مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



قلم الشيخ د. عبد العزيز الفوزان مقالات د.عبد العزيز الفوزان وأطروحاته وكتاباته

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2015, 03:22 PM   #1
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
خاص د.الفوزان : على المسلم ألا يحلف إلا وهو صادق







الملتقى الفقهي - عماد عنان


حذر فضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن فوزان الفوزان المشرف العام على شبكة قنوات ومواقع ومنتديات رسالة الإسلام وعضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من كثرة الحلف بالله، مشيرا أنه يجب احترام اليمين بالله وتوقيرها، وألا يحلف المسلم إلا وهو صادق، ولا يحلف إلا عند الحاجة، مؤكدا أن كثرة الحلف تدل على التهاون باليمين، قال تعالى: {وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ} (القلم: 10‏)، واليمين التي تجب بها الكفارة هي التي قصد عقدها على أمر مستقبل ممكن، قال تعالى: {وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ} (المائدة: 89‏)، مشيرا أن الحلف المتعدد على شيء واحد عليه كفارة واحدة وليس كما يشاع بين البعض أن لكل يمين كفارة، طالما أن الحلف كان على شيء واحد في وقت واحد.
وأضاف فضيلته أن اليمين نوعان، هناك ما يجازى العبد على حنثه، وما لا يحاسب عنه، أما ما يحاسب عنه فهو اليمين المقصود قلبا ولفظا، بإرادته ووعيه، أما ما لا يحاسب عليه فهو ما سماه القرآن الكريم بـ " اللغو في أيمانكم" وهو ما اعتاد المسلم علي لفظا دون نية أو عزم منه، كأن يقول حين يسأله أحد عن حاله " الحمد لله " أو " لا والله" وما إلى غير ذلك من تلك الأمور، كما جاء في قوله تعالى : } لَّا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ{ ( البقرة: 225).
استفتاح الصلاة
من ناحية أخرى أشار فضيلة الشيخ إلى أنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم عدة استفتاحات للصلاة، كلها جاءت عنه صلى الله عليه وسلم، ومن الأحاديث الواردة في استفتاح الصلاة ما في الصحيحين عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كبر في الصلاة سكت هنية قبل أن يقرأ، فقلت: يا رسول الله بأبي أنت وأمي أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة ما تقول؟ قال: "أقول: اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد" ( البخاري ومسلم)، ومن ذلك ما جاء عن علي بن أبي طالب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه كان إذا قام إلى الصلاة قال: "وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت أنت ربي وأنا عبدك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك والخير كله في يديك، والشر ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك" ( مسلم)، كما وروى أبو داوود والترمذي عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة قال:" سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك" ( أبوداود)، وعن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة بالليل كبر ثم يقول:" سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك، ثم يقول: الله أكبر كبيرا، ثم يقول: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزة ونفخه ونفثه" ( الترمذي).
فضل سورة " الإخلاص "

وبسؤال فضيلته عن حكم دخول المسلم إلى الخلاء ومعه هاتف محمول عليه قرآن وآذان وما إلى ذلك من المواد الدينية، أشار الشيخ أنه لا بأس من ذلك، طالما أنه لم يتم استخدام تلك المواد عند قضاء الحاجة، أما عن فضل قراءة سورة الإخلاص، قال المشرف العام على شبكة قنوات ومواقع ومنتديات رسالة الإسلام، أن فضلها عظيم كما جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه سمع رجلًا يقرأ }قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ{ يرددها، فلما أصبح جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، وكأن الرجل يتقالُّها (أي يراها شيئًا قليلاً)، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده، إنها لتعدل ثلث القرءان"( البخاري)، وورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل من أصحابه: "حُبُّك إياها ـ أي سورة الإخلاص ـ أدخلك الجنة" (البخاري)
حكم التصوير
من ناحية أخرى حذر عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، من التصوير لما له من خطورة عقدية قد تنجم عنه كالشرك بالله كما حدث مع الأمم السابقة، مشيرا أن التصوير على ثلاثة أقسام، الأول : تصوير ذوات الأرواح المجسمة: وهو محظور شرعا، لا ينبغي أن يختلف فيه، لما رواه البخاري ومسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون" (البخاري ومسلم)، الثاني: تصوير ذوات الأرواح باليد تصويرا غير مجسم: وجمهور أهل العلم على منعه، لدخوله في عموم التصوير الذي يضاهى به خلق الله. ومن العلماء من رخص فيه بحجة أنه ليس على وضع يمكن عادة أن يكون ذا روح فلا يعقل أن يؤمر صاحبه بنفخ الروح فيه يوم القيامة ، والصحيح قول الجمهور، أما القسم الثالث فهو حبس الظل وهو التصوير بالكاميرا أو الفيديو، وهو مختلف فيه بين أهل العلم كذلك ، بين مانع ومجيز، والذي نميل إليه الجواز ما لم يعرض فيه ما يحرمه، كأن تكون الصورة لامرأة متبرجة أو لقصد التعظيم، فإن لم يعرض فيه ما يمنعه فالأظهر فيه الجواز إذ ليس فيه مضاهاة لخلق الله، بل هو تصوير عين ما خلق الله، خصوصا إذا تعلقت بذلك مصلحة شرعية كاستخراج بطاقة أو إظهار حق وكتصوير مجالس العلم ونحو ذلك، وإذا لم تتعلق به مصلحة فالأولى تركه، خروجا من الخلاف، وبعدا عن الشبهة .
الأبراج والنجوم
كما أكد فضيلة الشيخ إلى أن مطالعة النجوم وكتب الأبراج بدعوى أن لها تأثيرا على حياة الإنسان، وأنها علم ثابت، غير جائزة، فإن الكواكب والنجوم من آيات الله الدالة على عظمته وقدرته، المسبحة له الساجدة لعزته، قال تعالى: }ألم تر أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس ){الحج: 18(، وقد جعل الله تعالى فيها منافع لعباده وسخرها لهم بأمره ، قال تعالى: }والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره{ (الأعراف: 54(، وقد بين عز ذكره أن من منافع النجوم أنها يهتدى بها في ظلمات البر والبحر، قال تعالى: }وعلامات وبالنجم هم يهتدون{ (النحل:16(، كما أنه قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بالصلاة عند كسوف الشمس والقمر وأمر بالدعاء والاستغفار والصدقة وقال: "إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا حياته" (البخاري ومسلم).
للمزيد من مواضيعي

 



التقييم:



 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 

إدارة المنتديات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2015, 11:43 AM   #2
أبو عادل
مراقب عام
 
الصورة الرمزية أبو عادل
 

افتراضي


 

 

أبو عادل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

د.الفوزان : على المسلم ألا يحلف إلا وهو صادق



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
د. الفوزان : أقل مرتبة في تعامل المسلم مع غير المسلم هي العدل والقسط إدارة المنتديات قلم الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 0 05-04-2013 04:57 PM
50-حلقة بعنوان (حق المسلم على أخيه المسلم-5-*إجابة الدعوة*)برنامج فقه الأخلاق-1430هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 02-07-2009 10:38 PM
42-حلقة بعنوان ( حق المسلم على أخيه المسلم-4*تشميت العاطس*)برنامج فقه الأخلاق-1430هـ إدارة المنتديات نصوص المحاضرات 1 10-06-2009 11:27 PM


الساعة الآن 04:50 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام