مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات فضيلة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان > نصوص الفتاوى والمحاضرات > نصوص المحاضرات
 

نصوص المحاضرات نصوص محاضرات المشرف العام

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2009, 11:08 PM   #1
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
41-حلقة بعنوان( حق المسلم على أخيه المسلم-3*رد السلام وأحكامه*) برنامج فقه الأخلاق-1430هـ



برنامج فقــه الأخـــلاق
قناة المجد الفضائية

حق المسلم على أخيه المسلم(3)-حق رد السلام

للشيخ عبدالعزيز بن فوزان الفوزان

يقدمه الإعلامي أحمد المطوع

الإثنين 28 صفر 1430 هـ

المذيع: بسم الله الرحمن الرحيم أيها المشاهدين الكرام السلام عليكم و رحمة الله وبركاته طبتم وطابت أوقاتكم بالخيرو المسرات أحيكم فى هذه الحلقة أجمل تحيه وأرحب بكم أجمل ترحيب ونحن فى حلقة جديدة من برنامج فقه الأخلاق مع ضيف البرنامج الدائم صاحب الفضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن فوزان الفوزان عضوا مجلس هيئة حقوق الإنسان وكذلك المشرف العام على مواقع رسالة الإسلام بإسمكم جميعا أيها الأخوة و الأخوات أحيى ضيفى الكريم

حياكم الله فضيلة الشيخ

فضيلة الشيخ: حياكم الله و حيا الله الأخوة والأخوات ونسأل الله أن يبارك فى هذا اللقاء وأن يعم بنفعه

المذيع: اللهم أمين.. نحن تحدثنا مع ضيفنا الكريم في حلقات الماضية أيها الأخوة والأخوات عن حقوق المسلم وحق المسلم على أخيه المسلم وبدأنا فى الحلقة الماضية بحق السلام وتحدث فضيلته عن جملة من الأحكام التى تخص هذا الحكم أو حق المسلم على أخيه المسلم ، وإن شاء الله سنبدأ فى هذه الحلقة بتساؤل خاص أن أبدئه إذا أذن ضيفي الكريم وهو استفتاء خاص صاحب الفضيلة أذن لي قبل أن أبدا هذه الحلقة نحن و جميع الأخوة الإعلاميين خاصة دائما يتحدثون أنهم حينما يريدون أن يحيوا من يشاهدهم أو يسمعهم يقول (لكم تحياتي أو أنقل لكم تحياتى ) كان بعض الأخوة أثار تساءل حول مشروعية هده اللفظة أجد البداية فى هذا الاستفتاء حق لي يا شيخ لعلك تجيب عن هذا الاستفتاء

فضيلة الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد و على أله و صحبه أجمعين، اللهم علمنا ما ينفعنا و أنفعنا بما علمتنا وزدنا علمآ وزينا بزينة الأيمان واجعلنا هداة مهتدين واجعل ما علمتنا يارب حجة لنا لا علينا

الحقيقة نحن تكلمنا عن أحكام كثيرة حول السلام فى الحلقة الماضية و التى قبلها وكان مما أكدنا عليه أنه لا شىء فى التحايا والترحيبات يعدل السلام الذى جاء فى الكتاب و السنة،أما التحية بقولك لك تحياتى أولك ترحيباتى أو ما أشبهها كقول أهلا و سهلا أو صباح الخير أو مساء الخير ومع السلامة وفى أمان الله كلها جائزة من حيث الجواز لا حرج فيها و الذي يقول أنه لا يجوز لك أو غير مشروع فهذا غير صحيح ولكن أنت استبدلت الذي هو أدني بالذي هو خير فلا شك أنك حينما تقول للناس فى البداية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كما فعلت قبل قليل جزاك الله خيرآ وتختم أيضا ًبهذا السلام العظيم فى نهاية الحلقة فهو أفضل وأكمل و أعظم أجراً وأعم نفعا وفائدة لك ولي المسلم عليه من قولك فى أمان الله أو مع السلامة أو لك تحياتي أو ما أشبهها أما من حيث الجواز لا حرج فيها لك أن تقول لك تحياتي لك تقديري مع السلامة في أمان الله وما أشبهها أهلا ومرحبا ولكن كما ذكرت لك و هذا أكدنا عليه حقيقة فى عدة وقفات فى الحلقات الماضية على أن السلام لا يعدله شيء من التحايا مهما بالغنا فى تنميقها وتصفيفها وجمع ألفاظها ومعانيها لأن السلام ليس مجرد تحية فهو تحية ومع ذلك وهو أهم ما فيه هو دعاء بالسلامة من جميع الآفات والشرور وفيه أيضا ً دعاء بالبركة بإسم الله عزوجل الذي هو السلام فهو أسم من أسماء الله عزوجل فأنت حينما تقول السلام عليكم كأنك تقول بركت أسم الله عزوجل ورحمته عليك وهذا لا يوجد فى التحايا الأخرى مثل أهلا وسهلا أو لك تحياتى وما أشبه ذلك من التحايا المعروفة عند الناس

المذيع: إذا ً مهما أردت أن توصل ما تحس به وتحيى هذا الشخص الغالى أو حتى من جميع المسلمين من الغالين هم فلن تجد أنسب ولا أفضل من السلام

فضيلة الشيخ: لا يمكن أبدآ ثم هنا أيضا معنى مهم أنا أذكر به أخواني وأخواتي هذه الحقوق التى جعلها الله عزوجل حق المسلم على أخيه المسلم يجب دائمآ أن نستحضر النية الصالحة وأن ممارستنا لهذه الحقوق كالسلام وهو الشيء اليومي المتكرر وربما الإنسان فى اليوم الواحد يسلم ألف سلام على من يراه من الناس من أهل بيته ومن غيرهم يعنى يجب أن نستصحب النية الصالحة وأن هذه عبادة نتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى فأنت حينما تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فأنك تريد أول ما تريد بالإضافة إلى تحية صاحبك تريد الأجر من الله سبحانه و تعالى وقد ذكرنا الحديث الصحيح حينما كان النبي عليه الصلاة والسلام جالس مع أصحابه فجاء رجل فقال السلام عليكم وجلس فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم وقال عشر أي عشر حسنات فجاء أخر وقال السلام عليكم ورحمة الله فرد عليه وقال عشرون أي عشرون حسنة وجاء ثالث بعده وقال السلام عليكم و رحمة الله و بركاته فرد عليه وقال ثلاثون لاحظ يا أخى سبحان الله أجر عظيم تخيل حينما تسلم فى اليوم الواحد مائة سلام اضربها فى الثلاثين فضل عظيم جدا فكيف اذا زادت عن ذلك أيضا أن النبى عليه الصلاة والسلام قال( أحب الرجلين إلى الله من يبدأ بالسلام ) سبحان الله مما يدلك على أن هذه عبادة من أحب العبادات إلى الله عزوجل

يعني الله عزوجل يحب إدخال السرور على المسلم وإيناسه وتأمينه فإذا احتسبته هذا عند الله عز وجل مع تحيته بالسلام التى فعلا تحقق هذا المعنى من إدخال السرور عليه ونحوه كنت مأجور أجرا عظيما عند الله ،أيضا من الأحاديث الصحيحة أن الله عز و جل لما خلق أدم ونفخ فيه الروح قال له اذهب إلى أولئك النفر من الملائكة فسلم عليهم وانظر بما يحيونك أو يردون عليك فجاء اليهم وقال السلام عليكم فقالوا وعليكم السلام و رحمة الله فزادوا ورحمة الله فقال الله لأدم عليه السلام هذه تحيتك وتحية ذريتك من بعدك

إذا هذا الذي أمرنا الله سبحانه وتعالى به أيضا السلام كما أنه تحية الإسلام وشعار المسلمين ولله الحمد ولهذا لا تجد احد يشاركهم فيها وهذا من خصائص هذه الأمة فازوا بها ولله الحمد دون الأمم الأن تعال إلى اليهود والنصارى وهم أهل الكتاب ما تجد عندهم هذه اللفظة وهى تحية جميع الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام وحرموا إياها كما حرموا يوم الجمعة الذى أيضآ كلفهم الله عز وجل كما ورد فى الصحيحين عن رسول الله عليه الصلاة و السلام (هذا يومهم الذي أمرهم الله به فتركوه فاليهود غدا و النصارى بعد غد فالناس لنا به تبع و نحن الأخرون الأولون يوم القيامة ) هذا من كرمات الله سبحانه وتعالى التى ميز بها الله عزوجل هذه الأمة

أيضا كما أنه تحية الأسلام و شعار المسلمين فهو تحية أهل الجنة {تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ }الأحزاب44 (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }الزمر73) هو أيضا تحية الملائكة كما سمعنا فى الحديث الذي ذكرته قبل قليل وفى الصحيحين أيضا هي تحية الملائكة من بينها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فنحمد الله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

المذيع: برغم من هذه الميزات فضيلة الشيخ ما ذكرته قبل قليل ميزات عظيمة جدا إلا ان هناك من الناس من نراه يفرط فى مثل هذه الحقوق خاصة جميع الحقوق نتيجة النعمة التى يعيش فيها الكثير من الناس يقول أنه مكتفى بما رزقنى الله عز وجل فى حياتى الخاصة وعلاقتي الخاصة وهكذا لا ليا و لا عليا يعنى لن أسلم على أحد ولا أريد من أحد أن يسلم عليا ويشاركنى هذه الحقوق وهذا صنف موجود فعلا للأسف و بدأ يكثر

فضيلة الشيخ: هذا يدل على كبر و غرور و على جهل الله عز وجل يقول {وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً }لقمان18{وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً }الإسراء37 يعنى هذا الإنسان المتكبر المتعجرف كأنه بسبب ما يشعر به من كبر وغرور وإحتقار للناس كأن الأرض تهتز بين قدميه الله عزوجل يقول على رسلك أيها الإنسان الضعيف الفقير المسكين إنك لن تخرق الأرض حتى لو بالغت فى ضربها ستتعب قدمك من دون أن تخرقها ولن تبلغ الجبال طولا فهذه الحجارة الصماء أطول منك و أكثر شموخآ ومع ذلك فهي حجارة إذا فاعرف قدرك و يجب أن تتواضع للناس ونحن ذكرنا فى الحلقة الماضية بعض الأحاديث التى تدل على فضل السلام وأثره فى تحقيق الأخوة بين المسلمين وسنتحدث عنه إن شاء الله بعد قليل حينما نتحدث عن أثرالسلام فى تحقيق الأخوة بين المسلمين

المذيع:جميل بارك الله فيك فضيلة الشيخ نحن توقفنا عند البشاشة و المصافحة فى السلام و حكم هذا الأمر هناك من المسلمين من يؤدى هذا السلام لكن بروح باردة بعدم استحضار لهذه المعانى العظيمة لهذا السلام يؤديه كأنه أداء واجب يؤديه بشىء من التثاقل للأسف الشديد

فضيلة الشيخ : صحيح يا أخى كما أن الله عز و جل شرع السلام بين المسلمين وجعله حقا لكل المسلم على أخيه المسلم لأجل أن تتقوى عرى الأخوة والمحبة بين المسلمين وتزيد الألفة بينهم فقد شرع مع السلام شيئين مهمين جدا مكملين للسلام

الأول هو المصافحة عند اللقاء بحيث تسلم عليه فيضع صفحة يده على صفحة يدى الأخر وهذا لا شك أنه يزيد فى الألفة و القرب بين المسلمين و الأنس بينهم و أيضآ يمنع من الكبر و التعاظم و التصاغر خصوصا إذا كان هذا مع خادمك أو سائقك أو العامل الذي يعمل عندك سيشعر بالنشوى و الارتياح ويشعر بأنك إنسان صاحب خلق حسن وصاحب أريحية و نفس طيبة و يجد فعلا بسبب لين الجانب و حسن التعامل معه الشعور بالأمن والراحة و الطمأنينة معك وتتوثق العلاقة والمحبة بينك وبينه ولهذا شرع الله عزوجل المصافحة عند السلام وورد في فضلها أحاديث كثيرة منها ما ثبت عن رسول الله عليه الصلاة و السلام فى سنن أبي داود و الترمذي و ابن ماجه ومسند أحمد وغيرها وهو حديث صحيح يقول عليه الصلاة والسلام (ما من مسلمين يلتقيان فيتصفحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا) الله أكبر يا أخى شوف الفضل العظيم فهو شىء يسير لا يكلف الأنسان شىء يذكر و به يستجلب محبة الناس و احترامهم و يستدر عطفهم و ودهم له ومع ذلك تصور إذا أحتسب هذا عند الله عز و جل غفرت لهم ذنوبهم قبل ان يفترقا أى قبل أن تنفك اليد من اليد

النبى عليه الصلاة و السلام أيضا ثبت عنه فى أحاديث كثيرة أنه كان إذا لقي رجلا صافحه عليه الصلاة والسلام ولا ينزع يده من يده حتى ينزعها الأخر يا سبحان الله إلى هذه الدرجة يشعره فعلا بالمحبة ولأنس و القرب و الأمان الذي هو من معاني السلام و المصافحة

أيضا ثبت فى حديث أخر وهو أعجب من سابقه أن الرسول عليه الصلاة و السلام قال (أن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه و أخد بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر) لاحظ معي هذا التصوير العجيب تناثرت خطاياهما كما تتناثر ورق الشجر فالمصافحة مع السلام من أكبر أسباب تكفير السيئات و محو الخطايا و الذنوب والله لا يفرط فى هذا يا أخى و يحرم إلا المحروم لأنه لا يكلف الإنسان شيئا و كما ذكرت به تستجلب محبة الله عز وجل و محبة الناس

أيضا فى صحيح البخاري عن قتادة رضى الله عنه قال قلت لأنس ابن مالك رضى الله عنه أكانت المصافحة فى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ) يعنى أكانت هذه عادة جارية مطردة بينهم ( فقال نعم) وعلى هذا اجمع العلماء فقد ذكره الأمام ابن حزم والنووي و القرطبى وجماعة إجماع العلماء على استحباب المصافحة عند اللقاء وهذا دل عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله وتطبيقه والله تعالى يقول {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21هنا لعله مما يحسن التنبيه اليه روى عن الأمام مالك أنه كره المصافحة عند اللقاء و هذا ذكره عنه وهب و الجماعة لكنه أنه أكثر ما روى عنه رحمه الله أنه يرى استحباب المصافحة كبقية العلماء و هذا هو الصحيح عنه ولو قدر أنه يرى هذا الرأى فكما قال هو رحمه الله كل يأخذ من قوله و يرد إلا صاحب هذا القبر ويشير إلى النبي صلى الله عليه وسلم و يقول الأمام الشافعى ما منّا إلا راد و مردود عليه الا رسول الله عليه الصلاة و السلام و يقول أيضا إذا رأيتم قولي يخالف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربوا بقولي عرض الحائط وكل العلماء الراسخين فى العلم ،الأمة الأربعة وغيرهم وعلماء الصحابة و التابعين يقولون هذا لأنهم بشر ويعتذر لهم بأن هذه الأحاديث ربما لم تبلغهم وإلا لم يخالفوه وحشاهم أن يعارضوا حكم الله عزوجل وفعل رسول الله عليه الصلاة و السلام وقوله بآرائهم واجتهاداتهم مهما كانوا من العقل و الدين و العلم مستحيل لكن يعتذر لهم أنها لم تبلغهم هذه الأحاديث أو بلغتهم من طريق لم يصح به عندهم و لهذا كرهوه والحجة في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم و فعله لا بقول مالك ولا غيره مع أن الصحيح الثابت عن مالك رحمه الله أنه كسائر العلماء يقول باستحباب المصافحة عند اللقاء ولهذا يقول الأمام القرطبى بعد أن نقل كلام الإمام مالك و حقق المسألة قال و أن المصاقحة ثابتة فلا وجه لإنكارها وهو مالك المذهب وأنا أقول أن القول بالكراهة قول عجيب لان الكراهة حكم شرعي لا يثبت الا بدليل ولا دليل عليه كيف وقد دلت الأدلة الصحيحة الصريحة من قول النبي عليه الصلاة والسلام وفعله على استحباب المصافحة عند اللقاء

المذيع: وهل هذا فضيلة الشيخ يسرى على الرجل و المرأة فى السلام ؟

فضيلة الشيخ: هذا الذي ذكرناه هو في مصافحة الرجل لرجل والمرأة للمرأة أو مصافحة الرجل لمحارمه كزوجته و أمه و اخته وابنته و عمته و خالته و من فى حكمهم أما مصافحة الرجل المرأة الأجنبية فهذا لا يجوز بل هو وسيلة من وسائل الزنا والعياذ بالله وهو من أسباب اثارة الفتنة و تحريك كوامن الشهوة و إذا كان الله عز و جل حرم مجرد النظر إلى المرأة الأجنبية فلا يجوز أن ينظر منها إلى ما أوجب الله ستره فكيف يجوز المصافحة و المصافحة أبلغ فى إثارة الفتن وتحريك كوامن الشهوات ولا شك و لذلك يقول النبي عليه الصلاة والسلام فى حديث الذي رواه إمام مسلم وغيره (كتب على ابن أدم حظه من الزنا مدرك لا محاله فالعين تزنى وزناها النظر) أنظر كيف سماها زنا من أجل شدة التحذير و التنفير منه سبحان الله (والأذن تزنى وزناها الاستماع واليد تزنى وزناها اللمس )وفي رواية البطش ( والرجل تزنى وزناها الخطى والقلب يهوى و يتمنى و الفرج يصدق ذلك أو يكذبه ) فهذا الحديث دل على تحريم مصافحة المرأة الأجنبية من وجهين

الوجه الأول النبى عليه الصلاة والسلام سمّا هذا اللمس زنا وهذا لشدة التحذير منه والتنفير عنه الأمر الثانى أنه بين عليه الصلاة والسلام أن هذه مقدمات للزنى فالذي يتساهل فى النظر للحرام أو الاستماع للحرام كخضوع المرأة ولينها وتغنجها فى كلامها ويتساهل فى ذلك أو يتساهل أيضا فى الخطى إلى أماكن الفتنة ومزاحمة النساء فان هذا فى الغالب سبؤدي إلى الوقوع فى الفاحشة ولهذا قال و القلب يهوى و يتمنى و الفرج يصدق ذلك أو يكذبه

المذيع: اذن ثلاث خطوات

فضيلة الشيخ: سبحان الله كما قيل نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء وهذا المعنى قول الله عز و جل {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً }الإسراء32لم يقل الله عز وجل ولا تزنوا قال (لا تقربوا الزنا) اى أنه جفف منابع الفتنة و حرم كل ذريعة أو وسيلة يمكن أن وتوصل فى نهايتها إلى الزنا و كما قيل الطريق الذى طوله ألف ميل يبدأ بخطوة واحدة يعنى كثير من الناس ونسأل الله العافية ابتلوا بالزنا ما كانوا يفكرون أو يتوقعون بأنفسهم أنهم سيصلون فى النهاية الى الزنا لكن تساهلوا بمقدماته من النظر الحرام و الاستماع للحرام و اللمس الحرام و الكلام الحرام الفاجر و العياذ بالله و النظرات الخائنة و الخلوة المحرمة و ما أشبهها فوقعوا فى الزنا فى النهاية الطريق و لهذا قال الله عز و جل (وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168فى ثلاث مواضع يكررها الله عز وجل (ولا تتبعوا خطوات الشيطان ) هذه خطوة من أخطر خطوات الشيطان و قال فى أية رابعة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ }النور21 نسأل الله العافية و هذه مصيبة تجد من يتساهل بخطوات الشيطان هذه و مقدمات المحرمات سواء فاحشة الزنا أو غيرها

إذا أستمرأها وتعود عليها ربما يستنكر على من يتورع عنها ويحذرها وهذه مصيبة بدل أن يكتفي بفعل المنكر بنفسه بدأ يأمر به كما قال الله (وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ }النور21

المذيع: منهم من يعتمد على قوة إيمانه ويقول سأجرب أنا سأملك نفسي

الشيخ: أحسنت هذا الدليل الثانى هل أحد من الخلق كلهم أتقى من رسول الله عليه الصلاة و السلام لا يمكن هل يوجد مجتمع أفضل من مجتمع الصحابة ونساء الصحابة رضى الله عنهم لا يمكن و مع ذلك لما جائت النساء المؤمنات يبايعن رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإسلام و المبايعة تقتضى المصافحة باليد مددنا أيديهن فكف النبي عليه الصلاة والسلام يده وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو رئيس الدولة التى يعيشون فى ظلها وهو أيضا أتقى الخلق لله و أخشاهم له والموقف يستدعي ذلك ومع ذلك قال عليه الصلاة والسلام لهن (إني لا أصافح النساء) يعني لا أنتن ولا غيركن من النساء الأجنبيات وقال( إنما قولي لامرأة كقولي لمائة امرأة)

وتقول عائشة رضي الله عنها (والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط ما كان يبايعهن إلا بالكلام) ليس باليد ما كان يبايعهن إلا بالكلام

أيضا ثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال (لأن يطعن أحدكم بمخيط فى رأسه أيسر عليه من أن يصافح امرأة لا تحل له) سبحان الله أنظر ..ماذا بعد هذا يطعن بمخيط فى رأسه قد يقتله أو يعوقه فهذا أهون عليه و أيسر من عذاب الله يوم القيامة حينما يصافح امرأة لا تحل له هذه الأحاديث حقيقة و الأيات التى ذكرنا كلها تدل على وجوب الحذر من مصافحة النساء الأجنبيات و عدم التساهل فى الأمر فهذا لا يحل ولا يجوز

و أذكر كنت قبل شهرين فى هولندا فى مؤتمر هناك وذكر لي الأخوة الفضلاء فى أحد المراكز التى زرتها و ألقيت فيها محاضرة قالوا أن هذا الشيخ إمام المسجد وهو من العلماء الأفاضل نسأل الله أن يثيبه ويثبته حصل له موقف عجيب و أصبح فتح للمسلمين فى أوروبا لعلك سمعت عنه قلت لا لم أسمع عنه وهو شىء يستحق أن يذكر قال أنه حصل لقاء مع ملكة هولندا بجالية المسلمة فكانا لقاء أولى مع وزير الداخلية و كان العدد كبير فقال انتخبوا منكم خمسة لكى يجلسوا مع الملكة و تستمع إليهم عن الإسلام و طلبات المسلمين فهذا الرجل قال لهم اياكم أن تتساهلوا فى مصافحة هذه المرأة و ان كانت الملكة يجب أن تعلم أن مصافحة النساء الأجنبيات فى الإسلام لا تجوز وهذا دين ويجب أن نعتز به و نشعرها بأنه ليست عدم مصافحة المرأة لأننا نحتقر المرأة كما يظنون مع الأسف هم لكن لأن المرأة عزيزة و كريمة والإسلام جعلها جوهرة ثمينة لا يحل لأي أحد أن يلمسها أو يخش حيائها إلا زوجها أو محارمها تبقى مصونة محترمة و تعاقد هو وإياهم على هذا لكن للأسف الشديد لما دخلوا كلهم الأربعة صافحوها فمدت يدها لتصافحه فأمتنع و أعتذر إليها و كانت أيضا لغته الهولندية ركيكة لم يستطع أن يبلغ المقصود فطارت بها الصحافة هناك وصارت حديثا عجيبا للناس وبعضهم أخذ يطعن فى الإسلام وتزمت المسلمين قال و كان حقيقة مجالا لبيان الحكم الشرعي من خلال الصحافة و أعجب شىء يا أخى أن حاخامات اليهود فى هولندا وفى أوروبا لأنها أنتقلت إلى جميع الصحف الأوروبية كلهم قالوا أن هذا الحكم ليس خاص بالمسلمين بل جاء نصا فى التوراة وهذا من الدين الذي لم يحرف عندهم من بقايا الدين الحق و فعلا أيضا نحن نعتقد أنه لا يجوز لرجل أ ن يصافح امرأة أجنبية لا تحل له فكانت فتحا ولله الحمد و عرف الحكم و سهل الأن على الناس أن يتعاملوا مع النساء بدون مصافحة ولله الحمد

المذيع: الحكم الأن يا شيخ الشرعي المثوبة و الأجر هل يحصل عليها من بادر بالمصافحة و يشاركه في ذلك من تلقى هذه المصافحة

الشيخ: لا شك النبي عليه الصلاة و السلام بالنسبة للسلام قال خيرهما من يبدأ بالسلام كلاهما فيه خير هذا سلم وهذا رد عليه لكن لا شك أن من بدأ بالسلام فهو أخير وأفضل و لذلك ينبغي على الإنسان أن يبادر ويستبق كما قال الله عز و جل (فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتٌِ }البقرة148 وقال (وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ }المطففين26 ولكن إن شاء الله كلاهما مأجور كما قال( يتحاث خطايهما كما يتحاث ورق الشجر

المذيع :نعم بارك الله فيك يا شيخ ذكرت قبل قليل البشاشة يا شيخ فى اللقاء و السلام و هذا بصراحة فيه مربط الفرس و نعانى كثيرآ جفافآ عظيمآ فى البشاشة و حسن الأستقبال و خاصة أهل الخير ومن يحتسبون على الخير الذين يفترض فيهم أن يكونوا كذلك

الشيخ: يا أخى أنا لا أريد أن نخصص هؤلاء و إلا العتب عليهم أكثر من غيرهم

المذيع : صحيح والناس ينتظرون منهم أكثر مما ينتظرون من غيرهم فهم قدوات

الشيخ: وهم قدوات و أئمة للناس و لذلك يستنكر منهم ما يحصل أحيانا من جفاء وبخل فى الابتسامة وبشاشة الوجه وطلاقته وهذا أمر عظيم والذي يؤسف والله كثيرا أن كثيرا من المسلمين يظنون أن الابتسامة أو البشاشة تدل على الضعف لاحظ معي الجهل العظيم وكيف يوحي الشيطان لهم ويحرمهم من الخير الشيطان و ينسون أن هذا هو هدى أكرم الخلق و أعظمهم هيبة و مكانة فى القلوب عليه الصلاة و السلام وهو أيضآ يا أخى من أعظم أسباب تحصيل الحسنات و رفعة الدرجات و ورد فى فضل الابتسامة و البشاشة و طلاقة الوجه أحاديث يعجب الإنسان لها ويعجب من غفلة الناس عنها حتى أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال لا تحقرن من المعروف شيئآ ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق وطلق هنا وردت على ثلاث رويات طلق بتسكين اللام و طلق بكسر اللام و طليق بزيادة الياء كل المعنى واحد أي وجه مستبشر ضاحك لأن من ما يزيد فى الألفة بين المسلمين و يدخل الأنس و السرور على قلوبهم وهو لا يكلفك شيئا سبحان الله

النبى عليه الصلاة و السلام قال فى حديث الأخر (وتبسمك فى وجه أخيك صدقة ) سبحان الله و هذا يؤكد المعنى الذي أشرت إليه قبل قليل أنه يجب علينا أن نستصحب النية الصالحة و نحن نفشى السلام و نصافح من نقابل و ننشر البسمة بين الناس أننا نمارس عبادة من أجّل العبادات و أحبها الى الله عز و جل و هى لا تكلفنا شىء وكما قال عليه الصلاة و السلام (ما من شىء أثقل فى ميزان العبد المسلم يوم القيامة من خلق حسن ) لا اله إلا الله و أنا أجزم لو سألت الأخوة من وراء الشاشة ماهو أثقل عبادة و عمل صالح يوضع فى ميزان المؤمن يوم القيامة ستجد من يقول لك التوحيد و فعلا هو عظيم فهو أساس الدين و منهم من يقول لك الصلاة و هى عمود الدين و منهم من يقول الصوم و الجهاد النبي عليه الصلاة و السلام يقول أثقل عمل صالح يوضع فى ميزان العبد المؤمن يوم القيامة ليس الصلاة وليس الصيام وإنما هو حسن الخلق و هذا كلام من لا ينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام و لا يقول كلام جزافا أو لا يحسب له حسابا و يقول أن الرجل ليبلغ بحسن خلقه درجة الصوام القوام بحسن الخلق الذى لا يكلف الإنسان شىء يذكر تبلغ به يا أخى درجة ومنزلة وأجر من يصوم النهار لا يفطر أبدآ و يقوم الليل لا يفتر أبدا وأقول لك والله لا يحرم هذا الخير الا محروم و لا يتركه الا مخذول نعود بالله من الخذلان يقول جرير بن عبد الله البجرى رضى الله عنه ما حجبنى رسول الله صلى الله عليه و سلم منذ أسلمت اى لم يحل بينى و بين الدخول عليه (و ما رئاني إلا وتبسم) وهذا شئ عجيب كل واحد يجرى عليه أوقات يكون فيها حزينآ يعانى من مصيبة أو من بلية

المذيع: مرت بالنبى عليه الصلاة و السلام و عانا منها

فضيلة الشيخ: نعم ربما تذهله تشغله أحيانا حتى على الابتسامة و قد لا يلام الحقيقة يعنى يجب على الطرف الأخر أن يعذره لكن جرير رضى الله عنه يقول ما رأنى رسول الله الا يبتسم فى كل حال سبحان الله لان عليه الصلاة و السلام يدرك عظم شأن البسمة و يريد الأجر من الله عز وجل يريد أن يربى الناس عليها أخى و من من الخلق كله إلى قيام الساعة أعظم أمانة و أثقل مسؤوليات من رسول الله عليه الصلاة و السلام هو رسول رب العالمين و كفى بهذا حملا و أمانة هو مبلغ رسالة الله هو رئيس الدولة هو قاضيها وهو قائدها يتعامل مع المسلمين بأصنافهم من أهل بيته و جيرانه و أصحابه رضى الله عنهم و أرضاهم و يتعامل مع غير المسلميين بشتى طوائفهم اليهود و النصارى و المشركين و يعانى من المكائد ما يعانى الشىء الكثير عليه الصلاة و السلام و مع ذلك كانت البسمة لا تفارق شفتيه بل قال فى الحديث الصحيح (أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم و لكن يسعه منكم بسط الوجه و حسن الخلق)الله أكبر

المذيع: و كل يملك هذا

الشيخ: يا أخى لما كان الإنسان لا يمكن أن يسع الناس بماله و لو يعطيهم من المال عن اليمين و الشمال يعطى عطاء من لا يخشى الفقر سيرضى عدد يسير منهم و الأكثرية الغالبة مما أعطاهم لن يرضوا عنه لأنهم يريدون المزيد لكن لما الإنسان لا يستطيع إن يحسن للناس كلهم بماله أمر بشىء يقدر به و الله على الإحسان لكل أحد و يدخل السرور عليه أو على الأقل يتقى شره وهو طلاقة الوجه و البشاشة و الابتسامة يا أخى التى لا تكلف شيء وهي تجلب الخير الكثير مع الله عز و جل و مع الناس
لا تحقرن من المعروف شيئآ ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق

يقول عبد الله بن الحارثة بن جزم فى حديث رواه الترمذى و حسنه الأمام أحمد و الألبانى و الجماعة يقول (ما رأيت أحدآ كان أكتر تبسمآ من رسو ل الله عليه الصلاة و السلام) يا أخى الكريم هذا الجاهل الأحمق الذي يقول و الله كثرة الابتسامة والبشاشة تدل على الضعف وربما بعضهم يبالغ ويقول تدل على خفة العقل وبها تذهب الهيبة والمكانة عند الناس نقول والله ما أجهلك و ما أعظم حمقك و سفهك هذا المنهج العظيم منهج رسول الله عليه الصلاة و السلام هذا شرع وأمر الله و دينه و به تمتلك محبة الناس و به تمتلىء قلوب الناس اجلال و محبة لك – يقول عبدالله ابن عمر بن العاص رضى الله عنه قال والله ما ملئت عينيا من رسول الله صلى الله عليه و سلم منذ أسلمت حتى توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم حياء و هيبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما استطعت أن أنظر إلى أوصافه ووجهه هيبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وإجلالا له كان رسول الله أعظم الناس هيبة فالهيبة يا أخى ليست بالشدة والعنف و تقطيب الجبين و تعبيس الوجه كما يظن بعض الجهلة و الحمقى حتى مع أهله بعض الناس يبلغ به الجهل أنه إذا دخل البيت و سمع أهل البيت صوته تفرقوا ودخلوا إلى غرفهم و أغلقوا الأبواب و جاؤا امامه أذلة كأنه يربى حمير أعزكم الله هذه ليست من الرجولة و قوة الشكيمة فى شىء والله يقول عمر رضى الله عنه وهو معروف بهيبته و قوته فى الحق يقول عن نفسه ينبغى للرجل أن يكون بين أهله كالصبي أما قال ينبغي أن يكون لطيفا قال كالصبي أي خفيف الظل لين الجانب وأن يكون حريصآ بعدم تكليفهم بما لا يستطيعون و ادخال السرور بين أهله –قال فإذا أرادوا ما عنده وجدوا رجلا هكذا علمنا الإسلام أنا أعتب حقيقة بالدرجة الأولى و ليسمح لى الآباء و الأمهات أعتب الحقيقة عليهم ان أقول هؤلاء الأولاد الذين نشاءوا و تربوا على العبوس و تقتيب الجبين و البخل بالبسمة انما هو صنيعة الأبوين حقيقة ولا أريد أيضا من الآباء و الأمهات ان يقولوا والله هذا الذي ربانا عليه أبائنا و أمهاتنا إذا سنستمر لا هذا عيب و خطاء و نقص فى الدين يجب أن نتجاوزه ونربى أبنائنا و بناتنا و أهل بيوتنا يجب أن نربيهم دائمآ على الأبتسامة و البشاشة يجب أن يكون الأب و الأم و الأخوة والأخوات الكبار قدوة لمن تحتهم لكي يتربى الجيل القادم على هذا يا أخى لماذا نضل بهذه الطريقة يا أخى الأن هذا في تعامل المسلمين بعضهم مع بعض أما غير المسلمين فحدث ولا حرج بعضهم يتقرب إلى الله بالتعبيس والتقطيب أمام الكافر لينفره من دين الله وهو لا يشعر
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 09-05-2010 الساعة 11:02 AM

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 09-05-2010 الساعة 11:02 AM.
إدارة المنتديات غير متواجد حالياً  
قديم 10-06-2009, 11:15 PM   #2
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي

المذيع: سأعود يا شيخ و أقف مع هذه وقفه مطولة

فاصل

المذيع: كنا نتحدث يا شيخ عن التجهم و احتساب الأجر حينما يتوجه هذا المتجهم بتجهمه إلى من يخالفه مثلا أو من يلحظ عليه ملحظ تقصير أو مخالفة فى أمر شرعي أو حتى من يدين بديانة غير الإسلام

الشيخ: يا أخى أفضل طريقة لدعوى لله عز و جل سواء لغير المسلمين أو العصاة من المسلمين الذين أسرفوا على أنفسهم بالمعاصى و فرّطوا فى جنب الله هى حسن الخلق و البشاشة و طلاقة الوجه و البشاشة و هذه للأسف الشديد قد تكون غائبه عن بعض العاملين فى الدعوى و الحسبة وهو من التقصير الكبير يا أخى لا يمكن لأحد أن يستمع إليك و ينقاض إلى ما تسدى له من الحق وهو يراك عابس الجبين مقطب الوجه مستحيل إذا أردت أن يقبل منك فكن لين الجانب لطيف المعاملة هشاشا بشاشا طلق الوجه وحين ذلك أبشر تنفتح قلوبهم لسماع الحق و الأنقياض له وهذا كنا نحث عليه إخواننا جميعا و كل المسلمين على الحرص على افشاء السلام و على البشاشة و طلاقة الوجه و المصافحة فأن أولى من يقوم بهذا و يمارسه و يربى نفسه عليه هم أهل الحسبة و الدعوى و طلاب العلم و أهل الخير ومن سماهم سمات الخير والصلاح

المذيع: وطالبات العلم

الشيخ: كلهم أحسنت مع أن المرأة ينبغي أن تكون أرق و أكثر طلاقة من الرجل و ان كان للأسف تجد بعض النساء أشد عبوسا من الرجال مع الأسف الشديد كما قلت هناك جهل يا أخى بعض الناس يظن إذا كان الذي أمامك من العصا أو حتى من الكفار فأنت يجب أن يتقرب الى الله بالعبوس فى وجهه و تغليظ الكلام معه وتخشينه أقول لهؤلاء لقد ـأخطأتم الطريق و بعدتم النجاة الله عز وجل عندما أرسل أفضل أهل الزمان الى أكثر أهل الأرض أرسل موسى و هارون عليهم الصلاة والسلام إلى فرعون الطاغية الذي كان يتبجح بالقول أنا ربكم الأعلى ويقول بلا حياء ما علمت لكم من اله غيري مع ذلك قال لهم الله عز و جل {اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى }طه43 {فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى }طه44 أنت أيها المسلم وانت أيها المسلمة وكلنا يجب أن نكون كذلك أنا لا أوجه كلامى لدعاة أو أهل الحسبة وطلاب العلم كل أهل العلم كل الطلاب يجب ان يكونوا دعاة إلى الله كما قال الله عزوجل {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي }يوسف108 كل من يزعم أنه مسلم و من أتباع رسول الله عليه الصلاة و السلام يجب أن يدعوا إلى الله و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر بحسب قدرته و ما أتاه الله من العلم و البصيرة فى الدين أقول يجب أن تعلم أنك صاحب رسالة أيها المسلم و أنت أيتها المسلمة وأن أعظم وسيلة لتبليغ هذه الرسالة و هداية الخلق هو حسن الخلق و حسن المعاملة اللين فى القول الذى فعلا تنفتح له مغاليق القلوب وتنقاذ له النفوس

المذيع: أستأذنك يا شيخ معى متصلة ام عليا من السعودية

المتصلة: الله يجزاك خير الأن لما تحدث بعض الأخطاء من بعض الرجال أو من بعض النساء يحز فى النفس و لكن أكثر من ذلك ما يصدر من بعض الدعاة و للأسف من دعاة الحرميين الشريفين أنهم يعرضون برنامج من أية قناة فضائية محلية أو غير محلية لما يظهر داعية من الدعاة المعروفين و شاهدتهم بكثرة و الله ليس واحد ولا اثنان ولا عشرة و يطلع بحجة أنه يقول أمور عن الدين و الدعوة وعن التنمية البشرية أو تنمية الذات حدث ولا حرج ولكنه يظهر مع مذيعات ونساء بالتبرج و السفور و يضحك و يخالطهم أنا شفت واحد والله معروف جدا سبحان الله فى رمضان وكم حج وأنا أقول أعد حجك

المذيع: وصلت الفكرة تسمعين تعليق الشيخ

معنا متصل أخر محمد الغامدى من السعودية تفضل
المتصل: السلام عليكم يا شيخ ، ليش ما تتحدثون عن قول رسول الله (انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) و عندى سؤال أخر بعيد عن الموضوع وهو ما هو الضابط الشرعى لعدة الفتاة التى لم يدخل عليها زوجها

المذيع : معنا عبد الله القرني من السعودية

المتصل: يا شيخ عندى أمران الأول عن سلام كبار السن على بعض والثانى هو عندما يدخل الدكتور الجامعة يدخل مقطب الجبين يا شيخ أريدك ان توجه هؤلاء القدوة لأنهم يعتبرون القدوة الحسنة فى مثل هذه الأماكن

المذيع: معنا اتصال أخر من مي من السعودية تفضلى

المتصلة: السلام عليكم نحن معلمات نشتغل بمدرسة أهلية نظام المدرسة لا يسمح باستخدام السخانة فلو جبنا السخانة بدون علمهم هل علينا شىء

المذيع : والسخانة لشاى و القهوى

المتصلة: نعم وعندي سؤال أخر لو واحد تاجر مخدرات أو كان حرامى و توفى أولاده هل يريثونه هل ماله حلال عليهم أم حرام

المذيع :شكرا على اتصالك فضيلة الشيخ عليا من السعودية ذكرت صورة نشاهدها للأسف من بعض المشايخ الذين يشاركون قى البرامج التى فيها مذيعات نساء متبرجات و فيه تبسط فى الكلام أكثر مما يحتاجه الموضوع


الشيخ: أنا دعيت كثيرا لمثل هذا فى من عدد من القنوات و اعتذرت عن هذا و بعض المشايخ والدعاة هم يقدرون المصلحة ويجتهدون يرون أن هذا مصلحته أكثر من مفسدته قد يكون هذا العذر الذي يلتمسونه وأجزم إن شاء الله أنه فعلا هم يرون أن مثل هذه القنوات التى يشاهدوها الملايين ويرى أنه لا بأس بخروجه ولو كان مع إمرأة ولكن الذي أراه أنه إذا كان يرى ذلك فليشترط على هذه المذيعة أن تكون محجبة على الأقل بتغطية شعرها و جميع جسمها معاد الوجه لأن ربما يتسامح فيه بسبب الخلاف فى وجوب تغطية الوجه مع أن الصحيح وجوب تغطيته وأعرف بعضهم وهم يكلموننى و يبغون لى المشاركة و يقولون نعم المقدمة مذيعة ومن أجلك ستخرج محجبة لكن نريد أن تشارك معنا و لكنى أرفض حقيقة إلى هذه الساعة لأنه توجد قنوات كثيرة ولله الحمد أستطيع أن اوصل فيها رسالتى دون أن اقع فى هذا المحضور ولكن أتمنى من المشايخ الفضلاء و الدعاة إذا راء فعلا المصلحة فى الظهور فى هذه القنوات و فيها لا شك مصالح كثيرة فى أن لا يتساهلوا كثيرآ فى الخروج مع هؤلأء النساء

أولآ لا يسمحون للمرأة بان تخرج متبرجة قد تكون أحيانآ صدرها و ساقها بادية و العياذ بالله كما نشاهد فى بعض القنوات وهذا لا يليق حقيقة وهو مستنكر و مستغرب من مثل هؤلاء القدوات

الأمر الثانى لا يجوز التوسع فى الكلام و الخضوع فى القول والابتسامات الحديث و كأنك تتكلم مع أختك أو مع زوجتك أو أمك أو أحد محارمك لا يصح هذا يكون الحديث بقدر الحاجة و يكون متزن لا يوجد فيه خضوع ولا لين وهذه تربية مهمة تربى الناس من وراء الشاشة من خلال تعاملك مع هذه المرأة

المذيع:يعطيك العافية يا شيخ الأخ الكريم الغامدى يشير إلى حديث مكارم الأخلاق(إنما بعث لأتمم مكارم الأخلاق)

الشيخ: نعم لا شك هذا يدلك على أن كل أحكام الشريعة إنما جاءت لتتميم مكارم الأخلاق والدعوة إلى محاسن الأعمال والأخلاق فى التعامل مع الله عزوجل ومع عباده وهذا سبق وأن تكلمنا عنه فى الحلقات الأولى من البرنامج بالتفصيل

المذيع: جميل كذلك يسأل عن الضابط الشرعي فى من لم يدخل بها زوجها

الشيخ: نعم هو يقول وكأنى فهمت من سؤاله أنه عقد عليها ثم طلقها قبل الدخول إذا طلقت المرأة قبل الدخول و الخلوة فأنه ليس عليها عدة كما قال الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً }الأحزاب49 فهي تبين بينونة صغرى ولها أن تتزوج في نفس اليوم من رجل أخر ليس عليها عدة مطلقا

المذيع : والمهر ياشيخ

الشيخ: المهر إذا كان الطلاق جاء بسبب من الزوج فلها نصف المهر كما قال الله عزوجل {وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إَلاَّ أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ }البقرة237 أما اذا كان الطلاق بسبب من المرأة كأن تبين له فيها عيب أو كان له شرط ثم امتنعت عن الوفاء به فحين ذلك لا تستحق شيئآ من المهر

المذيع: عبدالله القرنى يسأل عن سلام كبار السن على بعض وأحيانا نشاهد بعض كبار السن يصافح العجائز
الشيخ :وهى أجنبية عنه لا هذا خطأ لا يجوز المصافحة لا تجوز على الأجنبية لا للكبير ولا للصغير ولا للشاب

المذيع: ألا تسقط هذه الأشياء بحكم كبر السن

الشيخ :كما روي عن الأمام الشافعى رحمه الله أنه رأى شيخ طاعن فى السن يراود عجوزآ فى مثل سنه فقال رحمه الله لكل ساقطة لاقطة يعنى مع أنها من القواعد أذن الله عز و جل للقواعد أن يضعن ثيابهن أى ان تكشف عن وجهها وعن شعرها وما أشبه فيتسامح معها مالا يتسامح مع غيرها ومع ذلك انظر يا أخى كيف شيخ كبير ومع ذلك يراودها و قد أعجبته فانا أقول فلا شك إذا كانت كبيرة ومثلها لا يشتهى لكبر سنها الأمر أيسر وأهون لكن لا يستهان به فيسلم عليها بالكلام لا بأس أن احتاج أن يقبل رأسها من وراء العباءة أو الخمار الذي وضعته لا بأس لكن لكن أن يصافحها بيدها فلا لأن ما يدلك على هذا أن الرسول عليه الصلاة والسلام لما جاءت النساء يبايعهن لم يقل أنه يصافح العجائز ولا يصافح الصغيرات بل أنه عمم فقال لا أصافح النساء سواء كبيرات أو صغيرات أو جميلات أو ذميمات فالحكم واحد

المذيع : يسأل أيضا عن بعض أعضاء هيئة التدريس بالجامعات يا شيخ وهم قدوات فى التعامل مع الناس وأنا ألاحظ فعلا ولاحظت كثيرا منهم يتعاملون بشىء من التعالى و الفوقية على الطلبة لذلك فالسلام يعدم وكذلك الابتسامة

الشيخ :أنا لا أريد أن أعمم أنا أجزم ان الأساتذة فى الجامعات خصوصا فى الجامعات الشرعية عليهم من العتب مالا على غيرهم وهذه هى العادة سبحان الله وهذا يدلك على فضل أهل الخير وأهل الصلاح وما عليه سما الاستقامة أنه فعلا ينظرون إليهم نظرة تقدير و احترام يستكثرون منهم أي خطا أو تقصير وهذه نعمة ويجب أن تشكر بالامتثال لأمر الله عزوجل وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم و أنا أقول إن هذا لا تجده فى أساتذة الجامعات فقط بل تجده فى كثير من الوزارات والإدارات عندنا مشكلة ولنكن صرحاء أنا أقولها حقيقة جفاء فى التعامل عندنا غلظة أزمة فعلا أزمة تعامل و لأجل هذا وجد البرنامج أنا حريص على هذا من البداية وذكرت فى الحلقات وإذا كنا يا أخى مع الأسف لا نحسن التعامل مع بعضنا البعض نحن المسلمين فلا نعجب فى أساءت تعاملنا مع غير المسلمين ونحن أحيانآ كثيرة نصدهم عن دين الله بسوء أخلاقنا وظلمنا و سوء تعاملنا معهم فنحن فعلا بحاجة إلى أن نتواصى بهذه الحقيقة وهي ضرورة لا بد منها و هي من أعظم أسباب تأليف قلوب غير المسلمين على الأسلأم و لهذا تجد الرسول عليه الصلاة و السلام و هذا موقف عظيم سبق ذكره فى حلقات سابقة لما قدم إلى المدينة عليه الصلاة والسلام كما فى حديث عبد الله ابن سلام وهو حديث عظيم عجيب يقول عبد الله بن سلام و كان يهوديا من أعظم أحبار اليهود قال فخرجت فى الناس لأنظر فلما تبينت وجهه عليه الصلاة و السلام وإذا هو ليس بوجه كذاب كان ينطق إخلاصا و نورا وصفاء عليه الصلاة و السلام قال فكان أول شيء سمعته يقول أنظر هذا البيان رقم واحد فى انشاء الدولة الأسلامية و تخيل الناس وقد اكتنفواعن اليمين والشمال و كلهم أذان صاغية و قلوب واعية يريدونا أن يسمعوا بما يوجه به رسول الله صلى الله عليه والسلام فى أول ما وطئة قدماه المدينة قال فأول شىء سمعته يقول (أيها الناس أفشوا السلام و أطعموا الطعام و صلوا الأرحام و صلواباليل و الناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ) و أنظر كيف أخر الأمر بصلاة اليل مع عظم شأنها وورود فضلها أخرها بعد الإحسان بالقول الجميل و الفعل الحميد فهذا شيء عظيم أنا أقول يا أخى هذا عام فى مجتمعتنا العربية مع للأسف الشديد بشكل كبير و السبب أنهم تربوا على نوع من الجفاء قد يكون أحيانآ للبيئة التى يعيشونه هذه البيئة الصحراوية الجافة والجبلية التى ربما تؤثر فيهم لكنها لم تؤثر فى الرسول عليه الصلاة و السلام أبدآ و أخرجت جيلآ متفردآ فى حسن الخلق و حسن التعامل و البشاشة خلال ثلاثة و عشرين عامآ يعنى شىء عظيم كيف رباهم عليه الرسول عليه الصلاة و السلام فانقلبوا خلق أخر أولائك الأعراب الجفاة غلاظ الأكباد كانوا أرحم الخلق بالخلق و أنصح الناس لناس و أحسن الناس خلقا رضي الله عنهم إذا هذا يدلك أن هذه الأخلاق يمكن أن تكتسب بالتربية بتفهيم الناس أهمية حسن الخلق ومكانته من الدين أنه والله عبادة من أعظم العبادات وقربة من أجّل القروبات الى الله وأحبها اليه و أزكاها عنده وأحظاها نتعامل أيضا بتربية أولادنا عليه و الأساتذة و المعلمون مع الطلاب والتلاميذ والمسئولون فى الإدارات الحكومية و الشركات مع من تحتهم من موظيفين و مع زملائهم و رؤسائهم ومرؤوسيهم هذه يجب أن نتواصى بها و أجزم والله جزم أن لو كان هناك حملة قوية من جميع الجهات فى هذا أن الناس سيتغيرون و قد لا تصدق كلامى و قد تقول أنى أبالغ خلال أقل من شهر و أحكى لك مثالا و الله عجبت له هنا أحد البنوك أنا اتعامل معها منذ سنين و الأخوة فى ذلك الفرع يقدرونني كثيرا جزاهم الله خيرا و أجزم أنهم يحتفون بى أكثر مما يحتفون مع كثير من عملأهم لكن الحقيقة لم يكن عندهم البشاشة و الطلاقة الوجه التى تتمنّاها جئت مرة من المرات ودخلت فوجدت الجميع يبتسم و كلهم يأتى ويسلم فقلت سبحان الله فى نفسى عجبت فلما جلست مع مدير الفرع وهو كان أكثرهم تبسمآ و طلاقة وجه حقيقة لا أكتمك لقد أستنكرت مع انى و الله ما كنت أجد منهم الا كل تقدير و احترام فقلت للمدير ما شأنهم يبدوا أنه حصل لكم ترقية أو شىء مفرح فكل الوجوه منبسطة و مبتسمة فضحك وقال لي أن البنك أعلن عن بداية يوم حملة الابتسامة و طلاقة الوجه و أن هذه من الميزات التى ستكون شرطآ للترقية و العلوات السنوية وأنه لو ذهبت الى أى فرع من فروع البنك فى كل أنحاء السعودية ستجد هذا فقلت الله أكبر

المذيع:هل ليوم واحد هذا

الشيخ لا لا استمرت و ما زالت أنا لا أريد أن أذكر أسم البنك حتى لا يقول البعض أنى أعمل دعاية لهم فأنا أريد أن أخد منها درسا و درس عجيب أنظر أنه بمجرد أن جائه توجيه من ادارة البنك فى جميع فروعه فى جميع أنحاء المملكة أنظر كيف أثر فيهم بمجرد أن بين لهم أهمية الابتسامة ليس فى كسب الأجر فقط بل فى زيادة العملاء و بالتالى زيادة العاملين فى مكافأتهم و الحوافز التى تعطى لهم و أن لها تأثير فى الترقية و أن الشخص المعبس مقطب الجبين سوف يفصل كلهم تربوا عليها خلال يومين أو ثلاث اليوم كنت عندهم فوالله نفس الأسلوب الذى رأيته قبل شهر يا أخى شىء جميل جدآ هذه رسالة أوجهها للأباء و الأمهات

المذيع:والمدرسات و المدرسين

الشيخ: نعم للأساتذة الجامعات والأطباء وللمدراء وللمسئولين في الوزارات و الشركات والمصالح الحكومية ياليتنا نجعل هذا ديدن لنا و نربى عليه أنفسنا ومن تحت أيدينا فكيف سيكون مجتمعنا حينما تكون فى مجتمع ونحن ولله الحمد من طلابنا و أقربائنا و جيراننا غرس فيهم هذا المعنى من خلال المحاضرات تشعر بالأنس والسعادة والوجوه كلها منبسطة و الابتسامة لا تفارق شفاه هؤلأء القوم تشعر بالأنس والراحة و الطمأنينة والصفاء القلبي و أنت لم تخسر شيئآ فأنا أتمنى أن نتواصى بهذا جميعا وأقول فهذا مثال عملي تخيل يا أخى مجرد قرار وهو قرار حكيم وموقف اسأل الله ان يجزى الذي أصدره خيرا ربما أنه ذكر بعض الأحاديث التى أشرنا إليها قبل قليل وربما أكد على قضية أن هذا له أثر كبير فى كسب العملاء أنظر كيف تربوا عليها خلال يوم واحد وأخذوا يلزمون أنفسهم به

المذيع: قرار قابل لتطبيق يا دكتور في المدارس و الجامعات و الإدارات و غيرها

الشيخ: نعم فى كل مكان و أنا أقول مع أن الأخلاق فى الأصل الحسنة منها أو السيئة هى جبلة يطبع عليها الأنسان كما قال الله عز و جل لك {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ }آل عمران159 يعنى بسبب رحمة الله لك وتوفيقه لك أكرمك بلين الجانب وحسن التعامل والرفق ولكن مع ذلك كما أن أفضل أنواع الأخلاق وأيسرها على النفس هو ما كان جبليا طبيعيا يولد مع الإنسان إلا أنه ولله الحمد جميع الأخلاق يمكن اكتسابها بالممارسة و الترويض و المران وتذكر على ما يترتب على حسن الخلق من الأجور و الفضائل الكثيرة و لهذا قال عليه الصلاة و السلام (انما التعليم بالتعلم و إنما الحلم )والحلم هنا سيد الأخلاق )قال إنما الحلم بالتحلم) إذا عوّد الإنسان نفسه بالتحلم و كتم الغيظ وإلزام النفس بالصبر صار طبيعة وجبلة له ، النبي عليه الصلاة و السلم جاء إلى قوم هم من غلاظ الأكباد يرون الجفاء و الغلظة فى التعامل رجولة و قوة شكيمة و يتافخرون فى هذا الأقرع بن حابس من زعماء بني تميم لما رأى الرسول صلى الله عليه و سلم يقبّل الحسن و الحسين قال أتقبلون صبيانكم إن لي عشرة من الولد ما قبلت أحد منهم قط فقال له الرسول عليه الصلاة و السلام أو أملك لك إن كان الله نزع الرحمة من قلبك ) كانوا يتفاخرون بالغلظة والشدة تصور أولاده يعنى شيء فطرى أن تحب أولادك

يعنى إنما أولادنا أكبادنا تمشى على الأرض ومع ذلك له عشرة أبناء ولم يقبل أحد منهم قط أنظر هؤلاء الجفاة غلاظ الأكباد كيف تحولوا بعد أن جاء الأسلام ورباهم على حسن الخلق و لين الجانب و البشاشة و طلاقة الوجه

المذيع :باراك الله فيك فضيلة الشيخ عبد العزيز الأخت مي من السعودية تسأل على أن تحضر سخان فى المدرسة و المدرسة تمنع ذلك

الشيخ: أنا أشكر الأخت حقيقة على حرصها و ورعها و أنا أعتقد أن مثل استخدام شحن الجوال فى المدرسة أو المصالح الحكومية أو الشركات أو مثل تسخين الشاي أو القهوة هذا مما جرت العادة بالتسامح فيه و أي مصلحة حكومية أو أهلية لا تسأل على مثل هذا و هذه أشياء لا ينبغي التشدد فيها ولذلك لا أرى بأس بأن الإنسان يشحن جواله في المدرسة أو الوزارة التى هو فيها أو مكتبه أو يأتي بسخان من عنده للشاي لا حرج فى دلك

المذيع :كأنها يا شيخ تشير إلى قضية السلوك فى الممارسة يعنى التعليمات هم يمنعون الشاي والقهوة

الشيخ :لا أنا أعتقد أن المانع هو فى أن تأتى المدرسة او المدرس بالشاى أو القهوة و يشرب أمام الطلاب وهذا واجب عليه أن يقوم بالحصة لا أن يشغل نفسه بشرب الشاي والقهوة هذا تلاعب حقيقة لكن كونه فى الفواصل بين الدروس و المحاضرات فما المانع يا أخى يعنى نحجر على الناس حتى فى هذا

المذيع: نعم تسأل أيضا عن من توفى وهو كان تاجر مخدارت وماله مال حرام هل الورثة ينتفع به

الشيخ: أنا أرجوا من الأخوة و الأخوات ان يدركوا أن برنامجنا ليس برنامج فتاوى فلا أريد أن تكثر الفتاوى فيه لكن الأن إن شاء الله فى برنامج الجواب الكافى أو غيره أنا لى أربع برامج أسبوعيآ فى أربع قنوات فضائية ثلاث منها فى الفتاوى و لكن مدام سألت سأجيب باختصار الصحيح أن المال المحرم لكسبه سواء كسب عن طريق الربا أو الرشوة أو فى المخدرات أو غيره مما حرمه الله هو حرام على كاسبه بغير حق و لكنه حلال لأخذه بحق فالإنسان الذي يأخذه باعتباره ميراث أو باعتباره نفقة من الأب على أولاده أو باعتباره لأجرة لخدمة قدمها له أو ثمن مبيع سلعة باعها عليه وأعطاه من هذا المال فهو حلال له لأنه أخده بحق باعتباره ميراثا أو نفقة أو قيمة مبيع أو أجرة على مبيع وغيرها

المذيع: باراك الله فيك فضيلة الشيخ كنا نتحدث قبل هذه الـأسئلة عن البشاشة وطلاقة الوجه حينما تقابل المسلم

الشيخ: نعم نحن ذكرنا بعض الأحاديث فى هذا و فيها يا أخى عظى و عبرة لمن كان له قلب و أراد الخير لنفسه و للناس لعله من المهم جدآ أن أبين أثر السلام و طلاقة الوجه والبشاشة المصافحة فى تحقيق الأخوة و المحبة بين المسلمين هذه الحقيقة أمر عظيم نحن ذكرنا فى السلام أنه هو شعار المحبة و السلام وهو رسالة يعبر فيها المسلم عن تقديره للمسلم عليه و ترحيبه به وفيه أيضا يعبر فيه عن تأمينه له و أنه لن يطال منه أذى كما فيه دعاء بالسلام و الرحمة و الأمن فيطمأن اليه الطرف الأخر المسلم عليه و يأنس به فيبادله التحية بمثلها أو أحسن منها و لأجل هذا أمر رسول الله عليه الصلاة و السلام بإفشاء السلام فى أحاديث كثيرة ذكرناها فى هذه الحلقة و التى قبلها و بين عليه الصلاة و السلام أن أفشاء السلام من أعظم أسباب تحقيق الأخوة والمحبة و الألفة بين المسلمين حيث قال عليه الصلاة و السلام كما فى الصحيحين(و الذى نفسى بيده لا تدخولوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أذلكم على شىء اذا فعلتموهوا تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) سبحان الله إذا لا يمكن أن يدخل أنسان ألى الجنة ألا إذا كان مؤمن ولا يمكن أن يتم الأيمان الواجب الا بالمحبة و الألفة بين المسلمين لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ( مثل المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا) لا يمكن أن تتحقق هذه المحبة الواجبة بين المسلمين الا بالسلام و افشاء السلام و ما يتبعه من المصافحة و طلاقة الوجه و البشاشة التى أشرنا إليها أيضا النبي عليه الصلاة و السلام لم يقل إلا أن يسلم بعضكم على بعض بل قال أفشوا السلام بينكم أفشوا يعنى انشروه مع كل أحد مع القريب و البعيد و من تعرف و من لا تعرف و مع الكبير و الصغير أيضا يؤكد هذا ما ثبت فى الصحيحين عن عبدالله بن عمر بن العاص رضي الله عنهما أن رجلا سأل النبي عليه الصلاة و السلام أي الإسلام خير أي أهل الإسلام خير أو أي خصال الإسلام خير ماذا قال عليه الصلاة و السلام أنا أقول ما قلته قبل قليل لو سألت أكثر الناس لقال لك قيام الليل أو قراءة القرأن و كلها عظيمة لا شك لكن هناك ما هو أفضل منها إذا صاحبتها النية الصالحة و القصد الحسن و الأحسان لناس بالقول و العمل هو حسن الخلق ماذا قال عليه الصلاة و السلام (قال تطعم الطعام و تقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ) هذا أفضل أهل الإسلام و أخيرهم وأطيبهم عند الله تطعم الطعام وهدا إحسان بالفعل و تقرأ السلام على من عرفت ومن لا تعرف و هذا إحسان بالقول فى حديث أيضآ البراء ابن عازب رضى الله عنه و قد ذكرناه فى أول الحلقة قال أمرنا رسول الله عليه الصلاة و السلام بسبع و نهانا عن سبع أمرنا بعيادة المريض وإتباع الجنازة و تشميت العاطس و أبرار المقسم و نصر المظلوم و أجابت الداعى و أفشاء السلام ) أنظر كلها جائت بإفشاء السلام

فى حديث عبد الله ابن سلام الذي ذكرناه قبل قليل قال أطعموا الطعام وصلوا الأرحام وأفشوالسلام إلى أخر الحديث في حديث لأبي هريرة وهو مهم جدآ كثير من الناس فعلا يحرص على السلام عندما أول ما يقدم إلى المجلس أو يقابل شخصا لكنه يغفل عن السنة الأخرى و هي أن يختم مجلسه إذا أراد أن يغادر بالسلام أيضا شوف ما أعظم شأن السلام يقول النبى عليه الصلاة و السلام (اذا أنتهى أحدكم من المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست الأولى بأحق من الأخرى) فنبدأ مجلسنا بالسلام ونختمه بالسلام

وفى حديث عمّار بن ياسر رضى الله عنهما – قال ثلاث من جمعهن فقد جمع الأيمان الأنصاف من نفسك و بذل السلام للعالم أى كل الناس لا أستثنى أحد و الأنفاق من الإقتار وهذه من جمعهن فقد جمع الأيمان كما قاله عمّار رضي الله عنه و هذا موقوف عليه أى من قوله الأنصاف من نفسك وهو أعز ما يكون و للأسف أقله عند الناس و بذل السلام الى العالم و الأنفاق من الأقتار و الإقتار معناه من القلة فإذا كان الإنسان ينفق وهو فقير فكيف به لو كان غنيا
و لذلك يقول ابن القيم رحمه الله وبذل السلام الى العالم يتضمن تواضعه و أنه لا يتكبر على أحد بل يبذل السلام للكبير و الصغير و الشريف و الوضيع و من يعرف و من لا يعرف و المتكبر ضد هذا فأنه لا يرد السلام على كل من سلم عليه كبرا منه وتيها فكيف يبذل السلام إلى كل أحد و صدق رحمه الله و كما قلت بعض الناس إذا تبوأ منصبا أو صارت له وجاهة أو عنده مال صعر خده للنّاس وقد يتكبر و يظن أن هذا من الرجولة وعلو المكانة

المذيع :يقول أن الناس لا بد أن تسلم عليه

الشيخ: نعم والله لا يزيده هذا ألا حقارة و ذلة عند الله و عند الناس النبي عليه الصلاة والسلام يروى عن رب العزة سبحانه أنه قال (العظمة ازارى و الكبرياء ردائى فمن نازعنى واحد منهما قسمته )– أي قسمه الله و أذله و أهلكه و يجب على الأنسان أن يعرف قدره حتى لا يتكبر على عباد الله يقول أبن حبان البستى رحمه الله
كان له كلام جميل اريد أن أقوله –يقول السلام مما يهذب إفشائه بالمكتن من الشحناء وما في الخلد من البغضاء و يقطع الهجران و يصافى الأخوان وهذا من معنى قول الله عز و جل (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }فصلت34 {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }فصلت35 نسأل الله أن يعظم حظنا من كل خير

ثم يقول و البشاشة و أسمعوا يا طلاب العلم و البشاشة إدام العلماء و سجية الحكماء لأن البشر يطفىء نار المعنادة و يحرق هيجان المباغضة و فيه تحصين من الباغى و منجاة من الساعى و من بشّى للنّاس وجها لم يكن عندهم بدون البادىء لهم ما يملك هذا ما يعنى فى قول رسول الله عليه الصلاة و السلام أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم و لكن يسعه منكم بسط الوجه

المذيع: سؤال أخير يا شيخ فى هذه الحلقة تنتشر رسائل بين الناس هل تسرى وينسحب على ذلك ما ينسحب على المصافحة مثلآ فى السلام ورد السلام

الشيخ: لا شك أن بدلا أن تقول صباح الخير و مساء الخير فالسلام لا شك أنه الأفضل سواء فى الكتابة أو عندا المواجهة أيضا في قراءة السلام فأن الإنسان إذا حمّل إليه السلام مثلا سلم لي على أستاذ أحمد المطوع مثلا شخص حملته هذا فينبغى أن يقول فلان يقرئك السلام و السنة أن يقول عليك وعليه السلام هذا الذي ورد فى السنة فى أكثر من حديث

المذيع: نعم بارك الله فيك من قراء السلام هل يرد عليه

الشيخ: نعم من قراء السلام فى رسالة يرد عليه و يقول عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

المذيع: نعم بارك الله فيك فضيلة الشيخ وجزاك الله خيرا فى نهاية الحلقة نشكرك و نشكر المشاهدين الكرام على حسن المتابعة و الى اللقاء فى حلقات قادمة بأذن الله تعالى و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 09-05-2010 الساعة 11:01 AM

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 09-05-2010 الساعة 11:01 AM.
إدارة المنتديات غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
çلمîلç‏1430هü

41-حلقة بعنوان( حق المسلم على أخيه المسلم-3*رد السلام وأحكامه*) برنامج فقه الأخلاق-1430هـ



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
50-حلقة بعنوان (حق المسلم على أخيه المسلم-5-*إجابة الدعوة*)برنامج فقه الأخلاق-1430هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 02-07-2009 10:38 PM
42-حلقة بعنوان ( حق المسلم على أخيه المسلم-4*تشميت العاطس*)برنامج فقه الأخلاق-1430هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 10-06-2009 11:27 PM
39-حلقة بعنوان(حق المسلم على أخيه المسلم-2-) برنامج فقه الأخلاق-قناة المجد الفضائية-1430هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 08-06-2009 12:14 PM
38-حلقة بعنوان (حق المسلم على أخيه المسلم(1)-برنامج فقه الأخلاق-قناة المجد الفضائية-1429هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 04-06-2009 05:40 PM


الساعة الآن 07:29 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام