مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



المنتدى الاسلامي العام مواضيع اسلامية مختلفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2018, 08:28 PM   #1
سراج منير
عضو جديد
 
الصورة الرمزية سراج منير
 

جديد التأمين في ميزان الشرع؟


التأمين في ميزان الشرع؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



أما التأمين المعروف اليوم على البضائع أو على السيارات أو على العقارات وبخاصة التأمين على الحياة فأنا في اعتقادي اعتقاد الجازم أنه من باب الميسر المنهي عنه في القرآن الكريم وفي أحاديث الرسول عليه السلام


أما القرآن فلا أحد يجهل قول ربنا عز وجل

((إنما الخمر والميسر)) أي القمار


((إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان))

كذلك جاء في الحديث الذي أخرجه الإمام أحمد من حديث عبد الله بن عمرو العاص رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

(إن الله حرم على أمتي الخمر والميسر والكوبة)

والكوبة الطبل


التأمين اليوم بكل أشكاله وأنواعه هو من باب الميسر كاليانصيب التي ابتليت به بعض البلاد الإسلامية وسمي هذا النوع من القمار بأسماء يقصد بها تغطية أمرها و تسليك شأنها على الناس بأسماء هي كما قال تعالى


((إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباءكم ما أنزل الله بها من سلطان))

وكما قال عليه الصلاة والسلام بخصوص الخمر خاصة قال

(ليكونن في أمتي أقوام يشربون الخمر يسموها بغير اسمها)


التأمين هو نوع من القمار كاليانصيب سمي بالتأمين على الحياة - سبحان الله! - من الذي يؤمن على حياة إنسان ما، والأمر كله بيد الله تبارك وتعالى وعلى ذلك فقس على أنواع التأمينات الأخرى


أماعمن يتسائل فيقول

ما هو التأمين المشروع أو الإسلامي فأنا في الواقع حتى الآن لا أجد تأمينا بالمعنى المعروف اليوم يقره الإسلام

إلا إن وجد هناك تبادل الفائدة ولا أعني بالفائدة ما يسمى اليوم الفائدة الربا وإنما أقصد الفائدة اللغوية


إذا كان هناك تبادل الفوائد بين المؤمِّن وبين المؤمَّن عنده، مثلا رجل يؤمن على عقاره على داره تأمينا يكلف المؤمَّن عنده أن يقوم يحراسة الدار مثلا فمقابل هذه الحراسة ممكن أن يدفع أجر يتفق عليه هذا أمر جائز لأنه من باب الإجارة والاستئجار أما تأمين يقوم على فكرة الحظ واليانصيب فهو القمار بعينه!
اما عن مسألة أن بعض البلاد لا يمكن أن يسمح لصاحب السيارة أن ينطلق بها وأن يستفيد منها إلا مقابل التأمين إما تأمين خاص أو عام فهذه القضية قضية أخرى لأنها تدخل في باب الضرائب الكثيرة التي تفرض في بعض البلاد بدون مقابل يستفيد منه المضروب عليه تلك الضريبة ولذلك فالكلام السابق في التأمين إنما موضعه في ما يؤمن عليه الإنسان بمحض اختياره أما فيما يفرض عليه فرضا من قبل الدولة فحكمه حكم كل الضرائب التي تفرض من الدولة ويدفعها الإنسان مكرها مرغما فهذا شيء والتأمين مندفعا من نفسه لفائدة يرجوها من وراء ذلك وهو في الحقيقة في أغلب الأحيان يكون كما قال تعالى في القرآن


((كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء))

الشاهد أن التأمين المجبور فهو كالضرائب يكفي أن يعرف الإنسان أنه لا يدفع باختياره وإنما باضطراره أما التأمين الذي هو يختاره ويسعى إليه فهذا هو الذي لا يجوز للإنسان لأنه من باب الميسر والقمار .


والحمد لله رب العالمين
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : التأمين في ميزان الشرع؟     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : سراج منير


تقييم الموضوع



سراج منير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2018, 09:36 PM   #2
الأخ تامر مسعد
عضو جديد
 
الصورة الرمزية الأخ تامر مسعد
 

افتراضي

جزاكم الله خير الجزاء


التعديل الأخير تم بواسطة الأخ تامر مسعد ; 07-05-2018 الساعة 10:00 PM

التعديل الأخير تم بواسطة الأخ تامر مسعد ; 07-05-2018 الساعة 10:00 PM.
الأخ تامر مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2018, 02:12 AM   #3
أبو لقمان
مشرف قسم
 
الصورة الرمزية أبو لقمان
 

افتراضي

جزاكم الله خيرا
الرجاء ذكر المصدر ، واسم كاتب المقال

 


المحبون لله قوم شغلهم حبه عن حب سواه , فهم في قبضة محبته أُسراء , وعلى كل من دونه أُمراء .
----------
هذه سوق المعاملة قائمة , فأين طلَّاب الأرباح .
هذه مقصورات الخيام بارزة , فأين خُطّاب المِلاح .
لو أن حوراً طلعت إلى الدنيا لملأتها نوراً وعطراً .
فهل إلى مقارنة هذه القرين الصالح مرتاح .

 

أبو لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

التأمين في ميزان الشرع؟



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما حكم وثيقة التأمين ؟ أبو عادل منتدى الفقه وأصوله 2 12-03-2014 10:51 AM
الشرع والافتتان بالمرأه عاطف الجراح رسـالة المرأة 1 29-05-2010 08:31 AM
التأمين التجاري إدارة المنتديات منتدى الفقه وأصوله 1 10-12-2008 10:13 AM
تقدير قيمة التأمين delil منتدى الفقه وأصوله 2 07-10-2008 12:21 PM


الساعة الآن 10:11 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام