مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



قلم الشيخ د. عبد العزيز الفوزان مقالات د.عبد العزيز الفوزان وأطروحاته وكتاباته

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-2015, 04:14 PM   #1
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي د.الفوزان : الحاسد عدو نعمة الله..ومتسخط بنعمه عليه

د.الفوزان : الحاسد عدو نعمة الله..ومتسخط بنعمه عليه
الملتقى الفقهي - عماد عنان

حذر فضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن فوزان الفوزان المشرف العام على شبكة قنوات ومواقع ومنتديات رسالة الإسلام وعضو مجلس هيئة حقوق الإنسان وأستاذ الفقه المقارن بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، من خطورة الحسد، وما يمكن أن يورثه في القلب، وعواقبه في الدنيا والآخرة.
وأضاف فضيلته أن الحسد أحد أسباب سخط الله على العبد، كما جاء عن سفيان انه قال: بلغني أن الله عز وجل يقول: " الحاسد عدو نعمتي ، متسخط لفعلي ، غير راض بقسمتي التي قسمت لعبادي". وكما قال الشاعر:
أيا حاسداً لي على نعمتي ... أتدري على من أسأت الأدب
أسأت على الله في حكمه *** لأنك لم ترض لي ما وهب
فأخزاك ربي بأن زادني *** وسد عليك وجوه الطلب
وفي نفس السياق، أشار د. الفوزان أن جزاء الحاسد إن لم يتب إلى الله عز وجل، الجحيم، كما جاء في قوله تعالى : {أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وأتيناهم ملكاً عظيماً فمنهم من آمن به ومنهم من صدّ عنه وكفى بجهنم سعيراً} (النساء :54-55). وقوله أيضا {ومن شر حاسد إذا حسد} (الفلق:5)، وكما جاء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، أنه قال: "لا تعادوا نعم الله، قيل له: ومن يعادي نعم الله؟ قال: الذين يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله". ، محذرا فضيلته من خطورة العين، حيث أنها قد تتسبب في موت الإنسان، وإن كان بقدر الله تعالى، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القدر"، (البخاري).
للمزيد من مواضيعي

 



تقييم الموضوع



 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 

إدارة المنتديات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2015, 12:15 PM   #2
أبو عادل
مراقب عام
 
الصورة الرمزية أبو عادل
 

افتراضي


 

 

أبو عادل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

د.الفوزان : الحاسد عدو نعمة الله..ومتسخط بنعمه عليه



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسباب التي تدفع عين الحاسد الدنيا فناء المنتدى الاسلامي العام 5 03-04-2018 01:54 PM
الشيخ عبد العزيز الفوزان ـ حكم الصلاة خلف من خالف منهج النبي صلى الله عليه وسلم وشاتم الصحابة والمتوسل بغير الله إدارة المنتديات قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 2 09-01-2014 07:57 PM
نعمة المطر ــ الشيخ عبدالعزيز الفوزان إدارة المنتديات قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 0 18-11-2013 01:24 PM
نعمة المطر ــ الشيخ عبدالعزيز الفوزان إدارة المنتديات قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 0 09-05-2013 07:39 PM
التقلب في نعمة الله عاطف الجراح ســــمـــاء 6 06-03-2011 01:48 PM


الساعة الآن 04:51 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام