مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



ســــمـــاء مساحة مفتوحة للمواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2011, 11:45 PM   #1
أروى الأثرية
عضو جديد
 
الصورة الرمزية أروى الأثرية
 

افتراضي حــيـن نـبـــكـي ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





إذا ما اكتظت الهموم في القلوب، ورحت تبحث عن وسيلة تلقي بها هموم قلبك المثخن بالجراح والمثقل بالأحزان ربما كانت هذه الراحة في دمعة حارة تسيل من عينيك التي اجتمعت بها ظلمة الهموم.

ولأن الدمعة علاج للهموم، والهموم مرض عضال، فلربما كان العلاج ثمنه غال لا يستطيع أن يصل إليه كل أحد، ولربما عظم المصاب حتى تتحجر معه المدامع في المآقي، ولعل هذا مرض أعظم وأخطر من الهموم المتراكمة في القلب.


على حد قول القائل:
فــزعت الى الدمـوع فلم تجـبني ... وفقد الدمع عند الحـزن داء

ومـا قـصـــرت في حزن ولكــن ... إذا عـــظـــم الأسى فقد البكــاء

وربما منعتك رجولتك (أحيانا) من الدموع، في الوقت الذي تحتاج فيه إلى قطرة تنفس فيها عن متاهات قلبك الشارد، كما قيل:

نحن الرجال وإن أبدى الزمان لنا ... ناباً! من الهول نلقى الهول بالقاني

ولا نــريق دمــــــــوع الضعف يمــنعنا ... حـــــــياؤنا ومــــــقال الــعــــاذل الشـــاني


ولكن.. ألا تدري أن شجعان الرجال كانوا يبكون شجاعة ومروءة وكرما لا ضعفاً.

تلفت في كل ناحية..


تجد الصديق الذي يبكي صديقاً له وقد فرقت بينهم المسافات.



وتجد حبيبا يبكي حبيبه الذي أدخل في ظلمات القبور الموحشة غير موسد ولا ممهد..

ولربما جربت دمعة بينك وبين نفسك مخافة لله، إعلاناً للتوبة بين يديه وانطراحاً ببابه رجاء عفوه وخوف حسابه، ومحبة له وشكراً على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.

فهو الذي إن ابتلى من جهة عافى من جهات، وإن منع من وجه أعطى من وجوه.

تبكي لحلمه عليك وقد كنت قائماً على الذنب وهو قادر على أن يأخذك أخذ عزيز مقتدر، ومع ذلك أمهلك لترجع إليه.

ولما تبت فتح لك أبواب التوبة والرجوع والمآب إليه.

فما أجمل هذه الدمعة، ويا لذتها من دمعة.

ولذا كان من السبعة الذين يظلهم الله في ظله، يوم لا ظل إلا ظله : رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه .

ولربما سالت منك دمعة منك لجفاء صديق، أو لبعد قريب أو لظلم ظالم، أو لفقد عزيز، فهل هذا ضعف؟ بل هو منتهى الرجولة حين تعبر عن مشاعرك وأنت لست جباناً.

وإذا كنت تريد أن تعرف منتهى الضعف .. فانظر إذا أصابك هم وأردت أن تذرف دمعة ولم تستطع فستعرف أن الضعف ليس بالبكاء ، بل أن الضعف يكمن في أنك أردت أن تذرف دمعة وعجزت عن ذلك .




حين نبكي


الشيخ سالم العجمي - حفظه الله -



للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : حــيـن نـبـــكـي ...     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : أروى الأثرية


تقييم الموضوع



 

 

أروى الأثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 12:41 AM   #2
قلب أم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية قلب أم
 

افتراضي

وإذا كنت تريد أن تعرف منتهى الضعف .. فانظر إذا أصابك هم وأردت أن تذرف دمعة ولم تستطع فستعرف أن الضعف ليس بالبكاء ، بل أن الضعف يكمن في أنك أردت أن تذرف دمعة وعجزت عن ذلك .

كثيرا ما نوجه هذا الضعف
وما اصعبه وما أقواه على النفس

اللهم أرزقنا دمعة من خشيتك

بوركتي أروي وزادك الله من فضله


 















لا إله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين





 

قلب أم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 03:06 AM   #3
طريق الدعوة
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية طريق الدعوة
 

افتراضي

جزاكم الله خيرا الموضوع رااااااااااااائع

 

لا تحسبن الطريق إلى الله مُـمهداً بالورود ، بل لابد من صعوبات و جهود ، إلى أن نصل إلى دار الخلود ... ! |||
{ وَلا تُخزِنِي يَومَ يُبعَثُونَ }

 

طريق الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 09:13 AM   #4
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي



شكرا لكِ على الموضوع بارك الله فيكِ
جزاكِ الله خيرا على كل ما تقدميه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتكِ الرائعة.

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

حــيـن نـبـــكـي ...



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:17 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام