مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



تركتُكم على المحجَّة البيضاء ليلها كنهارها السنة النبوية المطهرة وعلوم الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2009, 11:45 AM   #1
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي سلسلة البيــوت السعيـدة في ضوء السنة النبوية

النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه

( مواقف وعبر )( 1-6)




فضيلة د. الشيخ فالح الصغير حفظه الله





عن عائشة – رضي الله عنها- قالت : (( قلت للنبي صلى الله عليه وسلم حسبك من صفية كذا وكذا – قال بعض الرواة : تعني قصيرة – فقال : لقد قلت كلمة لو مُزجت بماء البحر لمزجته، قالت : وحكيت له إنساناً – أي فعلت مثل فعله – فقال : ما أحب أني حكيت إنساناً ولي كذا وكذا )) (1) .





- لقد أنكر النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة كلامها في ضرتها صفية، ووضح لها شناعة ما قالت، وخطورة كلمتها ، وأنها في الغيبة وهي محرمة ، فيجب على المسلم إذا سمع من أحد غيبة أن ينكر على المتكلم؛ لأن سماع الغيبة محرم، بل الذي يرد عن عرض أخيه المسلم موعود بالوعد الحسن، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من ذبَّ عن عرض أخيه بالغيبة، كان حقاً على الله أن يعتقه من النار )) (2) .



- ومع محبته صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها- إلا أنه أنكر عليها الغيبة ! وأوضح لها عظم خطرها .





------------------------------------
(1) - رواه أحمد، وأبو داود، وصححه الألباني .

(2) - رواه أحمد، وصححه الألباني .





[type=455521]يـــتــبــــــع ان شـــاء الله[/type]
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : سلسلة البيــوت السعيـدة في ضوء السنة النبوية     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : خديجة


تقييم الموضوع



 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2009, 09:16 PM   #2
ناصر السنة
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ناصر السنة
 

إرسال رسالة عبر AIM إلى ناصر السنة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ناصر السنة
افتراضي

بارك الله فيك

 

 

ناصر السنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2009, 09:20 PM   #3
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

اقتباس:
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر السنة مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك



وفيكم بارك الله مشرفنا الفاضل


ثناؤكم على الموضوع شرف لنا

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-05-2009, 09:21 PM   #4
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه

( مواقف وعبر ) ( 2-6)


مصاحبته صلى الله عليه وسلم لنسائه في السفر :



روى البخاري عن عائشة – رضي الله عنها- : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد سفراً أقرع بين نسائه ، فطارت القرعة لعائشة وحفصة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث ، فقالت حفصة : ألا تركبين بعيري وأركب بعيرك تنظرين وأنظر، فقالت : بلى ، فركبت فجاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى جمل عائشة وعليه حفصة ، فسلم عليها، ثم سار حتى نزلوا، وافتقدته عائشة ، فلما نزلوا جعلت رجليها بين الأذخر وتقول : ربِّ سلط عليّ عقرباً أو حية تلدغني، ولا أستطيع أن أقول شيئاً )) .



فوائد الحديث :


أولاً
: مفهومه اختصاص القرعة بحال السفر ، وليس على عمومه، بل لتعين القرعة من يسافر بها، وتجري القرعة أيضاً فيما إذا أراد أن يقسم بين زوجاته ، فلا يبدأ بأيهن شاء ، بل يقرع بينهن فيبدأ بالتي تخرج لها القرعة إلا أن يرضين .


ثانياً : قوله (( سار مع عائشة )) قال ابن المهلب : استدل به على أن القسم لم يكن واجباً على النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا دلالة فيه؛ لأن عماد القسم الليل في الحضر ، وأما السفر فعماد القسم فيه النزول ، وأما حالة السير فليست منه، لا ليلاً ولا نهاراً ، وقد أخرج أبو داود، والبيهقي من طريق ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة : (( قلَّ يوم إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف علينا جميعاً فيقبل ويلمس ما دون الوقاع، فإذا جاء إلى التي هو يومها بات عندها )) (1).


روى البخاري عن عائشة – رضي الله عنها- قالت : (( خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا في البيداء – أو بذات الجيش – انقطع عقد لي ، فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه ، وأقام الناس معه ، وليسوا على ماء ، فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا : ألا ترى ما صنعت عائشة؟ أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء ، فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام ، فقال : حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء ، فقالت عائشة : فعاتبني أبو بكر، وقال ما شاء الله أن يقول ، وجعل يَطْعُنُني في خاصرتي ، فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح على غير ماء ، فأنزل الله آية التيمم فتيمموا . فقال أسيد بن الحضير : ما هي بأول بركاتكم يا آل أبي بكر ، قالت : فبعثنا البعير الذي كنتُ عليه فأصبنا العقد تحته )) .


فوائد الحديث(2) :


- اعتناء الإمام بحفظ حقوق المسلمين وإن قلت، فقد نقل ابن بطال: أنه روي أن ثمن العقد المذكور كان اثني عشر درهماً، وفيه إشارة إلى ترك إضاعة المال.


- جواز السفر بالنساء، واتخاذهن الحلي تجملاً لأزواجهن .
- وجواز السفر بالعارية، وهو محمول على رضا صاحبها .
- وفيه تأديب الرجل ابنته، ولو كانت متزوجة كبيرة، خارجة عن بيته.
- وفيه جواز دخول الرجل على ابنته، وإن كان زوجها عندها إذا علم رضاه بذلك، ولم يكن حالة مباشرة.
- وفيه دليل على فضل عائشة وأبيها، وتكرار البركة منهما .





(1) - انظر : الفتح (9/311) .
(2) - انظر : الفتح (1/433-435) .



 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2009, 11:24 AM   #5
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه

( مواقف وعبر ) ( 3-6)







عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها- قالت :
(( أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي، فأذن لها، فقالت : يا رسول الله، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة ، وأنا ساكتة، قالت : فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي بنية ألستِ تحبين ما أحب ؟! فقالت : بلى . قال : فأحبي هذه . قالت: فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرتهن بالذي قالت، وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلن لها : ما نراك أغنيت عنَّا من شيء ، فارجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولي له : إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة . فقالت فاطمة : والله لا أكلمه فيها أبداً . قالت عائشة : فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وهي التي كانت تساميني منهن في المنزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم أر امرأة قط خيراً في الدين من زينب، وأتقى لله ، وأصدق حديثاً ، وأوصل للرحم ، وأعظم صدقة ، وأشد ابتذالاً لنفسها في العمل الذي تصدق به ، وتقرَّب به إلى الله تعالى ، ما عدا سَوْرة من حدة كانت فيها تسرع منها الفيئة ، قالت : فاستأذنت على رسول الله، ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة في مرطها، على الحال التي دخلت فاطمة عليها وهو بها، فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة، قالت : ثم وقعت بي فاستطالت عليَّ ، وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرقب طرفه : هل يأذن لي فيها ؟ قالت : فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكره أن انتصر. قالت : فلما وقعت بها لم أنشبها حتى أنحيت عليها. قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبسم : إنها ابنة أبي بكر )) (1) .





قولها: (( يسألنك العدل )) أي يسألنك التسوية بينهن في محبة القلب، وكان صلى الله عليه وسلم يسوي بينهن في الفعال والمبيت ونحوه ، وأما محبة القلب فكان يحب عائشة أكثر منهن.





فوائد الحديث (2) :




- قوله صلى الله عليه وسلم : (( إنها ابنة أبي بكر ))،
يقول النووي : ( الإشارة إلى كمال فهمها، وحسن نظرها، والله أعلم ) .




- وقولها (( تبسم )) يشير إلى حرص النبي صلى الله عليه وسلم على إضفاء جو المرح على ما ثار بين زوجتيه، وإبعاد ما يمكن أن يؤدي إليه خلافهما من شحناء ، وفي هذا توجيه للأزواج بأن يضفوا مثل هذا الجو المرح على ما يحدث من خلاف بين زوجاتهم .




- إنصاف عائشة، وأخلاقها العالية حين وصفت زينب بتلك الصفات وهي ضرتها، مما يدل على رجاحة عقلها، ونبل نفسها، وقوة إيمانها.







---------------------

(1) - رواه مسلم .
(2) - انظر : أحاديث المرأة في الصحيحين (2/55) .

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2009, 11:32 AM   #6
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي



النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه



( مواقف وعبر ) ( 4-6)





عن أنس رضي الله عنه قال : (( بلغ صفية أن حفصة قالت : بنت يهودي ، فبكت ، فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم وهي تبكي ، فقال : ما يبكيك ؟ فقالت : قالت لي حفصة إني بنت يهودي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إنك لابنة نبي ، وإن عمك نبي ، وإنك لتحت نبي، ففيم تفخر عليك ؟ ثم قال : اتقي الله يا حفصة )) (1) .



فوائد الحديث (2):



- جواز التحاكم إلى الزوج عند وقوع الخلاف بين الضرائر .

- على الزوج أن يعالج مثل هذه الوقائع بحكمة، وروية، وتؤدة، وإنصاف.

- مشروعية وعظ الزوج لزوجته، وتذكيرها بالله تعالى .

- على المرأة أن لا يؤثر فيها كلام نقل إليها، ما دامت محافظة على دينها، وعرضها، وواثقة من نفسها .









(1) - رواه أحمد، والترمذي، وصححه الألباني

(2) - لطائف وفوائد من الحياة الزوجية ص (34) .

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-05-2009, 11:35 AM   #7
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي


النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه

( مواقف وعبر ) ( 5-6)



روى النسائي في عشرة النساء عن عائشة – رضي الله عنها- قالت : ((زارتنا سودة يوماً ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم بيني وبينها ، إحدى رجليه في حجري والأخرى في حجرها فعملت لها حريرة، أو قال : خزيرة، فقلت : كلي ، فأبت ، فقلت : لتأكلي أو لألطخن وجهك . فأبت ، فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها ، فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجله من حجرها ، لتستقيد مني، فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك )) (1) .



الخزيرة : لحم يقطع صغاراً ويصب عليه ماء كثير ، فإذا نضج ذُرَّ عليه الدقيق، وقيل هي حساء من دقيق ودسم ، وإذا كان من دقيق فهي حريرة .



فوائد الحديث (2) :



- تقبل النبي صلى الله عليه وسلم لتلك الدعابات بما يولج حبه في القلوب ، ويؤنس أزواجه الكريمات .

- كمال خلقه صلى الله عليه وسلم، وسعة صدره، وإعطاء كل ذي حق حقه، فلم ينشغل صلى الله عليه وسلم بتكاليف الدعوة إلى الله عزوجل والجهاد عن مراعاة حق زوجاته، والمزاح معهن، وإدخال السرور عليهن .

- جواز المزاح ببعض أنواع الطعام إن لم يكن فاحشاً، ومهدراً لنعمة الله عزوجل .

- جواز المزاح أمام الإمام، أو صاحب المكانة العالية، إن كنا نعلم أن هذا لا يضايقه.

- في الحديث درس عملي لكل زوجتين اجتمعن تحت رجل واحد أن يكن متحببات إلى بعضهن، وأن لا يدعن الغيرة تفسد عليهن حياتهن .

- يجوز المزاح باليد إن كان خفيفاً، ولا يقلل من الهيبة والوقار، أو يلحق الضرر بأحد.



عن عائشة قالت: (( ما علمتُ حتى دخلت عليّ زينب بغير إذن وهي غضبى، ثم قالت: يا رسول الله، أحسبك إذا قلبت لك بنية أبي بكر ذريعتيها – أي ساعديها – ثم أقبلت علي، فأعرضت عنها حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم : دونك فانتصري . فأقبلت عليها حتى رأيتها وقد يبس ريقها في فيها ما تَرُدُّ عليّ شيئاً، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتهلل وجهه )) (3) .





---------------------------------------


(1) - رواه النسائي، وأبو يعلى، وإسناده حسن . وقال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح خلا محمد بن علقمة، وحديثه حسن

(2) - مواقف مزح فيها النبي صلى الله عليه وسلم ص (81-82) .

(3) - رواه البخاري في الأدب المفرد ، والنسائي في عشرة النساء ، وأورده الألباني في الصحيحة ح ( 1862) ، وقال : وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم وكذا قال البوصيري في زوائده .

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 05:02 PM   #8
المحبة للسنة
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية المحبة للسنة
 

سلسلة البيوت السعيدة

السلام عليكم
جزاكى الله أختى خديجة على هذاالشرح ~وهناك نقطة ساشرحها
أكثرومعذرة منكى حتى نعطى الشئ
حقه.ففى الصحيح من حديث السيدة عائشة رضى الله عنها(كان رسول الله صلى الله عليه وأفضل التسليم إذا أرادسفراأقرع بين نسائه ) رقم الحديث2594 إذاأراد الزوج السفرأختار من شاء منهن للسفرإلا فى سفرالحج والعمرة والجهاد فيقرع بينهن، فمن خرجت قرعتها سافرت معه،لأن المشاحة تعظم فى سفر القربات،وسفر النبى صلى الله عليه وسلم كان إمافى الحج وإما فى العمرة وإما فى الجهاد ولم تجب القرعة فى غيرسفرالجج والجهاد، لأن بعض النسوة قدتكون أنفع فى السفرمن غيرها،فلوخرجت القرعة للتى لانفع لها كان ضرربحال الرجل .

وإذا قدم الزوج من سفره نهارا نزل عندالتى خرج من عندها .

المحبة للسنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2009, 09:54 PM   #9
المبدعة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية المبدعة
 

افتراضي

اللهم صل على نبينا محمد وعلى آل محمد كماصليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
سيرة عطرة صلوات الله وسلامه عليه
يعطيك العافيه على السيرة

 

 

المبدعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-06-2009, 06:58 PM   #10
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

اشكر لكم جميعا حسن مروركم ....

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-06-2009, 07:02 PM   #11
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه ( مواقف وعبر ) ( 6-6)







معاناة الرسول صلى الله عليه وسلم مع زوجاته :






عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : (( جاء أبو بكر رضي الله عنه يستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فسمع عائشة وهي رافعة صوتها على رسول الله صلى الله عليه وسلم : فأذن له ، فدخل فقال : يا ابنة أم رومان !! وتناولها، أترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟! فقال : فحال النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبينها ، قال : فلما خرج أبو بكر جعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول لها – يترضاها - : (( ألم تري أني قد حلت بين الرجل وبينك ، قال : ثم جاء أبو بكر فاستأذن عليه فوجده يضاحكها، قال : فأذن له ، فدخل ، فقال له أبو بكر : يا رسول الله، أشركاني في سلمكما كما أشركتماني في حربكما )) (1) .





فوائد الحديث (2) :




- بيان ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم من الحلم والتواضع، فلم تدفعه مكانته أو قوته للمكابرة والتكبر عن معاشرة أهله بالحسنى .



- الخلافات الزوجية موجودة حتى في بيت النبوة، ولكن خلق النبي صلى الله عليه وسلم وحلمه كانا كفيلان بحلها وتجاوزها .



- المسارعة في حل الخلافات الزوجية قبل أن تستقر في القلوب، قال ابن حجر: ( فيه مداراة الصهر وتسكينه من غضبه ) .











(1) - رواه أحمد، وأبو داود، وصححه الألباني .

(2) - لطائف وفوائد من الحياة الزوجية ص ( 31 ) .


 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2009, 11:38 AM   #12
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي

نقل الموضوع

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 


التعديل الأخير تم بواسطة خديجة ; 06-07-2009 الساعة 12:06 PM

التعديل الأخير تم بواسطة خديجة ; 06-07-2009 الساعة 12:06 PM.
خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-07-2009, 08:27 PM   #13
خديجة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خديجة
 

افتراضي جواهر نبوية لمن له او عليه دين

جواهر نبوية لمن له أوعليه دين,




الحمد لله رب العالمين ، انتشر في زمننا هذا الدَّيْنُ ، فقلَّ أن تجد أحدا ليس عليه دين قليل أو كثير .


وتهافت بعض الناس إلى الاقتراض بحاجة ومن غير حاجة ،
حتى تراكمت عليهم الديون ، فأودع بعضهم السجون ، وتشردت أسرهم ، بعد حبس عائلهم والمنفق عليهم ، فامتهن بعضهم المسألة والإلحاف على الناس ، وتدرب بعضهم على السرقة .


ولا شك أن هذه مشكلة لكن في ديننا حل لها ، وفي سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم علاجها وترياقها .



فإلى كل مسلم دائن أو مدين .



أعرض بين يديك أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
لعل الله يفتح عليك ، فتعمل بها ، أو تعلم من يعمل بها ،
فتنل خيرا كثيرا .


روى الترمذي في سننه كتاب الدعوات عن علي رضي الله عنه :

أن مكاتبا جاءه ، فقال : إني قد عجزت عن كتابتي ، فأعني .
قال : ألا أعلمك كلمات علمنيهنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لو كان عليك مثل جبل ثبير دينا أداه الله عنك ؟ قال : قل :
" اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ، وأغنني بفضلك
عمن سواك " .

قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب .
قال الألباني رحمه الله : حسن .


وروى أبو داود في سننه ، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد ، فإذا هو برجل من الأنصار ، يقال له أبو أمامة ، فقال : " يا أبا أمامة ! ما لي أراك جالسا في المسجد في غير وقت الصلاة " ؟
قال : هموم لزمتني ، وديون يارسول الله . قال :
" أفلا أعلمك كلاما ، إذا أنت قلته أذهب الله عز و جل همَّك ، وقضى عنك دَينَك " ؟ قال : بلى يارسول الله . قال : " قل إذا أصبحت ، وإذا أمسيت : اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، وأعوذ بك من العجز والكسل ، وأعوذ بك من الجبن والبخل ، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال " .
قال : ففعلت ذلك ، فأذهب الله عزوجل همي وقضى عني ديني .



وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرنا إذا أخذنا مضجعنا أن نقول : " اللهم رب السموات ورب الأرض ، ورب العرش العظيم ، ربّنا وربّ كلّ شيء ، فالق الحب والنوى ، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان . أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته . اللهم أنت الأول ، فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر ، فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر ، فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن ، فليس دونك شيء . اقضِ عنَّا الدَّين ، وأغننا من الفقر "

رواه مسلم في صحيحه
كتاب الذكر والدعاء باب ما يقول عند النوم .



وفي فضل التجاوز عن المعسر أو التنفيس عنه
اسمع هذه الأحاديث :


عن عبدالله بن أبي قتادة ، أن أبا قتادة رضي الله عنه ، طلب غريما له ، فتوارى عنه ، ثم وجده فقال : إني معسر ، فقال : آلله ؟ قال : ألله . قال : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

" من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة ، فلينفس عن معسر ، أو يضع عنه " .

رواه مسلم في صحيحه كتاب المساقاة .
باب فضل إنظار المعسر .


وعن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :

" كان رجل يداين الناس ، فكان يقول لفتاه : إذا أتيت معسرا ، فتجاوز عنه لعل الله يتجاوز عنا ، فلقى الله فتجاوز عنه " .

رواه مسلم في صحيحه كتاب المساقاة .
باب فضل إنظار المعسر .


وعن أبي مسعود البدري رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " حوسب رجل ممن كان قبلكم ، فلم يوجد له من الخير شيء ، إلا أنه كان يخالط الناس ، وكان موسرا ، فكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر . قال : قال الله عز وجل : نحن أحق بذلك منه . تجاوزوا عنه " .

رواه مسلم في صحيحه كتاب المساقاة .
باب فضل إنظار المعسر .


وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " كَانَ الرَّجُلُ يُدَايِنُ النَّاسَ ، فَكَانَ يَقُولُ لِفَتَاهُ : إِذَا أَتَيْتَ مُعْسِرًا ، فَتَجَاوَزْ عَنْهُ ، لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يَتَجَاوَزَ عَنَّا . قَالَ : فَلَقِيَ اللَّهَ فَتَجَاوَزَ عَنْهُ " .

رواه البخاري في صحيحه برقم : 3480 .
فيه أن من أسباب تكفير الذنوب التجاوز عن المعسرين ،
وفيه أن الجزاء من جنس العمل .


وعن ربعي أبي اليسر رضي الله عنه ، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من أنظر معسرا ، أو وضع عنه ، أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله " .

رواه الدارمي في سننه كتاب البيوع باب فيمن أنظر معسرا .


وهذه أحاديث في خطر الدين :


عن أبي قتادة رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قام فيهم ، فذكر لهم : أن الجهاد في سبيل الله ، والإيمان بالله ، أفضل الأعمال . فقام رجل ، فقال : يا رسول الله ! أرأيت إن قتلت في سبيل الله تكفر عني خطاياي ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : " نعم . إن قتلت في سبيل الله ، وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر " ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كيف قلت ؟ قال : أرأيت إن قتلت في سبيل الله ، أتكفر عني خطاياي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نعم ، وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر إلا الدين فإن جبريل عليه السلام قال لي ذلك " .

رواه مسلم في صحيحه برقم 1885 .



وفي فضل البراءة من الدين :


عن ثوبان رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من مات وهو بريء من ثلاث : الكبر ، والغلول ، والدَّين ، دخل الجنة " .

رواه الترمذي وغيره .
قال الألباني رحمه الله : صحيح .




الحمد لله رب العالمين .
وفقكم الله إخواني وأخواتي للظفر بما في هذه السنن من الفضائل
ولا تفوتنا بالموت ، ويبقى المال وراءنا ، والدين على ظهورنا ،
أو يتولى الورثة التجاوز عن المعسر وإنظاره فيفوزون بالثواب ، من دوننا
.




منقول للفائدة

 

اللهم اجعل عملنا كله صالحًا،
واجعله لوجهك خالصًا،
ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئًا آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اختي احذري محادثة الرجال عبر المسنجر
" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

 

خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2018, 09:10 AM   #14
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

سلسلة البيــوت السعيـدة في ضوء السنة النبوية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأمثال في السنة النبوية(3)كُلُّ مَعْرُوْفٍ صَدَقَةٌ إدارة المنتديات فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. 5 13-12-2010 07:06 PM
الأمثال في السنة النبوية(1)الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ إدارة المنتديات فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. 3 06-12-2010 09:06 PM
الأذكار في السنة النبوية خديجة تركتُكم على المحجَّة البيضاء ليلها كنهارها 3 28-10-2010 01:11 AM
صلاة الخوف في السنة النبوية خديجة فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. 2 07-06-2010 05:08 AM
الأمثال في السنة النبوية خديجة ســــمـــاء 0 02-12-2008 11:28 AM


الساعة الآن 01:47 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام