لا يتأكدون من ثقته وعدالته

الدكتور زكي: وهذا ما كنا ننادي به من يرى الهلال اليوم نتأكد من دقته في اليوم الأخر

الشيخ: في سنوات عديدة أنتم أيها الفلكيون تقولون أن الهلال لم يولد ويراه العشرات من الناس وفي أكثر من بلد في العالم الإسلامي ، أكثر من سنة ليس واحد ولا عشرة ولا عشرين ربما مئات في أكثر من بلد

الدكتور زكي: إذا كان هناك قدح في الحساب فعلى الأقل إذا رأى الهلال اليوم أن يرينه غدا

الشيخ: هذا سهل وما المشكلة

الدكتور زكي: لقد فشلوا في أغلب الأشهر

الشيخ: هذه عجيبة وحتى ولوا لم يراه بالأمس ، سيولد اليوم

الدكتور زكي:هذه نقطة مهمة إذا رأه قبل مغيب الشمس بنصف ساعة لنفترض ، عليه أن يرينه الهلال في اليوم الثاني أضف إليه خمسين الدقيقة

المذيع: نحن وصلنا إلى ختام الحلقة تقريبا لكن الحل الأن هل في ترك المسألة للفقهاء أم في تركه للفلكيين

الشيخ: لابد من الاثنين معا ، أكثر أحكام الشريعة يرجع لها لأهل الخبرة ،أهل الفلك يجب أن نستفيد منهم ويستأنس بقوله لكن لا يعتمد عليه ويجعله هو الأصل بديل عن الرؤية وأظن أن الدكتور متفق معي لأن الحديث والآيات واضحة

المذيع: لكن رؤية لمن يا دكتور

الدكتور زكي:يجب أن نعتمد على الرؤية بالنص الشرعي لكن الرؤية التى لا تنفك عن الميكرسكوب

الشيخ: إذا هو يأخذ بالقول الثالث الذي يعتمد على الحساب في النفي لا في افثبات هكذا، وهذا قول قوي لكن حلوا لنا الإشكالية هذه أنكم تقولون أنه لا يرى ويراه العشرات

المذيع: أنتهى الوقت ، الشيخ عبدالعزيز الفوزان وسعادة الدكتور زكي المصطفى مشاهدينا الكرام شكرا لمتابعتكم

 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 16-06-2010 الساعة 10:12 PM

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 16-06-2010 الساعة 10:12 PM.
إدارة المنتديات غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موٌèê1429هü, çل‎‏هçلèٌنçمى, èْنوçنçلمهلé

49-حلقة بعنوان(الأهلة جدل لا يكتوي بناره الفقهاء)برنامج باغي الخير-قناة أوربت-1429هـ



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
33-حلقة بعنوان (وأعتصموا بحبل الله)-برنامج فقه الأخلاق-قناة المجد الفضائية-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 02-06-2009 08:14 PM
30-حلقة بعنوان(قوة الأخوة الإسلامية)-برنامج فقه الأخلاق-قناة المجد الفضائية-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 30-05-2009 07:50 PM
16- حلقة بعنوان (الفقر في الخليج) برنامج باغي الخير-قناة أوربت-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 17-05-2009 11:14 PM
11- حلقة بعنوان(الهجرة إلى الحرم)برنامج باغي الخير - قناة أوربت-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 12-05-2009 05:25 PM
2- حلقة بعنوان(المعاشرة الزوجية بين الشرع وثقافة المجتمع )برنامج باغي الخير-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 2 09-05-2009 04:45 PM


الساعة الآن 10:08 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام