مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



ســــمـــاء مساحة مفتوحة للمواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2018, 09:44 AM   #1
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء ))
/صبري الصبري/
قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها
***
يا زَهْرةَ الأَنوارِ
**
شعر / صبري الصبري
***

قد جئتُ أدنو من حمى الزهراءِ
بالحب أرجو في السنا إعلائي
يا حاجب الأنوار أبلغ زهرةً
للحسن أني هاهنا برجائي
هل تسمحين بمدحةٍ أشفي بها
قلبي المعلل فالمديح دوائي
روحي تَمَنَّت بالمدائح قُربةً
فيها أوافي روضةَ الإدناءِ
فأنا المحب لآل بيت كلهم
أبناء (فاطمة) الهدى الزهراءِ
قد جئت أحمل بالضلوع مودتي
ومحبتي في لهفتي وثنائي
بقصيدتي شعر المديح لزهرةٍ
ميمونةٍ مبرورةٍ عصماءِ
بنت الحبيب (محمدٍ) نور الهدى
خير البرية سيد الشفعاءِ
أُمِّ الكرام بحسنها وجمالها
ونقائها وسنائها الوضاءِ
أُمُّ (الحسين) وأم أسباط التقى
من نسل طه أكرم الأبناءِ
هم آل بيت المجتبى أنعم بهم
وبأمهم بمسيرة الآناءِ
زهراء سيدة النساء وأمها
زوج الرسول جليلة الأضواءِ
نعم الحبيبة للحبيب وبنتها
نعم الزكية في أجل بهاءِ
ماذا أقول عن البتول وشأنها
بالفخر حَيَّرَ أحرفَ الإملاءِ ؟!
ماذا يقول المادحون وقدرها
ومقامها في ذروة العلياءِ ؟!
ماذا يقول الشعر عن ذات السنا
وبما تفيد فصاحةُ الشعراءِ ؟!
مَنْ كان سيدنا الحبيب المصطفى
طه يقوم لأجلها بلقاءِ
مَنْ عَطَّرَتْ بعطورها صدقاتها
لما هدتها معشر الفقراءِ
مَنْ دافعت عن حِبِّهَا طه النبي
بالبيت بذَّت أشرس الأعداءِ
ردَّت عدوا يعتدي بجهالة
يؤذي الحبيب بغلظةٍ وجفاءِ
وبهجرة المختار طه هاجرت
لمدينة نبوية فيحاءِ
ولحيدرٍ ليث المعارك زوجها
كانت رفيقة دربه بنقاءِ
وبسِرِّهِ طه النبي المجتبى
خصَّ البتولَ بقادمِ الأنباءِ
سُرَّتْ وبشَّتْ في سرور بعدما
كانت بحزن جامع وبكاءِ
أحبب بها بحياتها ومماتها
وخلودها في جنة غَنَّاءِ
أنعم بها خير النساء وأمها
وبنسلها وبفارس الهيجاءِ
أعني عَلِيَّاً زوجها من قدره
قدرٌ رفيعٌ ساطع بضياءِ
زوج البتول من ارتقى أعلى الذرا
بجهاده في قمةٍ شَمَّاءِ
يا أم (حسن) و(الحسين) و(زينب)
إني أتيت بلهفتي وولائي
هل تقبلين قصيدتي بمحبتي
ضمن الشداة بمدحتي وغنائي
رمنا بمدحك بالنشور شفاعةً
تأتي لنا من سيد الكرماءِ
طه النبي المصطفى خير الورى
بقضاء ربي أحكم الحكماءِ
صلى الإله على الرسول المجتبى
ما طار طيرٌ في عنان فضاءِ !!

************
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : معاوية فهمي إبراهيم


تقييم الموضوع



معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اعظم نماذج الحياء فاطمة الزهراء رضي الله عنها :ــ الشيخ عبدالعزيز الفوزان ينابيع التفاؤل قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 0 24-04-2015 04:48 PM
هولندا: نشاطات إسلامية في أنسخدة وأمستردام بسمة وفاق أخبار المراكز الإسلامية والدعوية 0 18-06-2012 12:08 AM


الساعة الآن 10:01 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام