مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ‏. علوم القرأن ,التفسير,الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2011, 11:34 PM   #1
زورق الخير
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية زورق الخير
 

افتراضي أخلصوا أعمالكم لله ولا تُرَاءوا بها الخلق


أخلصوا أعمالكم لله ولا تُرَاءوا بها الخلق

عجبت لمن يتصنَّع للناس بالزهد، يرجو بذلك قُرْبة من قلوبهم، وينسى أنَّ قلوبهم بيد من يعمل له. فإن رضي عمله ورآه خالصًا؛ لفت القلوب إليه، وإن لم يره خالصًا؛ أعرض بها عنه.
ومتى نظر العامل إلى التفات القلوب إليه؛ فقد زاحم الشرك؛ لأنه ينبغي أن يقنع بنظر من يعمل له.
ومن ضرورة الإخلاص ألا يقصد التفات القلوب إليه، فذاك يحصل لا بقصده، بل بكراهته لذلك، وليعلم الإنسان أن أعماله كلها يعلمها الخلق جملة، وإن لم يطلعوا عليها؛ فالقلوب تشهد للصالح بالصلاح، وإن لم يشاهد منه ذلك.
فأما من يقصد رؤية الخلق بعمله؛ فقد مضى العمل ضائعًا؛ لأنه غير مقبول عند الخالق ولا عند الخلق؛ لأن قلوبهم قد أُلْفِتَت عنه؛ فقد ضاع العمل، وذهب العمر!
فليتق الله العبد، وليقصد من ينفعه قصده، ولا يتشاغل بمدح من عن قليل يبلى هُوَ وهُمْ.



المرجع: صيد الخاطر
للإمام: ابن الجوزي -رحمه الله-
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أخلصوا أعمالكم لله ولا تُرَاءوا بها الخلق     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : زورق الخير


تقييم الموضوع



 





 

زورق الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2011, 11:48 PM   #2
قلب أم
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية قلب أم
 

افتراضي


اللهم وازقنا الاخلاص في القول والعمل

 















لا إله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين





 

قلب أم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-07-2011, 01:17 AM   #3
سجى
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية سجى
 

افتراضي

جزاكم الله خير وأسعدك المولى

سجى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-07-2011, 01:31 AM   #4
رماد الحنين
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية رماد الحنين
 

افتراضي

جزيتم خيرا

رماد الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أخلصوا أعمالكم لله ولا تُرَاءوا بها الخلق



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سؤ الخلق عاطف الجراح ســــمـــاء 7 01-11-2010 09:29 PM
بدء الخلق عبدالقادرحسن ســــمـــاء 1 05-07-2010 06:03 AM
حسن الخلق طالب المعالي ســــمـــاء 2 17-05-2009 03:28 AM


الساعة الآن 02:52 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام