مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



ســــمـــاء مساحة مفتوحة للمواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-04-2012, 11:14 PM   #1
خآطفه الغلا
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية خآطفه الغلا
نقاش لشعوري انها مهمه وتستحق التأمل والوقفه ..

بسم اللهالرحمن الرحيم
والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
بدخل ع طووول

أريـــــــد قبـــــلة

استيقظ طفل في السابعة صباحاً , أيقظ والدته...
لم تستيقظ , بكى ( ماما أبي فطور ) , صرخت في وجهه :
فطور الحين؟ أقول رح نام !...
هرب الطفل من أمه وقد أخافته بصوتها المرعب !
فتح التلفاز... وجلس قليلاً...
ثم أسرع إلى المطبخ وقد غلبه الجوع...
أراد أن يصل إلى الرف العلوي من الدولاب لكي يصلح الفطور !
سقط وأسقط معه بضعة ! أكواب وصحون !
استيقظت والدته
وسارت بسرعة لترى...
اختبأ تحت طاولة الطعام
أمسكت بتلابيب قميصه و أشبعته ضرباً وهي تكرر :
ليش ما قلتِ لي إنك تبي فطور! ...
هرب من الخوف ولم يأكل.





الساعة الثانية عشرة ظهراً أعدت الوالدة الإفطار !
أكل بشراهة... واتسخت ملابسه...
نظرت إليه وصرخت : أنت غبي ما تعرف تأكل ,
شف محمد ولد خالتك كبرك وأعقل منك ؟
اغرورقت عيناه بالدموع وهرب إلى فناء المنزل
ولم يكمل إفطاره







الساعة الثالثة ظهراً...
عاد والده من عمله...
فرِح الصغير واستبشر , وأخذ يحدث والده
عن ابن الجيران وعن فيلم رآه في قناة كذا...
وعن مسلسل حدث فيه كذا وكذا...
كان الوالد مستلقياً على السرير...
قال الطفل بهدوء : بابا .. بابا وش فيك ما ترد عليّ ؟!
حرّك رأس والده بيديه الصغيرتين
فإذا به ( في سابع نومة )






الخامسة عصراً...
اجتمعت صديقات الوالدة في المنزل! ...وقد تأنق الصغير ولبس أجمل ثيابه...
وعندما همّ بدخول غرفة الضيافة
سحبته والدته...
منيده بشدة وقالت : ما قلت لك يا.... لا تدخل... تبي تفشلني !
رح عند التلفزيون , ولاّرح العب مع عيال الجيران.







الثامنة مساءً...
عاد الصغير وقد اتسخت ثيابه الجديدة...
وعلا صوته بالبكاء...
رأته الأم ورفعت
صوتها : (الله لا يعطيك العافية يا خبل) !
وش مسوي في ملابسك ؟...
أرادأن يشكو لها من أحمد ابن الجيران الذي ضربه وقال له كلام (قليل أدب) !
لكنها ضربته قبل أن يتحدث






التاسعة مساءً...
جاء الوالد , واجتمع مع عائلته للعشاء ..
أراد الصغير أن يحدثه عن ابن الجيران...
لكنه كلما همّ بالكلام
قال له أبوه : أنا تعبان ماني فاضي لخرابيطك .





العاشرة مساءً...
نام الصغير أمام ألعابه...
فأتت الوالدة لتحمله , وأمطرته بقبلاتها الحارة , ثم
تمتمت: أحبك يا أشقى طفل في العالم !
ضحك الأب وقال :
صح... فيه شقاوة مو طبيعية الله يعينا عليه .






والسؤال المهم :
هل هذه تربية؟ وإلى متى ونحن نكررالأخطاء ؟!
وحتى متى سنظل نربي أبناء نا بهذا الإهمال و التساهل ا؟!
ومتى سنستفيد من الدراسات النفسية والتربوية ؟ ومتى نسمع منهم ونصحح أخطاءهم ونخبرهم أننا فخورين بهم لصلاتهم لإنجازاتهم ومتى نخبرهم أننا نحبهم ولكننا نكره تصرفاتهم ولأنكرهم لذاتهم ومتى نخبرهم أننا نحسن لهم اليوم ونتحملهم لأننا نحبهم أكثر من أنفسنا وغدا سنبلغ من الكبر عتيا فهل سيحبوننا ويتحملوننا كما تدين تدان حبك لابنك فطره وحرصك عليه فطره إنما هو يرد إحسانك ويرد صبرك وتحملك له وكل وعاء بما فيه ينضح
قال ابن القيم – رحمه الله -:
"كم ممن أشقى ولده، وفلذة كبده في الدنيا والآخرة بإهماله
وترك تأديبه وإعانته على شهواته،
ويزعم أنه يكرمه وقد أهانه وأنه يرحمه وقد ظلمه
ففاته انتفاعه بولده وفوت عليه حظه في الدنيا والآخرة"وولد صالح يدعو له





أتمنى أن تجدو الفائده من طرحي ونقلي لموضوعي هذا
وأن يكون بمثابة جرس تنبيه لكل أم و أب


ودي قبل ردي..
رغــوو ؤؤ وودهـ..
منقوووول

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : لشعوري انها مهمه وتستحق التأمل والوقفه ..     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : خآطفه الغلا


تقييم الموضوع



خآطفه الغلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2012, 09:36 PM   #2
عزتي بإيماني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عزتي بإيماني
 

افتراضي

بارك الله فيك ...............طرح رائع ومفيد..

 

 

عزتي بإيماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2012, 11:12 PM   #3
صراع الماضى
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية صراع الماضى
 

افتراضي

جزاك الله خير
إيه فعلن قد نغفل عن اشياء لاندركها الاعند وقوع الخطاء

صراع الماضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2018, 05:06 PM   #4
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي

سلمت يمينكِ و جعله الله في ميزان حسناتكِ.

معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

لشعوري انها مهمه وتستحق التأمل والوقفه ..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبادة التأمل في خلق الله مرفأ أمل فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. 0 24-03-2012 01:37 PM
والله انها أخلاق !!!! مخلصة ســــمـــاء 7 29-07-2009 05:09 AM


الساعة الآن 08:29 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام