مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



رياض التائبين قال تعالى :{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ }

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-2013, 09:48 PM   #1
عاطف الجراح
مشرف قسم المواعظ والرقائق
 
الصورة الرمزية عاطف الجراح
افتراضي شجرة الشهوات

شَجرة الشهوات





شَجرة الشهوات
شَجرة الشهوات :
أَضر الْأمور على العبدِ أن يقول :
سوف
أَتُوب وسوف أَعمل صالحا ولَكن الشيطان يقول له :
إلى أَن تكبر
أَنْت مازلت شابا فتمتع بشبابك
فيستمِر على المعاصِي وقد يخطفه الموت وهو في ريعان الشباب
وإِذا عجز عن التوبة اليوم فهوَ في
المستقبل أَعجز
فمثل من يؤجِل التوبةَ والْإقلَاعِ عنِ
الذنوب كمثل من أراد أن يقلع شجرة من فناء داره
فوجدها راسخة الجذور في الْأرض ثابتة
فَقَال : أعود
إِليها في العام المقبل فأقتلعها وما علِم أن
الشجرةَ في العام المقبِل سوف
تزداد رسوخا في الْأرض
وسوف يزدد هو ضعفا كذلك .
شجرة الشهوات :
كلما استمر العبد على
المعاصي وأَكثر منها تزداد رسوخاً في أَرض قلبِه
ويزداد هو بالمداومة على المعاصِي ضعفا فَلَا يزال
العبد يزداد محبَة للشهوات وَضعفا عن الاقلاعِ عنها
حتى ينزل عليه الموت وهو على هذه الحال .
قَال ابن القَيِمِ رحِمه الله :
كيف يكون عاقلَاً من باعَ الجنةَ بما فيها بشهوة ساعَةٍ ؟
إِحذر أَن ينطبِق علَيك هذا المِثال .
وهذا مثل يضرب للْإنسان الغافل اللَاهِي
الَّذِيْ لَا يعبأ بمصيره فإن مثله كمثل الكبش
الَذِي يأكل ويشرب وَالسِكِين الَتِي سوف يذبح بِهَا
تشحذ أَمامه وَالتنور يسجر اسْتِعْدَادَا لطَهِيْهُ ، وَهُوَ
مع ذَلِك لا يرى إِلَّا شهوتَه فإِذا كان هذا لَائقَا
بِالحيوان فَإِنَهُ لَا يليق بِالْآدمِيِ العاقِل الَّذِيْ يفهَم
ويقدِر العواقب .
قَال ثابِت البنانِي رحِمَه الله :
أَيُّ عبد أَعظم حالِا مِن عبد يأتيه ملَك
الموت وحده ويدخل قَبرِه وحده ويوَقِف بين يديَ
الله وحده ومع ذلِك ذنوب كثيرة ونعم من الله كثِيرة .

كيف تواجه الشهِوة ؟؟؟؟؟؟

1 : تقوِيَة الوازع الْإِيمانِي
بِالْإِكثارِ مِنَ الْعِبَادَاتِ بِجَمِيْعِ أَنْوَاعِهَا . مِن
قِرَاءة الْقرآن وَذكرِ الله وحضور الدروسِ
وَالُمحافظة على الْأَذكار في جمِيع الْأوقات
وَالمواظبة على الصلوات في المساجد .

2 : الصحبة والبِيئةَ الصالِحة
الَّتِي لَا تذكر بِالمعصية إِذا كنت بعِدَا
عنها فضلَا عن أَن تعِينك على ارتِكابها والتِي
تذكرك إذا نسيت أَو غفلت وتعِينك على كلِ خير
وطاعة وكما قيل :
" الصَّاحِب سَاحِب "
3 : الْابتِعاد عن الْأَجواء الْمحرِكة للشهوات
من رؤية النِساء أَو الِاختلَاطِ بهِنَّ أَو
مطالَعة المجلَّات أَو الفضائيات التي تحرك
الشهوات وتدعو إِليها .
4 : كثرة الدعاء
وكان من أَدعية الرسول صل الله عليه وسلم :
" وأَعوذ بِك مِن فِتنة المحيا والممات "
" اللهمَ يا مقلِب القلوب ثبِت قلبي على دينك "
" اللَهم يا مصرِف القلوب صرِف قلبي إِلَى طاعتك "
حجبت النار بالشهِوات وَححبت الجنة بِالمكاره
عن أَبي هريرةَ رضي الله عنه :
أَن رسول الله صل الله عليه وسلم قَال :
" حجبتِ النار بِالشهوات وحجِبت الجنة بالمكاره "
( متَفق علَيهِ )
وفِي رواية لِمسلم :
" حفت " بدل " حجبت " وهو بمعناه .



قَال الْإمام النووي :
أَي بينه وبينها هذا الحجاب فاذا فعله دخلها .
فاجتناب المحرمات وفعل الواجِبات مكروه
إلى النفوس وشدِيد عليها فاذا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَىَ
ترك هذه المحرمات وفعل الواجبات فهذا
من أسباب دخول الجنة .
نجد بعض الناس يكره أَن يصلي مع
الجماعة ويثقل عليه ذلك عِندما يبدأُ في فعله
لكن إذا به بعد فَترة تكون الصلَاة مع الجماعةِ
قرةَ عينِه ولو تأمره أَلَا يصلي لَا يطيعك فأنت
عود نفسك وأكرهها أَول الْأمر وستلين لك فيما
بعد وتنقَاد
سائلينا الله تعالى ان يبعدنا واياكم عما يغضبه
سبحانه وان يرزقنا رضاه والجنه..


للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : شجرة الشهوات     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : عاطف الجراح


تقييم الموضوع



عاطف الجراح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-11-2013, 01:03 PM   #2
أبو عادل
مراقب عام
 
الصورة الرمزية أبو عادل
 

افتراضي

جزاك الله خيرا ما صنعت وبارك بك وغفر لك .

 

 

أبو عادل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2017, 02:43 PM   #3
نوادر العلم
عضو جديد
 
الصورة الرمزية نوادر العلم
 

افتراضي

جزاك الله خيراً

نوادر العلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2018, 11:46 AM   #4
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

بارك الله لك و جزاك خير الجزاء الحسن.

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

شجرة الشهوات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحرر من الشهوات أم الفاروق المواعظ والرقائق 4 03-11-2012 06:32 PM
أسباب تسمية الصلوات بأسمائها صراع الماضى ســــمـــاء 2 18-02-2012 11:33 PM
سر مواعيد الصلوات الخمس....... همي هو ديني ســــمـــاء 10 23-03-2009 09:36 PM
الجمع بين الصلوات بغير عذر رجاء الانصاري فــقــه الأقـلـيـات 4 23-01-2009 09:04 PM


الساعة الآن 01:52 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام