مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا


 
العودة   منتديات رسالة الإسلام > منتديات رسالة الاسلام الإيمانية > منتدى الفقه وأصوله
 

منتدى الفقه وأصوله فقه، مسائل شرعية في العبادات والعقائد,فتاوى معاصرة،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-2018, 06:37 PM   #1
عبدرب الصالحين العتموني
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدرب الصالحين العتموني
 

افتراضي ■ من يُرخص لهم الفطر في رمضان ويجب عليهم الإطعام فقط - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني

من يُرخص لهم الفطر في رمضان ويجب عليهم الإطعام فقط - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له .
وأشهد من لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد من محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم .

أما بعد :

من يُرخص لهم الفطر في رمضان ويجب عليهم الإطعام فقط :
● (1) المريض الذي لا يُرجى شفاء مرضه .
● (2) الشيخ الكبير والمرأة العجوز .
المريض الذي لا يُرجى برؤه والشيخ الكبير والمرأة العجوز هؤلاء جميعاً يُرخص لهم في الفطر إذا كان الصيام يُجهدهم ويشق عليهم مشقة شديدة في جميع فصول السنة وعليهم من يُطعموا عن كل يوم مسكيناً لقول فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( رخص للشيخ الكبير من يفطر ويطعم عن كل يوم مسكينا ولا قضاء عليه ) رواه البيهقي والدارقطني وصححه الشيخ الألباني رحمه الله .
وهذا قول علي وابن عباس‏‏ وأبي هريرة وأنس وسعيد بن جبير‏‏ وطاوس وأبي حنيفة والثوري‏‏ والأوزاعي وهو الراجح وقال مالك‏ :‏ لا يجب عليهم شيء لأنهم تركوا الصوم لعجزهم فلم يجب عليهم الإطعام وللشافعي قولان كالمذهبين .
■ مقدار الإطعام :
قُدر ( أي الإطعام ) بنحو صاع أو نصف صاع نبوي أو مُد على خلاف في ذلك من تمر أو بر أو أرز أو غيره مما يحصل به الإطعام .
■ كيفية الإطعام لها صُورتان :
● الأولي : يصنع طعاماً فيدعو إليه الفقراء أو المساكين بحسب الأيام التي عليه فيُغديهم أو يُعشيهم فقد كان أنس بن مالك رضي الله عنه عندما كبر يجمع ثلاثين فقيراً ويُطعمهم خُبزاً وأُدماً .
● الثانية : يُعطي كل فقير أو مسكين طعاماً غير مطبوخ ويقوم الفقير أو المسكين بإعداده بنفسه ويحسن من يجعل معه ما يُؤدمه من لحم وغيره .
من جاز له الفطر وزال عُذره أثناء النهار لا يلزمه الإمساك في بقية اليوم مثل المُسافر إذا قدم بلده وهو مُفطر بل يجب عليه القضاء فقط ومثله الحائض والنفساء إذا طهرتا أثناء النهار ذهب إلي ذلك أحمد في رواية عنه .
● قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
( للإطعام كيفيتان :
الكيفية الأولى : من يصنع طعاماً غداءً أو عشاءً ثم يدعو إليه المساكين بقدر الأيام التي عليه كما كان أنس بن مالك رضي الله عنه يفعل ذلك حين كبر .
والكيفية الثانية : من يوزع حبًّا من بر أو أرز ومقدار هذا الإطعام مد من البر أو من الأرز والمدّ يعتبر بمد صاع النبي صلى الله عليه وسلم وهو ربع الصاع وصاع النبي صلى الله عليه وسلم يبلغ كيلوين وأربعين غراماً فيكون المدّ نصف كيلو وعشرة غرامات فيطعم الإنسان هذا القدر من الأرز أو من البر ويجعل معه لحماً يؤدمه ) أهـ .
■ حُكم إخراج القيمة بدلاً من الإطعام :
● قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
( يجب علينا من نعلم قاعدة مهمة وهي من ما ذكره الله عز وجل بلفظ الإطعام أو الطعام وجب من يكون طعاماً وقد قال تعالى في الصوم : " وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ " .
وقال في كفارة اليمين : " فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذالِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذالِكَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ ءَايَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " .
وفي الفطرة فرض النبي صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من طعام فما ذكر في النصوص بلفظ الطعام أو الإطعام فإنه لا يجزىء عنه الدراهم وعلى هذا فالكبير الذي كان فرضه الإطعام بدلاً عن الصوم لا يجزىء من يخرج بدلاً عنه دراهم لو أخرج بقدر قيمة الطعام عشر مرات لم يجزئه لأنه عدول عما جاء به النص كذلك الفطرة لو أخرج قدر قيمتها عشر مرات لم يجزىء عن صاع من الحنطة لأن القيمة غير منصوص عليها .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد " وعلى هذا فنقول الذي لا يستطيع الصوم لكبره : أطعم عن كل يوم مسكيناً ) أهـ .

■ أخي الحبيب :
أكتفي بهذا القدر وأسأل الله عز وجل من يكون هذا البيان شافياً كافياً في توضيح المراد وأسأله سبحانه من يرزقنا التوفيق والصواب في القول والعمل .
وما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ أو زلل فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه بريئان والله الموفق وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وأصحابه أجمعين .


لا تنسونا من الدعاء
أخوكم / عبد رب الصالحين العتموني
مصر - سوهاج - طما
للفائدة والاستفسار يُرجى الاتصال على هذا الرقم
01144316595
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



عبدرب الصالحين العتموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 03:23 PM   #2
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

[COLOR="Purple"]
شكرا لك على الموضوع بارك الله فيك
جزاك الله خيرا على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتك الرائعة .
/COLOR]

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

■ من يُرخص لهم الفطر في رمضان ويجب عليهم الإطعام فقط - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
■ حُكم صيام شهر رمضان وحُكم تركه بدون عذر - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 اليوم 03:24 PM
■ خصائص شهر رمضان والعمل الصالح فيه - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 1 اليوم 03:22 PM
■ من يُرخص لهم الفطر في رمضان ويجب عليهم القضاء فقط - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 0 29-05-2018 06:35 PM
■ فضل الصيام - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 0 29-05-2018 06:18 PM
■ متي فُرض صيام شهر رمضان ؟ وما سبب تسميته بهذا الاسم ؟ - إعداد / عبد رب الصالحين العتموني عبدرب الصالحين العتموني منتدى الفقه وأصوله 0 18-05-2018 04:08 AM


الساعة الآن 06:48 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام