مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



ســــمـــاء مساحة مفتوحة للمواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2018, 08:13 PM   #1
أبو لقمان
مشرف قسم
 
الصورة الرمزية أبو لقمان
 

Sahm دعوةٌ إلى الصَّبر واحتسابِ الأجر

دعوةٌ إلى الصَّبر واحتسابِ الأجر
بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

الحمدُ لله، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أمّا بعد:
فمِنَ المعلوم للجميع أنّ مِن أعظم الواجبات في الإسلام: الأمر بالمعروف والنَّهي عن المنكر؛ فإنّ شأنه عظيم، حتى عدّه بعضُ أهل العلم ركنًا سادسًا مِن أركان الإسلام
[1]، وقد جعله الله مِن أسباب خيريَّة هذه الأمة؛ قال تعالى: كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ [آل عمران: 110].
والأصلُ أنّه واجبٌ كفائي، إذا قام به مَن يكفي: سقطَ الإثمُ عن الباقين
[2]، قال تعالى: '' وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ '' [آل عمران: 104]. وهو -كغيره مِن الواجبات- منوطٌ بالاستطاعة على حدّ قوله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]. وقوله -عليه الصَّلاة والسَّلام:- (مَن رأى منكم مُنكرًا فليغيّرهُ بيدهِ، فإنْ لم يستطعْ فبلسانِهِ، فإنْ لمْ يستطعْ فبقلبِهِ، وذلك أضعفُ الإيمان([3]
ومِن فضل الله على العبد أن يصطفيه فيجعله مِن أهل هذا العمل الجليل، فيدفع الله به شرورًا كثيرة ممّا يُفسد أحوال النّاس الاجتماعيّة والأخلاقيّة، فعلى مَن تصدى للقيام بواجب الأمر بالمعروف والنَّهي عن المنكر حسب استطاعته أن يصبر ويحتسب، ولا يبالي بطعن الطَّاعنين وإعراض المعرضين؛ لذلك أقول لإخواني أعضاء الهيئة: عليهم أن يتقوا الله، ويقوموا بما يستطيعون مِن طُرق الإنكار كالتّنبيه للصّلاة، وإغلاقِ المحلات وقت الصّلاة، والنّزولِ للأسواق للإنكار على السّفهاء مِن الرّجال والنّساء باللسان، دون الدّخول معهم في مجادلات تجرُّ إلى مشكلات، ومِن المعلوم أنّ سنّة الله في عباده أن يبتلي بعضَهُم ببعض: أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ [العنكبوت:2-3]. ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ [محمد:4]
فقوموا أيّها الأخوة -أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنَّهي عن المنكر- بما تستطيعون؛ ولا تُلامون على ما لا تستطيعون، حفظكم الله، وسدَّدكم وأعانكم، وجعلكم غيثًا للمؤمنين، وغيظًا لأعداء الدّين، والحمد لله ربّ العالمين.
قال ذلك:
عبدالرّحمن بن ناصر البرّاك
حرر في يوم السبت الموافق 12 / شعبان / 1439 هـ
[1] ينظر: شرح صحيح مسلم للنووي (2/ 24)، ورسالة الأمر بالمعروف ضمن مجموع الفتاوى (28/ 121)، ورسالة الحسبة لابن تيمية (ص 11)، والآداب الشرعية بن مفلح (1/ 171)، وتنبيه الغافلين لابن النحاس (ص 19)، ومعالم القربة لابن الأخوة (ص15)، والأمر بالمعروف لخالد السبت (ص49) .
[2] ينظر: أحكام القرآن للجصاص (1/ 315)، وأحكام القرآن لابن العربي (1/ 383)، وشرح صحيح مسلم (2/ 23)، ومجموع الفتاوى (28/125)، والطرق الحكمية (2/ 622 ط. المجمع)، ولوامع الأنوار البهية (2/ 426)، والأمر بالمعروف لخالد السبت (ص135) .

[3] أخرجه مسلم (49) من حديث أبي سعيد الخدري.


----------
https://sh-albarrak.com/article/6264


للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : دعوةٌ إلى الصَّبر واحتسابِ الأجر     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : أبو لقمان


تقييم الموضوع



 


المحبون لله قوم شغلهم حبه عن حب سواه , فهم في قبضة محبته أُسراء , وعلى كل من دونه أُمراء .
----------
هذه سوق المعاملة قائمة , فأين طلَّاب الأرباح .
هذه مقصورات الخيام بارزة , فأين خُطّاب المِلاح .
لو أن حوراً طلعت إلى الدنيا لملأتها نوراً وعطراً .
فهل إلى مقارنة هذه القرين الصالح مرتاح .

 

أبو لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2018, 08:17 PM   #2
أبو لقمان
مشرف قسم
 
الصورة الرمزية أبو لقمان
 

Sahm منابع الفساد


منابع الفساد
بسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيم

وصيةٌ لكلّ محبٍّ للإسلام والإيمان، ومبغضٍ للكفرِ والفسوق والعصيان؛ أقول: ثلاثةُ أشياءٍ بالشّرّ مشهورة، فكلّها ملعونة:
- أولهـا: قناة "الإم بي سي"، منبرُ الفساد والإفساد للأخلاق والاعتقاد.
- وثانيها: قناة "العربيّة"، التّغربيّة التّخربيّة، فصدقَ الذي سمّاها: "العبريّة"
- ثالثهـا: وثيقة "السّيداو" الدّاعية إلى ضرب مِن الإلحاد، وهو التّسوية بين المرأة والرجل في جميع الحقوق والواجبات.
فكلّ هذه الثّلاث موسومةٌ عندي "بالملعونة"؛ لذا أوصيكم أن تعرفوها بذلك، وأن تلعنوها إذا جاء ذكرها؛ لتبغضوها بقلوبكم، وتُبغِّضوها إلى المخدوعين بها مِن جهال النّاس، فبغضُ الشّر وأهله مِن الإيمان، واحذروا أن تكونوا أعوانًا للمفسدين، الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ (الشعراء:152). حرر في: 1436/11/7 هـ

أملاه:
عبدالرّحمن بن ناصر البرّاك

-----
https://sh-albarrak.com/article/1609
-----

وقس عليها باقي قنوات ومواقع الفساد

 


المحبون لله قوم شغلهم حبه عن حب سواه , فهم في قبضة محبته أُسراء , وعلى كل من دونه أُمراء .
----------
هذه سوق المعاملة قائمة , فأين طلَّاب الأرباح .
هذه مقصورات الخيام بارزة , فأين خُطّاب المِلاح .
لو أن حوراً طلعت إلى الدنيا لملأتها نوراً وعطراً .
فهل إلى مقارنة هذه القرين الصالح مرتاح .

 

أبو لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2018, 09:59 AM   #3
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفقة بإذن الله.

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

دعوةٌ إلى الصَّبر واحتسابِ الأجر



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعمال يوم النحر مخلصة لبيـــك اللــهم لبيـــك 1 21-03-2018 10:12 AM
هات من الآخر... مخلصة ســــمـــاء 4 11-01-2011 05:39 PM
شاركونا الأجر ahlu_taqwa الأقليات المسلمة حول العالم 8 10-07-2009 05:15 PM
شاركونا الأجر ahlu_taqwa ســــمـــاء 20 14-06-2009 03:01 AM


الساعة الآن 10:00 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام