مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



ســــمـــاء مساحة مفتوحة للمواضيع العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2012, 02:00 PM   #1
ريحانة الأمل
عضو فضي
 
الصورة الرمزية ريحانة الأمل
 

افتراضي العلامات الدالة على صلاح السريرة

بسم الله الرحمن الرحيم

بعض العلامات الدالة على صلاح السريرة، وسلامة القلب، ومنها نعرف ما يضادها من المظاهر، التي تدل على فساد في السريرة ومرض في القلب.

ومن هذه العلامات:

(١) عناية العبد بأعمال القلوب، ومنها إخلاص الأعمال والأقوال لله عز وجل، ومحاولة إخفائها عن الناس، وكراهة الشهرة والظهور، والزهد في ثناء الناس. ويضاد ذلك الرياء، وإرادة الدنيا بعمل الآخرة، وحب الظهور.

(٢) التواضع والشعور بالتقصير، والانشغال بإصلاح النفس وعيوبها، ويضاد ذلك الكبر والعجب، والولع بنقد الآخرين.

(٣) الإنابة إلى الدار الآخرة، والتجافي عن الدنيا، والاستعداد للرحيل، وحفظ الوقت، وتدارك العمر، ويضاد ذلك الركون إلى الدنيا، وامتلاءُ القلب بهمومها ومتاعها الزائل، ونسيان الآخرة، وقلة ذكر الله عز وجل، وتضييع الأوقات.

(٤) سلامة القلب من الحقدِ والغلِ والحسد، ويضادُ ذلك امتلاؤه بهذه الأمراض- عياذًا بالله -.

(٥) التسليم لأمر الله عز وجل، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم دون لماذا وكيف؟؟ ويضاد ذلك الولوع بالمتشابهات، والخواطر الرديئة.

(٦) الاهتمام بأمر الدين والدعوة إلى الله عز وجل، والجهاد في سبيلـه جلَّ وعلا، ومحبة كل داعيةٍ إلى الخير والحق، والدعاء له والتعاون معه على البر والتقوى، ويضاد ذلك القعود عن تبليغ دين الله عز وجل، وعدم الاهتمام به، بل إذا صفى له مأكله ومشربه ومسكنه، وغير ذلك من متاع الدنيا الزائل، فلا يهمه بعد ذلك شيء، وقد لا يقفُ الأمر في فساد السريرةِ عند هذا الحد، بل قد يتعداه إلى مناصبة الداعين إلى الحق العداء، أو التشهير بهم، والتشكيك في نواياهم، ومحاولة إحباط جهودهم الخيرة.

(٧) شدة الخوف من الله عز وجل، ومراقبته في السر والعلن، والمبادرةِ بالتوبة والإنابة من الذنب، ويضاد ذلك ضعف الوازع الديني، وقلة الخوف من الله جلَّ وعلا، بحيث إذا خلا بمحارم الله عز وجـل انتهكها، وإذا فعل معصيةً لم يتب منها، بل أصر عليها وكابر وتبجح.

(٨) الصدق في الحديث، والوفاء بالعهود وأداء الأمانة، وإنفاذ الوعد، وتقوى الله عز وجل في الخصومة، فكلُّ هذه الخصال تدلُ على صلاحٍ في السريرة، لأنَّ أضداد هذه الصفات إنما هـي من خصال المنافقين، الذين فسدت سرائرهم،كما أخبر بذلك الرسـول صلى الله عليه وسلم بقوله: (( أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خلة منهن كان فيه خلة من نفاق:إذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا وعد أخلف وإذا خاصم فجر)) البخاري ، كتاب الإيمان ( 34 ) ، مسلم ( 58 ) واللفظ له ، ويدخل في ذلك ذو الوجهين، الذي يلقى هؤلاء بوجه، وهؤلاء بوجه.

(٩) قبول الحق والتسليم له، من أي جهة كان، ويضاد ذلك التعصب للأخطاء، والجدال بالباطل، وإتباع الهوى في ذلك.

..................

بعض الثمرات العظيمةِ لصلاح السريرة، وذلك فيما يلي:

١- نزول الطمأنينة والسكينة في قلبِ من صلحت سريرته وثباته، أمام فتن الشبهات والشهوات، وابتلاءات الخير والشر.

٢- إلقاء المحبة لمن صلحت سريرته بين الناس، مما يكون لهُ الأثر في قبول كلامه ونصحه، وأمره ونهيه.

٣- أثر صلاح الباطن والسريرة في حسن الخاتمة، حيث ما سمع ولا علم - ولله الحمد - بأن صاحب السريرة الصالحة، والقلب السليم قد خُتم له بسوء، وإنما يكون ذلك لمن فسدت سريرته، وباغتهُ الموت قبل إصلاح الطوية.

٤- القبول عند الله عز وجل يوم القيامة، ومضاعفة الحسنات، وتكفير السيئات، قال الله عز وجل: (( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً )) ( الطلاق : 5 ) .

وقال تعالى : (( إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)) (المائدة: 27) .

٥- تفريج الكربات، وإعانة الله عز وجل للعبد عند حدوث الملمات والضائقات، كما حصل لأصحاب الغار.

٦- الهداية إلى الحق، والتوفيق إلى الصواب، عندما تحتار العقول والأفهام.

والحمد لله رب العالمين .
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : العلامات الدالة على صلاح السريرة     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : ريحانة الأمل


تقييم الموضوع



 











































 

ريحانة الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2012, 05:03 PM   #2
زورق الخير
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية زورق الخير
 

افتراضي

إن العناية بإصلاح أعمال القلوب من أهم المهمات وأوجب الواجبات ، وأجل القربات والطاعات ، قال صلى الله عليه وسلم : " ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح لها سائر الجسد ، وإذا فسدت فسد لها سائر الجسد ألأ وهي القلب" ، قال الشيخ تقي الدين رحمه الله : " فأخبر أن صلاح القلب مستلزم لصلاح سائر الجسد ، وفساده مستلزم لفساده ، فإذا رأى ظاهر الجسد فاسدا غير صالح علم أن القلب ليس بصالح بل فاسد ، ويمتنع فساد الظاهر مع صلاح الباطن كما يمتنع صلاح الظاهر مع فساد الباطن إذ كان صلاح الظاهر وفساده ملازما لصلاح الباطن وفساده " .وقال أبو حاتم: " قطبُ الطاعات للمرءِ في الدنيا: هو إصلاح السرائر، وترك إفساد الضمائر" . وسئل أحمد بن الخضر: أيُّ الأعمال أفضل ؟ فقال : " رعاية السر عن الالتفات إلى شيءٍ غيرِ الله عز وجل "


بارك الله فيك

 





 

زورق الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2012, 07:35 PM   #3
ام انفال
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ام انفال
 

افتراضي


ام انفال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2012, 10:34 PM   #4
أم دره
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية أم دره
 

افتراضي

اللهم اصلح أحوال قلوبنا

جزاك الله خيرا وبارك فيك

أم دره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2012, 09:03 PM   #5
همتي نصرة أمتي
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية همتي نصرة أمتي
 

افتراضي

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو , قَالَ : قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ ؟
قَالَ : " كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ صَدُوقِ اللِّسَانِ " , قَالُوا : صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ ,فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ ,
قَالَ : " هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ , لَا إِثْمَ فِيهِ , وَلَا بَغْيَ , وَلَا غِلَّ , وَلَا حَسَدَ " .


أسأل الله أن يجعل قلوبنا سليمة نقية
وأن يجعل سرائرنا خير من ظواهرنا
آمين

جزاك الله خير ونفع بك


.

 

 

همتي نصرة أمتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2018, 09:24 AM   #6
معاوية فهمي إبراهيم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية معاوية فهمي إبراهيم
 

افتراضي




شكرا لكِ على الموضوع بارك الله فيكِ
جزاكِ الله خيرا على كل ما تقدميه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتكِ الجميلة .


معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

العلامات الدالة على صلاح السريرة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجانب العلمي في تحنيك المولود الماس فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. 9 28-09-2010 02:10 PM
الريحان يحسن من الحالة النفسية والبدنية مخلصة ســــمـــاء 0 04-02-2009 01:19 AM
الحكمة من النوم على الجانب الأيمن‏ ابتسامة الدنيا ســــمـــاء 11 25-10-2008 08:31 PM
الحكمة من النوم على الجانب الأيمن المحبة للخير ســــمـــاء 18 16-09-2008 12:05 AM


الساعة الآن 04:26 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام