مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



مواقع ومنتديات شبكة رسالة الاسلام بإشراف فضيلة الشيخ د.عبدالعزيز الفوزان
عدد الضغطات : 1,374عدد الضغطات : 938عدد الضغطات : 903عدد الضغطات : 991
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2017, 10:02 AM   #31
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 30 ]



رابعا:
الاستسقاء بالأنواء "النجوم"
من أنواع الشرك الأصغر

أولا: المراد بالاستسقاء بالأنواء:

الاستسقاء: طلب السقيا،
والمراد نسبة مجيء المطر إلى الأنواء.

والأنواء: جمع، مفرده نوء.
والأنواء هي منازل النجوم،
وهي ثمان وعشرون منزلة،
ينزل كل ثلاث عشرة ليلة منزلة منها.
وسمي نوءا -من ناء ينوء نوءا،
إذا نهض وطلع- لأنه إذا سقط الساقط منها بالمغرب -
مع طلوع الفجر
- ناء -نهض وطلع- أخرى في مقابلها في المشرق،
فتنقضي جميعا مع انقضاء السنة؛
"28×13=364" ( 1 ) .

وقد كانت العرب في الجاهلية
تزعم أنه مع سقوط المنزلة وطلوع رقيبها يكون مطر،
وينسبون نزوله إليها،
فيقولون: مطرنا بنوء كذا ( 2 ).
````````````````````
1 - انظر: الدين الخالص لصديق حسن خان 2/ 129.
وفتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص452.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص451.

2 - انظر المراجع نفسها.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2017, 06:08 PM   #32
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 31 ]



ثانيا:
حكم هذا النوع، مع الدليل:

الاستسقاء بالأنواء محرم،

والدليل:

1- من الكتاب:

قول الله عز وجل:
{وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذّبُونَ}

[الواقعة: 82] ؛

وتفسيرها:

ما رواه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

{وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ} يقول: شكركم،

{أَنَّكُمْ تُكَذّبُونَ} :
تقولون: مطرنا بنوء كذا وكذا، بنجم كذا وكذا" ( 1 ).




2- من السنة:

ما روي عن زيد بن خالد رضي الله عنه قال:
صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء كانت من الليل،
فلما انصرف أقبل على الناس،
فقال:
"هل تدرون ماذا قال ربكم
قالوا: الله ورسوله أعلم.
قال:
"قال: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر؛

فأما من قال:
مطرنا بفضل الله ورحـمته،
فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب،

وأما من قال:
مطرنا بنوء كذا وكذا،
فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب" ( 2 ).





````````````````````
1 - أخرجه الترمذي في الجامع الصحيح، كتاب التفسير،
باب: ومن سورة الواقعة، وقال: حسن غريب صحيح.
وأحمد في المسند 1/ 108، 131.




2 - صحيح البخاري، كتاب صفة الصلاة،
باب يستقبل الإمام الناس إذا سلم.
وصحيح مسلم، كتاب الإيمان، باب بيان كفر من يقول مطرنا بالنوء.



 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2017, 07:26 PM   #33
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 32 ]






ثالثا:
متى يكون الاستسقاء بالأنواء شركا أكبر،
ومتى يكون شركا أصغر؟

المسألة فيها تفصيل:

1- من اعتقد أن للنجم تأثيرا -بدون مشيئة الله،
فينسب المطر إلى النجم نسبة إيجاد واختراع ؛
فهذا من الشرك الأكبر.

2-من اعتقد أن للنجم تأثيرا -بمشيئة الله،
والله جعل هذا النجم سببا لنزول المطر،
وأجرى العادة بوجود المطر عند ظهور ذلك النجم؛
فهذا محرم -على الصحيح،
وهو شرك أصغر.

يقول الشيخ صديق حسن خان رحـمه الله:

من قال: مطرنا بنوء كذا وكذا،
فلا يخلو؛ إما أن يعتقد أن له تاثيرا في نزول المطر،
فهذا شرك كفر "أي أكبر"،
وهو الذي يعتقده أهل الجاهلية؛

كاعتقادهم أن دعاء الميت والغائب
يجلب لهم نفعا ويدفع عنهم ضرا.

أما إذا قال مطرنا بنوء كذا مثلا،
مع اعتقاد أن المؤثر هو الله وحده؛
لكنه أجرى العادة بوجود المطر
عند سقوط ذلك النجم،
فالصحيح أنه يحرم" ( 1 )،
وهو شرك أصغر
( 2 ) ؛
لأنه نسب نعمة الله إلى غيره،

ولأن الله لم يجعل النوء سببا لإنزال المطر فيه،
وإنما هو فضل منه
عز وجل ورحـمة ،

يحبسه إذا شاء،
وينزله إذا شاء
( 3 ).


````````````````````
1 - الدين الخالص لصديق حسن خان 2/ 12-130،
وانظر: فتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص455-456.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص454-455.
والمجموع الثمين من فتاوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين 2/ 139-140.

2 - انظر تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص455.

3 - انظر فتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص459.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2017, 05:41 PM   #34
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 33 ]





خامسا:
الحلف بغير الله
من أنواع الشرك الأصغر:

أولا: الأمثلة عليه:
كقول الرجل: وحياتي، والنبي، وأبي،
والكعبة، وتربة فلان إلخ.

ثانيا: حكمه، مع الأدلة:
هو محرم،
وهو شرك أصغر
-أصغر في مقابل الأكبر؛
وإلا فهو ليس بصغير؛
إذا هو أكبر من بقية الكبائر.

وقد حذَّر منه الرسول صلى الله عليه وسلم
لسد الطرق الموصلة إلى الشرك،
ولحماية جناب التوحيد،
فيجب على العبد التسليم والإذعان.


وقد دلت الأدلة الكثيرة على تحريمه،
وعلى أنه من الشرك، ومن تلك:


1- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم،
من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت" ( 1 ).

2- جاء رجل إلى عبد الله بن عمر
-رضي الله عنهما-،
فقال: احلف بالكعبة؛ فقال:

أحلف برب الكعبة،
فإن عمر كان يحلف بأبيه،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:
"لا تحلف بأبيك،
فإنه من حلف بغير الله
فقد أشرك"
( 2 ).


````````````````````
1- صحيح البخاري، كتاب الأيمان، باب لا تحلفوا بآبائكم.

2- أخرجه الإمام أحمد في المسند 2/ 69، 86.
وأبو داود في السنن، كتاب الأيمان والنذور، باب في كراهية الحلف بالآباء.
والترمذي في الجامع الصحيح، كتاب النذور والأيمان،
باب ما جاء في كراهية الحلف بغير الله، وحسنه.
والحاكم في المستدرك 1/ 18، وقال حديث صحيح على شرط الشيخين.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2017, 09:42 PM   #35
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 34 ]






هل تنعقد يمين الحالف بغير الله عز وجل؟

العلماء مجمعون على أن اليمين لا تنعقد
إلا إذا حلف الإنسان بالله عز وجل،
أو بأسمائه وصفاته.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

وأما الحلف بغير الله؛ من الملائكة، والأنبياء،
والمشايخ، والملوك، وغيرهم،
فإنه منهي عنه،
غير منعقد باتفاق الأئمة
فمن حلف بشيخه، أو بتربته،
أو بحياته، أو بحقه على الله،
أو بالملوك، أو بنعمة السلطان،
أو بالسيف، أو بالكعبة،
أو بأبيه، أو تربة أبيه، أو نحو ذلك،
كان منهيا عن ذلك،
ولم تنعقد يمينه
باتفاق المسلمين ( 1 ).







وقال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله:

اعلم أن اليمين لا تنعقد إلا
بأسماء الله وصفاته،
فلا يجوز القَسَم بمخلوق ( 2 ).



````````````````````
1- مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 11/ 506.

2- أضواء البيان للشنقيطي 2/ 123.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2017, 05:57 PM   #36
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 35 ]






متى ينقلب الحلف بغير الله إلى شرك أكبر؟

ينقلب الحلف بغير الله إلى شرك أكبر:

إذا قام بقلب الحالف
تعظيم من حَلَفَ به من المخلوقات
مثل تعظيم الله عز وجل ( 1 ).

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة
للبحوث العلمية والإفتاء:

فإن قام بقلبه تعظيم لمن حلف به من المخلوقات
مثل تعظيم الله،
فهو شرك أكبر؛
فإن كان جاهلا عُلّم،
فإن أصر فهو والعالم ابتداء سواء،
كل منهما يكون مشركا شركا أكبر( 2 ).


````````````````````
1- انظر: الجواب الكافي لابن القيم ص235-236.

2- فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 1/ 224.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2017, 12:09 AM   #37
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 36 ]






سادسا:

قول ما شاء الله وشئت،
ولولا الله وأنت،
ونحو ذلك من أنواع الشرك الأصغر.

تمهيد:

من الشرك في الألفاظ:
قول الرجل:
ما شاء الله وشئت،
ولولا الله وأنت،
وما لي إلا الله وأنت،
وأنا متوكل على الله وعليك،
وحسبي الله وأنت،
ونحو ذلك من الألفاظ التي تجري على ألسنة الناس،
وفيها تسوية
بين الخالق والمخلوق.




أولا: حكمه :

هذا الأمر لا يجوز استعماله،
ولا التهاون في النطق فيه؛
لأنه نوع من أنوع الشرك الأصغر؛
إذ حرف الواو يقتضي التشريك؛

فحين تقول:
جاء أحمد وعلي تكون قد سويت
بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم
-وهو المجيء؛

لأن الواو وضعت لمطلق الجمع،
وهي لا تفيد ترتيبا ولا تعقيبا،

ووجودها فيه تسوية بين الخالق والمخلوق.




ومعلوم أن التسوية بين الخالق والمخلوق شرك،

والله عز وجل ذكر أن من أسباب ضلال المشركين
كونهم يسوون الأنداد برب العالمين،

قال تعالى حاكيا عنهم قولهم في النار:

{ قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ،
تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ،
إِذْ نُسَوّيكُمْ بِرَبّ الْعَالَمِينَ }

[الشعراء: 96-98] .

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2017, 09:57 AM   #38
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 37 ]




قد دلت الأدلة الكثيرة على تحريم هذا النوع،
وعلى أنه من الشرك، ومن تلك:

1- قول الله عز وجل:
{فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا
وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
}

[البقرة: من الآية22] .


فسرها حبر هذه الأمة عبد الله بن عباس
-رضي الله عنهما- بقوله:
الأنداد هو الشرك،
أخفى من دبيب النمل على صفا سوداء
في ظلمة الليل.
وهوأن تقول:
والله، وحياتك يا فلان، وحياتي،

وتقول: لولا كلبة هذا لأتانا اللصوص،
ولولا القط في الدار لأتى اللصوص،

وقول الرجل:
ما شاء الله وشئت،

وقول الرجل:
لولا الله وفلان،
هذا كله شرك"( 1 ).




2- عن ابن عباس -رضي الله عنهما-
أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم:
ما شاء وشئت.
قال:
"أجعلتني لله ندًا،
بل ما شاء الله وحده" ( 2 ).

3- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إذا حلف أحدكم فلا يقل:
ما شاء الله وشئت؛

ولكن ليقل:
ما شاء الله ثم شئت" ( 3 ).



4- قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان؛

ولكن قولوا:
ما شاء الله ثم شاء فلان" ( 4 ).

يقول العلامة ابن القيم رحمه الله
معلقا على هذا الحديث:

هذا مع أن الله قد أثبت للعبد مشيئة كقوله:
{لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيم}

[التكوير: 28] ؛

فكيف بمن يقول:
أنا متوكل على الله وعليك،
وأنا في حسب الله وحسبك،
وما لي إلا الله وأنت،
وهذا من الله ومنك،
وهذا من بركات الله وبركاتك،
والله لي في السماء وأنت لي في الأرض.

فوازن بين هذه الألفاظ وبين قول القائل:
ما شاء الله وشئت،
ثم انظر أيهما أفحش!

يتبين لك أن قائلها أولى بجواب النبي
صلى الله عليه وسلم
لقائل تلك الكلمة،

وأنه إذا كان قد جعل لله ندا بها؛
فهذا قد جعل من لا يداني رسول الله
صلى الله عليه وسلم
في شيء من الأشياء
-بل لعله أن يكون له من أعدائه-
ندًا لرب العالمين " ( 5 ).










`````````````````````
1 - رواه ابن أبي حاتم عن ابن عباس بإسناد جيد.
"انظر فتح القدير للشوكاني 1/ 52.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان ص587.


2 - أخرجه الإمام أحمد في المسند 1/ 214،
وقال أحمد شاكر رحمه الله 3/ 253: إسناده صحيح.

3 - أخرجه ابن ماجه في السنن، كتاب الكفارات،
باب النهي أن يقال ما شاء الله وشئت.
وصححه الألباني رحمه الله في صحيح سنن ابن ماجه 1/ 362.

4 - أخرجه الإمام أحمد في المسند 5/ 384، 394، 398.
وأبو داود في السنن، كتاب الأدب، باب لا يقال خبثت نفسي
وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود 3/ 940.

5 - الجواب الكافي لابن القيم ص239-240.
وانظر الدين الخالص لصديق حسن خان 1/ 312.


 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2017, 08:44 PM   #39
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 38 ]




ثانيا:

كيف يُتقى هذا الشرك؟

أفضل سبيل للوقاية من هذا الشرك،
وعدم الوقوع فيه،
هو التزام ما علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم
من استبدال الواو بـ "ثم
فنعدل عن الواو
التي تقتضي تسوية المخلوق بالخالق،
إلى"ثم" التي تقتضي الترتيب والتراخي؛

فمثلا: إذا قلنا:
ما شاء وشئت -وعطفنا بالواو،
اقتضى ذلك التسوية
بين مشيئة الله ومشيئة المخلوق.


أما إذا قلنا:
ما شاء الله ثم شئت -وعطفنا بـ "ثم"-
فإنه يقتضي تقديم مشيئة الله عز وجل،
وأنها فوق مشيئة المخلوق ( 1 ).

فإذا عطفنا مشيئة المخلوق
على مشيئة الخالق عز وجل بـ "ثم
فرّقنا بين المشيئتين،
وقدمنا مشيئة الخالق سبحانه وتعالى
على مشيئة خلقه.



كذا الحوادث:
نسندها إلى الله عز وجل أولا،
ثم إلى المخلوق؛

فمثلا إذا أردنا أن نقول:
لولا وجود فلان لحصل كذا

نقول: لولا الله، ثم وجود فلان لحصل كذا،

مع الاعتقاد بأن الأسباب
ليست مستقلة بذاتها في التأثير؛
وإنما يكون تأثيرها بقدرة الله ومشيئته ( 2 ).



````````````````````
1- انظر دعوة التوحيد للشيخ محمد خليل هراس ص65،
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله آل الشيخ ص595.


2- انظر بعض أنواع الشرك الأصغر للمعتق ص50.


 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2017, 08:19 PM   #40
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 39 ]



سابعا:
الرقى من أنواع الشرك الأصغر

أولا: تعريف الرقى

الرقى لغة جمع رقية، وهي العوذة.
أو ما يعرف عند العامة بـ "العزيمة"، أو "التعويذة"
التي يرقى بها صاحب الآفة -كالحمى والصرع،
وتقرأ على المريض أو اللديغ أملاً في شفائه ( 1 ).

ولا يبعد المعنى الشرعي للرقية
عن المعنى اللغوي كثيرا؛

فالرقية شرعا:
ما يقرأ على المريض من الآيات القرآنية،
أو الأدعية المشروعة، أو غيرها
من الأدعية المباحة المجربة ( 2 ).

````````````````````
1-انظر من كتب اللغة: المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده 6/ 309.
ولسان العرب لابن منظور 13/ 332.
وتاج العروس للزبيدي 10/ 154.

2 - انظر مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 182، 328، 10/ 195.



 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2017, 05:45 PM   #41
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 40 ]



ثانيا:
أنواع الرقى

الرقى نوعان:
شرعية، وبدعية
"وتدخل فيها الشركية".

وتوضيح هذين النوعين
يمكن في الوقفتين التاليتين:

الوقفة الأولى:
مع الرقى الشرعية

الرقى مشروعة بإجماع العلماء
إذا تحققت فيها شروط معلومة.

شروط الرقية الشرعية:

قال الحافظ ابن حجر رحـمه الله:
"وقد أجمع العلماء على جواز الرقى،
عند اجتماع ثلاثة شروط:

أن يكون بكلام الله تعالى، وبأسمائه وصفاته.
وباللسان العربي، أو بما يعرف معناه من غيره.
وأن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها،
بل بذات الله تعالى" ( 1 ).

فالرُقية الشرعية
لا بد أن تكون:

1- بشيء من كلام الله،
أو توسلا بأسمائه عز وجل وصفاته،
أو بأدعية مشروعة، أو مباحة.

2- باللسان العربي،
أو بما يعرف معناه من أية لغة أخرى.

3- أن يكون فعلها صادرا عن عقيدة صحيحة
بأن الشافي هو الله عز وجل،
وأنه هو الضار والنافع
سبحانه وتعالى؛

فلا يعتقد أنها تشفي بذاتها،
فإذا اعتقد ذلك كان شركا أكبر،

وإن اعتقد مقارنتها للشفاء
-لا يحصل الشفاء إلا بوجودها-
كان شركا أصغر.

````````````````````
1- فتح الباري لابن حجر 10/ 166.
وانظر أحكام الرقى والتمائم للدكتور فهد السحيمي ص36-41.





 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2017, 12:00 PM   #42
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 41 ]





أدلة الرقية الشرعية:

دلت الأدلة الكثيرة على جواز الرقى
إذا تحققت فيها الشروط السابقة.

[ ومنها ]

1- إقرار رسول الله صلى الله عليه وسلم
لجماعة من أصحابه عرضوا عليه رقاهم؛

فعن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه قال:
كنا نرقي في الجاهلية،
فقلنا: يا رسول الله!
كيف ترى في ذلك؟

فقال صلى الله عليه وسلم:
"اعرضوا علي رقاكم،
لا بأس بالرُقى
ما لم يكن فيه شرك" ( 1 ).

وعن جابر ابن عبد الله -رضي الله عنهما- قال:
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى،

فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم،
فقالوا: يا رسول الله:
إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب،
وإنك نهيت عن الرقى،
قال: فعرضوها عليه،
فقال صلى الله عليه وسلم:
"ما أرى بأسا،
من استطاع منكم أن ينفع أخاه، فليفعل" ( 2 ).



ملاحظة:

لا يتنافى التداوي بالرقى؛
من كتاب الله عز وجل،
ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
مع التوكل؛

لأن الله جل جلاله جعل الرقى سببا
لدفع مكروهات كثيرة على لسان رسوله
صلى الله عليه وسلم،

وقد تواتر فعل الرسول صلى الله عليه وسلم للرقية بنفسه،
وغيره، وأمره بها،
وإقراره لصحابته على فعلها ( 3 ).

فالرقية مشروعة
وهي من الأدوية الناجعة النافعة بإذن الله،

إذا انضم إليها صدق القصد من جهة العليل،
وقوة التوجه إلى الله من جهة المداوي،
مع قوة القلب بالتقوى
والتوكل
على من يذهب البأس ( 4 ).



``````````````````````
1 - صحيح مسلم، كتاب السلام، باب لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.

2 - صحيح مسلم، كتاب السلم، باب استحباب الرقية من العين والحمة والنملة.



3 - انظر الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة
للدكتور علي العلياني ص33.

4 - انظر: الجواب الكافي لابن القيم ص35.
وفتح الباري لابن حجر 10/ 100.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2017, 09:37 PM   #43
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 42 ]



الوقفة الثانية:
مع الرقى البدعية:
وتدخل فيها الشركية؛
لأن من البدع ما يكون شركا.

فالرقية الشركية هي كل رقية اشتملت على شرك؛
كالقسم بالمخلوقات من شمس، أو قمر،
أوملائكة، أو جن، أو غير ذلك؛

أو الاستغاثة بالمخلوقات
فيما لا يقدر عليه إلا
الخالق سبحانه وتعالى؛

أو المشتملة على
دعاء المخلوق من دون الله،
ليكشف أمرا لا يكشفه إلا الله عز وجل،
هذا كله شرك،
لا يجوز لمن يؤمن بالله واليوم الآخر
أن يتعاطاه ( 1 ).
``````````````````````
1 - انظر الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة
للدكتور علي العلياني ص
59-61.




 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-09-2017, 10:27 PM   #44
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 43 ]




يدخل في الرقى البدعية :
ما فقد شرطا من شروط الرقية الشرعية ( 1 )،
ومن ذلك ( 2 ):

1- إذا كانت الرقية سحرية؛
لأن الله حرم السحر، وبين أنه كفر،
وأن الساحر لا يفلح أبدا

قال تعالى:
{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا
يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحْرَ
وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا
إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ
فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ
وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ
مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ
وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ
لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

[البقرة: 102] .



2- إذا كانت الرقية بعبارات غير واضحة،
ومعنى غير مفهوم،
فهي رقية بدعية؛

فإن ما لا يعقل معناه،
وما لا يفهم مبناه،
لا يؤمن أن يكون منه شرك،
وما كان مظنة الشرك،
فلا يجوز تعاطيه أبدا
-من باب سد الذرائع ( 3 ).


``````````````````````
1 - التي تقدم ذكرها في ص137 من هذا الكتاب.

2 - انظر في ذلك:
الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة للعلياني ص59-73.


3 - فتح المجيد شرح كتاب التوحيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص168-169.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص166-167.


 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2017, 10:09 PM   #45
أبو سلمان السليماني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 44 ]




ويدخل في الرقى البدعية :
ما فقد شرطا من شروط الرقية الشرعية ،
ومن ذلك :



3- ويدخل في هذا:

ما كان بعبارات محرمة؛ كالسب، والشتم، واللعن؛
فإن الله لم يجعل دواء أمة محمد صلى الله عليه وسلم
فيما حرمه عليها،

يقول صلى الله عليه وسلم:

"إن الله أنزل الداء والدواء،
وجعل لكم داء دواء،
فتداووا
ولا تداووا بحرام" ( 1 )،

ونهى صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث ( 2 ).



4- ألا تكون الرقية على هيئة محرم؛
كأن يتقصد فعلها حال كونه جنبا،
أو في مقبرة، أو حمام،
أو وهو كاشف لعورته،
أو غير ذلك.

5- ألا يظن الراقي،
أو المرقي أن الرقية تستقل بالشفاء،
أو دفع المكروه وحدها.

فإذا اعتقد أنها تؤثر بذاتها،
فهذا هو الشرك الأكبر؛
لأن الشافي هو الله وحده.


``````````````````````
1 - سنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.

2 - مسند أحمد 2/ 305.
وسنن أبي داود، كتاب الطب، باب في الأدوية المكروهة.
وجامع الترمذي، كتاب الطب، باب من قتل نفسه بسم أو غيره.
وسنن ابن ماجه، كتاب الطب، باب النهي عن الدواء الخبيث.
وصححه الألباني "انظر صحيح سنن أبي داود 2/ 733.
وصحيح سنن ابن ماجه 2/ 255".



 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

من مهمات التوحيد عند الشيخ الدكتور عبد القادر صوفي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصل التوحيد - فضيلة الشيخ الدكتور لطف الله خوجه أبو سلمان السليماني العقيدة والتوحيد 64 17-09-2017 06:01 AM
حقيقة التوحيد وبيان صور من الشرك وثمرات التوحيد عبدالله 2015 العقيدة والتوحيد 0 16-10-2015 06:09 PM
بيان ان الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله كان سنيا على معتقد السلف واصحاب الحديث عبدالله 2015 العقيدة والتوحيد 0 28-05-2015 09:46 PM
درس/ القادر المقتدر لـفضيلة الشيخ : نبيل العوضي احمد الدمياطي المنتدى الاسلامي العام 2 27-12-2014 09:40 PM
ما هو التوحيد معنى التوحيد الذي أرسلت به الرسل اٌم البراء العقيدة والتوحيد 5 13-12-2012 11:14 PM


الساعة الآن 09:26 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام