مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



تركتُكم على المحجَّة البيضاء ليلها كنهارها السنة النبوية المطهرة وعلوم الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-2010, 01:27 PM   #1
المتحرر من القيود
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية المتحرر من القيود
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى المتحرر من القيود
مااريك في هذا الحب



ما رأيك في هذا الحب؟؟


وهو حب الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه قولا وفعلا





يقول أبو بكر الصديق رضي الله عنه: كنا في الهجرة وأناعطشان جدا، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له: اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلمحتى ارتويت!!



لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكرالصديق ..





هل ذقت جمال هذا الحب؟انه حب من نوع خاص..!!أين نحن من هذا الحب!؟




------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --





واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب... حب النبي أكثر من النفس ..




يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو الصحابي أبي بكر]، وكان إسلامه متأخراجدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب بهإلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليهوسلم



فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخفي بيته، فذهبنا نحن إليه' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له :هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبيولكن أبو طالب،لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر....




سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟




...



ما رأيك في هذا الحب؟





------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --





ثوبان رضي الله عنه



غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمهوحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبيصلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك؟' قال ثوبان: لا يا رسولالله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة فنزل قول الله تعالى {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّه عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [69] سورة النساء


...



ما رأيك في هذا الحب؟





------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --




سواد رضي الله عنه



سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش:' استووا.. استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه ل ينضبط،فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد'، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني ! فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص ياسواد'. فانكب سواد على بطن النبي يقبلها ....يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادةفأحببت أن يكون آخر العهد بك أن يمسجلدي جلدك



...



ما رأيك في هذا الحب؟




------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- ------





وأخيرا لا تكن أقل من الجذع....



كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبربجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة .... فيقف النبي صلى الله عليهوسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلىالمنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم،فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذعويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم:' ألا ترضى أن تدفنهاهنا وتكون معي في الجنة؟'. فسكن



...



ما رأيك في هذا الحب؟




------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- ------



ما رأيك في هذا الحب؟؟


وهو حب الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه قولا وفعلا
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مااريك في هذا الحب     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : المتحرر من القيود


تقييم الموضوع



المتحرر من القيود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 11:47 PM   #2
بنت القسام
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية بنت القسام
 

افتراضي

لله دره من حب
اللهم ارزقنا حبك وحب نبيك وصحبه الكرام

بنت القسام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2010, 01:22 AM   #3
شجوون
عضو جديد
 
الصورة الرمزية شجوون
 

افتراضي

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد

شكر على الموضوع

شجوون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2010, 12:37 AM   #4
المتحرر من القيود
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية المتحرر من القيود
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى المتحرر من القيود
افتراضي



http://eng2all.com/up//uploads/images/eng2all.com-b3057e157b.gif

المتحرر من القيود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مااريك في هذا الحب



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب في الله..~ مرفأ أمل ســــمـــاء 18 01-04-2018 09:22 AM
وسائل التربية بالحب أو لغة الحب أو أبجديات الحب بسمة وفاق رسـالة المرأة 2 14-11-2010 04:10 PM
على الحب التقانا وعلى الحب اوادعكم جميل الهذلي ســــمـــاء 10 01-06-2009 09:48 PM
عيد الحب ((day valentine)) جمال الروح فــقــه الأقـلـيـات 0 11-02-2009 12:12 PM


الساعة الآن 04:14 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام