مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2012, 12:42 PM   #1
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
حملة ۩۞۩ إنصروا من إشتاق لرؤيتنا ولم يرانا ۩۞۩





السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


بسم الله الرحمن الرحيم


=====

بأبي وأمي أنت يا خير الــورى**وصلاةُ ربي والسلامُ معطــــرا

• يا خاتمَ الرسل الكرام محمـــدٌ**بالوحي والقرآن كنتَ مطهــــرا

• لك يا رسول الله صـدقُ محبــةٍ**وبفيضها شهِد اللسانُ وعبــــّرا

• لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ فاقتْ**محبةَ مَن على وجه الثـــــرى

• لك يا رسول الله صدقُ محبــةٍ**لا تنتهي أبداً ولن تتغيــــــرا


• لك يا رسول الله مـنا نصـــرةٌ**بالفعل والأقوال عما يُفتــــرى
*****


نقول مستعينين بالله


قوانين المشاركة في حملة نصر الرسول صلى الله عليه وسلم


1- احتساب الأجر وإخلاص النيّـة.


2- احتسب من هذا العمـل من نصرة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم والذب عنه والدفاع عن سنتّه الطاهرة.

3- الحرص على الإشارة إن موضوع منقول للأمانة..(( يذكر المصدر ويُمنع وضع أي رابط خارجي للمنتديات الأخرى )) \
4- وضع الموضوعات الخاصة بالرسول والتعريف به والذب عنه صلى الله عليه وسلم
سواء كان الموضوع مكرراً في اي واحة أُخري ..،

5- يوضع جميع الموضوعات الخاصة بنصرة الرسول (صلى الله عليه وسلم )


من موضوعات بها ملفات صوتية - أومرئية -...أشعار



وتصاميم ,,خواطر,,مقالات,,خطب ,,,فلاشات ..، فالحملة مفتوجة لجميع المشاركات


6-مراعاة الإقتداء بنبيبنا ورسولنا عليه الصلاة والسلام أثناء وضع الموضوعات ( اي عدم تغير المُنكر بمنكر ) .

8-يمنع وضع صور ( رسومات ) لذوات الأرواح منعاً باتاً.



قال الرسول صلي الله عليه وسلم : (( إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة )) وقا ل ا لرسول صلي الله عليه وسلم : (( من صور صورة في الدنيا كلف يوم القيامة من ينفخ فيها الروح، وليس بنافخ ))


فإن رسم ذوات الأرواح باليد أو بالبرامج الحاسوبية محرمٌ لما فيه من مضاهاة الخالق سبحانه

ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (كلُّ مصوِّر في النار)

وفي الباب أحاديث كثيرة جداً في المنع من التصوير



9- يُمنع نشر اي صور مُسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم ولو من باب التنبيه حفظكم الله

10-يجب إدراج الآيات القرآنية في المشاركات
من احد المواقع الموثوقة مع مراعات كتابة اسم السورة ورقم الآية


ويجب أيضا التحقيق من صحة الأحاديث قبل إدراجها
ويشترط من يكون الحديث (صحيح ، أو صحيح لغيره ، حسن ، أو حسن لغيره


واخيرا اخوتي في الله


علينا جميعاً نشر هذة الموضوعات في المنتديات ..،


والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

ونسأل الله ان يتقبل منا جميعاً هذا العمل ويرزقنا الإخلاص والسداد والتوفيق ويجعله خالصاً لوجهه تعالى


والشكر الجزيل موصول لصاحبة الحملة


العضوة المميزة "ام البراء"

وللمصممة الرائعة "هبة الله 4"

وننوه بان كل المشاركين سيكون هناك


تكريم للمتميزين فى الحملة

وختاما


صلى عليك الله يا خير الأنام ......عدد النجوم البيض في جوف الظلام...
عدد الرمال البيضاء أو عدد الحصى ...عدد الحروف تقال أو فطر الغمام...









للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : ۩۞۩ إنصروا من إشتاق لرؤيتنا ولم يرانا ۩۞۩     -||-     المصدر : منتديات رسالة الإسلام     -||-     الكاتب : إدارة المنتديات


تقييم الموضوع



 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 

إدارة المنتديات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2012, 06:41 PM   #3
محمد سلمان
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية محمد سلمان
 

افتراضي



أفلا يستحق الحب

يستحق الحب
من زرع الحب بين الناس أجمعين

فقال
لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه


يستحق الحب


. من دل البشر طريق الحب

فقال
ألا أدلكم على شيء إن فعلتموه تحاببتم
أفشوا السلام بينكم


يستحق الحب


من علمنا كيف نغزو القلوب ونسكنها .. حين

قال
تهادواتحابوا

يستحق الحب



من جلس على شفير القبر بين أصحابه ، ينكت التراب بعود في يده

، يرفع رأسه ، يسكن الحزن في عينيه
، ينبعث الشوق من شفتيه ، ينصت له أصحابه
، ينتظرون كلماته .. يهمس لهم : وودنا أنا قد رأينا إخواننا
.. يتعجب الأصحاب ، وبصوتٍ واحد : أولسنا إخوانك يارسول الله
.. ليس اعتراضا .. لا .. ولا احتجاجاً
.
. بل هي رغبة كل محب أن يكون لحبيبه كل شيء

.. فهو بالنسبة لهم كل شيء .. منحوه الحب والوفاء




.. البذل والتضحية .. هوالفرح .. البسمة ..




الروح .. الهواء .. النسمة .. هو أغلى من المال والأهل والولد


.. وأغلى من النفس .. أولسنا إخوانك .. نظر إليهم



، وقال : لا .. أنتم أصحابي
.. إخواني .. أتدري من ؟ أنا .. أنت .. أنتِ .
. الذين آمنوا به ولم يروه .. ألا تجري ال دموع شوقاً ؟
!.. ألا يستحق أن يملأ قلوبنا حبه’’





يستحق الحب

إنه نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم




الرحمةالمهداة




التائب من الذنب كمن لاذنب له عجبت للجنة كيف نام طالبها



وعجبت لناار كيف نام هاربها

يا حبيبي يا رسول الله

صلى الله عليه وسلم



اللهم اسقنا من يده الكريمة شربة لا نظمأ بعدها أبدا

واجمعنا معه في الفردوس الأعلى يا الله


 



 

محمد سلمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2012, 08:32 PM   #4
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

سأنقل هـنا ماجمعته وكتبته بنفسي، في قسم السنه النبويه عن سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم..





•• أولآ :
نسبه صلى الله عليه وسلم وصفاته الخَلْقِه والخٌلٌقيه..

- نسبــــــه ؛
ج/ هـو محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هـاشم بن عبد مناف بن قصي بن گلاب بن مره بن گعب بن لؤي بن غالب بن فهـر بن مالك بن النضر بن گنانه بن خزيمه بن مدركه بن إلياس بن مضر بن نزار بن سعد بن عدنان...
وأمه آمنه بنت وهـب من بني زهـره ، ويلتقي نسب أمه بنسب أبيه في گلاب بن مره..

ومما يدل ذلگ ماأورده البخاري في الحديث الصحيح ان النبي الحبيب قال :
(( ان الله اصطفى كنانه من ولد اسماعيل واصطفى قريشآ من كنانه ، واصطفى من قريش بني هـاشم واصطفاني من بني هـاشم ))..





- صفاتـــه الخَلْقِيه والخٌلٌقيه ؛
ج/ أما صفــــــاته الخَلْقيــــــه :
فقد كان عليه الصلاة والسلام متوسط القامه ليس بالنحيف ولا الجسيم، عريض الصدر، ضخم اليدين والقدمين، مبسوط الكفين لينهـما، قليل لحم العقبين، يحمل في اعلى كتفه اليسرى خاتــــم النبــــــوه وهـو شعر مجتمع گالزّرِّ، وهـو احسن الناس وجهـآ ابيض اللون بياضآ مزهـرا، مستدير الوجه مليحه، واسع الفم، طويل شق العينين، رَجِل الشعر، ولم يشب من شعره الأسود الا اليسير،.
وإضـــافه الى ذلك حسن خلقته وسلامه حواسه واعضائه فقد اهـتم بمظهـره من النظافه وحسن الهـيئه والتطيب بالطيب.،




أما صفاتــــــه الخٌلٌقيــــــه ؛
ج/ فقد وصفه الله سبحانه وتعالى بقوله ؛
(( وَإِنَّكَ لَعَلى خٌلّقٍ عَظِيمٍ ))
- واكدت ام المؤمنين عائشه رضي الله عنهـا على انه : - كان خلقه القرآن.
- ان سيرته تعكس صوره التواضع المقترنه بالمهـابه ، والحياء المقترن بالسماحه، والكلام الصادق البعيد عن حب الظهـور ، والامانه المشهـوره بين الناس، والصدق في القول والعمل، والزهـدفي الدنيا عند إقبالهـا، وعدم التطلع عليهـا عند إدبارها، والإخلاق في كل مايصدر عنه ، مع فصاحه اللسان وثبات الجنان، وقوه العقل ، وحسن الفهـم ، والرحمه للگبير والصغير ولين الجانب، ورقه المشاعر وحب الصفح والعفو عن المسيئ، والبعد عن الغلظه والجفاء والقسوه ، والصبر في مواطن الشده، والجرأه في القول الحق..




- أسمــــــاء النبي صلى الله عليه وسلم ؛
ج/ للنبي الحبيب اسماء كثيره ومن ذلك ماورد في حديث جبير بن مطعم عن ابيه قال ؛ قال رسول الله ؛
(( لي خمســـه اسماء : أنا محمد ، وانا احمد ، وانا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وانا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ، وانا العاقب،
ومن اشـهـــر اسمائه ؛ محمد ، ومحمد هـو الذي كثر حمد الحامدين له مره بعد اخرى ، او الذي يستحق ان يحمد مره بعد اخرى..




- هـل رأى النبي ابــــــاه ؛
ج/ لم يرى الرسول صلى الله عليه وسلم ابـــاه ، فقد مات في المدينه عند اخواله بني عدي بن النجار،، وقد ذكر الزهـري انه :- بعث عبدالمطلب ( ولده ) عبدالله بن عبدالمطلب، يمتاز له تمرآ من يثرب فتوفي عبدالله بهـا، وولدت آمنه رسول الله فكان في حجر عبدالمطلب.
وقد اشار القران الى يتمه فقال تعالى ؛
(( أَلمْ يَجِدْك يَتِيماً فَآوَى ))
وقد صحت الرواية واشتهـرت بأنه قد ولد يتيم الأب.




- ايــن ولد ؟ ومتى ولـــد ؛
ج/ تفيد أوثق الروايات التي ذكرت مولده ، انه ولد في الثاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل ، وقد صح ان ذلگ التاريخ كان يوم الإثنين، وقد ولد بجوف مكه ،
قال ابن القيم رحمه الله :
لا خــــــلاف أنه ولد في جوف مگه.




- من هـن مرضعــــــات النبي ؛
ج/ صح ان ثويبه مولاة أبي لهـب أرضعته، گما ثبت أن عمه حمزه بن عبالمطلب كان أخاه من الرضاعه، وگما صح ان ان حليمه السعديه ارضعته وعاش معهـا في الباديه..

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 04:53 PM   #5
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

]




- ماذا حـــدث للنبي في باديه بني سعد ؛
ج/ حدثت له معجزه شق صدره وغسل قلبه ولأمه مرتين الأولى في باديه بني سعد عندما كان طفلآ في الرابعه من عمره ، فقد ورد في حديث انس بن مالك ؛
( ان النبي اتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان ، فأخذه فصرعه ، فشق عن قلبه فااستخرج القلب، فااستخرج منه علقه فقال هذا حــــظ الشيطــــان منك، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم، ثم اعاده الى مكانه ، وجاء الغلمان يسعون الى امه *- يعني ظئره -*
فقالوا ان محمد قد قٌتل فااستقبلوه وهو منتقع اللون، قال انس وقد كنت ارى اثر المخيط في صدره ، واما معجزه شق الصدر الثانيه فكانت ليله الاسراء..




- الحگمه من حــادثة شق الصدر ؛
ج/ كما ورد في الحديث حيث قال ؛ هـذا حظ الشيطان منك ولا شك ان التطهـير من حق الشيطان هـو برهـان مبكر للنبوه وإعداد للعصمه من الشر وعبادة غير الله.
فلا يحل في قلبه شيئ الا التوحيد ، وقد دلت أحداث صباه على تحقق ذلك ، فلم يرتكب إثمآ او لم يسجد لصنم.




- من هي أمـــه صلى الله عليه وسلم ؛
ج/ أمنـــه بنت وهـب وقد توفيت بالأبواء بين مگه والمدينه وهـو في السادسه من عمره.



- ماالحگمه من يتــــــم النبي ؛
ج/ لقد ترك النبي في نفسه اعمق الأثر فكان قد ولد يتيم الأب ثم فقد امه في طفولته ولقد كان ليتم النبي الحبيب لحگم كثيره منهـا :

1/ ان لايكون للمبطلين سبيل الى ادخال الريبه في القلوب، وإيهـام الناس ان محمدآ رضع لبان دعوته منذ صباه بإرشاد وتوجيه من أبيه وجده ليصل الى جاه الدنيا باصطناع النبوه.

2/ في ذلك اسوة وقدوه للأيتام في كل زمان ومكان حتى يتعلموا من حياة النبي الجد والاجتهـاد وحتى يعرفوا ان اليتم لا ينبغي ان *يقعد بصاحبه عن بلوغ اسمى المراتب واعلاهـا..




- من الذي تگفـــل بالنبي بعد وفاة أمه آمنه ؛
ج/ ذگر الزهـري ان جده عبدالمطلب گفله ورعاه، غير ان جده مالبث ان توفي بعد ان اوصى ولده الا طالب برعايته وكان النبي قد بلغ الثامنه.




- كيف كانت حيـــاة النبي قبل البعثـــه ؛
ج/ كانت حياته حافله بالعمل والكدح فلقد عمد عليه الصلاة والسلام منذ ان اضحى يعيش في كنف عمه ابي طالب الئ مساعدته، ولاسيما ان ابا طالب كان في اشد الحاجه للمساعده لفقره وكثرة عياله ، فاشتغل برعي الأغنام في مگه وفجاجهـا كما ورد في حديث ابي هـريره - ان النبي - قال ؛
" مابعث الله نبيآ إلا رعي الغنم " فقال اصحابه ؛ وأنت ؟ فقال ؛ نعم كنت ارعاهـا على قراريط مگه..



والحگمه من عمـــل الأنبياء برعـــي الغـنـــم ؛
ج/ الحگمه في ذلگ لما في رعي الغنم من تهـيئة الله سبحانه وتعالى لنبيه لتلقي الرساله والقيام بأمر الدعوه،،
ويورد ابن حجر رحمه الله في شرحه للحديث خلاصه أقوال العلماء في ذلگ فيقول ؛- الحگمه في إلهـام الأنبياء رعي الغنم قبل النبوه ان يحصل لهـم التمرن برعيهـا على مايگفلونه من القيام بأمر أمتهـم، ولإن في ذلگ مخالطتهـا مايحصل لهـم الحلم والشفقه لأنهـم اذا صبروا على رعيهـا وجمعهـا بعد تفرقهـا في المرعى ونقلهـا من مسرح الى مسرح ودفع عدوهـا من سبع وغيره كالسارق وعلموا اختلاف طباعهـا وشده تفرقهـا مع ضعفهـا واحتياجهـا الى المعاهـده، ألفوا من ذلك الصبر على الأمه وعرفوا اختلاف طباعهـا وتفاوت عقولهـا فجبروا كسرهـا، ورفقوا بضعيفهـا واحسنوا التعاهـد لها فيكون تحملهـم لمشقه ذلك اسهـل مما لو گلفوا القيام بذلك من اول وهـله لما يحصل لهـم من التدرج على ذلگ برعي الغنم ، وخصت الغنم بذلك لكونها اضعف من غيرهـا، ولأن تفرقهـا اگثر من تفرق الإبل والبقر لإمكان ضبط الإبل والبقر بالربط دونهـا في العاده المألوفه، ومع اكثريه تفرقهـا فهي اكثر انقيادآ من غيرهـا..




- مالحدث الذي شهــــده النبي حين بلغ العشرين ؛
ج/ شهـد حلف الفضول الذي تداعى زعماء قريش لعقده وتوافقوا بينهـم ألا يجدوا بمگه مظلومآ الا نصروه، ولا صاحب حق مسلوب الا عادوا اليه حقه وقد تم عقد هذا الحلف الذي حضره محمد قبل بعثتـــه، في دار عبدالله بن جدعان وقد اشاد النبي بهـذا الحلف بعد نبوته، فقال ؛ لقد شهـدت مع عمومتي حلفآ في دار عبدالله بن جدعان ماأحب ان لي به حمر النعم..

گذلگ شهد عليه الصلاه حلف المٌطيبين ؛ وقد عقد في دار عبدالله بن جدعان ايضآ وقد اثنى رسول الله على هذا الحلف حيث قال ؛ شهـدت حلف المٌطيبين مع عمومتي وانا غلام فما أحب ان لي به حمر النعم واني انكثه، وهـذا الحلف انما هـو تحالف على التناصر والأخذ للمظلوم من الظالم وردالفضول على أهلهـا..
[/]

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 05:05 PM   #6
هبة الله 4
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية هبة الله 4
 

افتراضي

تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي

تَعْجَبْ الْخَلْقُ مَنْ دَمْعِيْ وَمِنْ أَلَمِيْ *** وَمَا دَرَوْا أَنَّ حُبِّيْ صُغْتُهُ بِدَمِيِ

أَسْتَغْفِرُ الْلَّهَ مَا لَيْلَىَ بِفَاتِنَتِيْ *** وَلَا سُعَادُ وَلَا الْجِيْرَانَ فِيْ أَضُمُّ

لَكِنِ قَلْبِيْ بِنَارِ الْشَّوْقِ مُضْطَرِمٌ *** أُفٍّ لِقَلْبِ جُمُوْدِ غَيْرَ مُضْطَرِمٌ

مُنِحَتْ حُبّيْ خَيْرٌ الْنَّاسُ قَاطِبَةً *** بِرَغْمِ مَنْ أَنْفِهِ لَا زَالَ فِيْ الْرَّغْمِ


يَكْفِيْكِ عَنْ كُلِّ مَدْحٍ مَدْحُ خَالِقِهِ *** وَأَقْرَأُ بِرَبِّكَ مَبْدَأَ سُوْرَةُ الْقَلَمِ

شَهْمٌ تُشَيَّدُ بِهِ الْدُّنْيَا بِرُمَّتِهَا *** عَلَىَ الْمَنَائِرِ مِنْ عُرْبٍ وَمِنْ عَجَمِ

أَحْيَا بِكَ الْلَّهُ أَرْوَاحَا قَدْ انْدَثَرَتْ *** فِيْ تُرْبَةٍ الْوَهْمِ بَيْنَ الْكَأْسِ وَالْصَّنَمُ

نَفَضَتْ عَنْهَا غُبَارَ الذُّلِّ فَاتَّقَدْتُ *** وَأَبْدَعَتْ وَرَوَتْ مَا قُلْتُ لِلْأُمَمِ


رُبِّيَتْ جِيْلا أَبِيَّا مُؤْمِنَا يَقِظَا *** حَسْوِ شَرِيْعَتَكَ الْغَرَّاءِ فِيْ نَهَمِ

مَحَابِرْ وَسِجِلاتِ وَأَنْدِيَةٌ *** وَأَحْرُفُ وَقَوَافٍ كُنْ فِيْ صَمَمِ

فَمَنْ أَبُوْ بَكْرٍ قِبَلَ الْوَحْيِ مِنْ عُمَرَ *** وَمَنْ عَلِيٌّ وَمَنْ عُثْمَانَ ذُوْ الْرَّحِمِ ؟

مِنْ خَالِدِ مِنْ صَلَاحِ الْدِّيْنِ قَبْلِكَ *** مِنْ مَالِكَ وَمِنْ الْنُّعْمَانِ فِيْ الْقِمَمِ ؟

مَنْ الْبُخَارِيُّ وَمِنْ أَهْلِ الْصِّحَاحِ *** وَمَنْ سُفْيَانَ وَالْشَّافِعِيِّ الْشَّهْمُ ذُوْ الْحُكْمِ ؟

مِنْ ابْنِ حَنْبَلٍ فِيْنَا وَابْنُ تَيْمِيَّةَ *** بَلْ المَلَايِيْنُ أَهْلِ الْفَضْلِ وَالْشَّمَمُ ؟

مِنْ نَهْرَكْ الْعَذْبَ يَا خَيْرَ الْوَرَى اغْتَرِفُوْا*** أَنْتَ الْإِمَامُ لِأَهْلِ الْفَضْلِ كُلُّهُمْ

يَنَامُ كِسْرَىْ عَلَىَ الْدِّيْبَاجَ مُمْتَلِئَا *** كِبْرَا وَطُوِّقَ بِالْقَيِّنَاتِ وَالْخِدَمِ

لَا هُمْ يَحْمِلُهُ لَا دِيَنَ يَحْكُمَهُ *** عَلَىَ كُؤُوْسِ الْخَنَا فِيْ لَيْلِ مُنْسَجِمٌ

أَمَّا الْعُرُوبَةَ أَشْلَاءِ مُمَزَّقَةٌ *** مِنْ الْتَّسَلُّطِ وَالْأَهْوَاءِ وَالْغَشَّمِّ

فَجِئْتُ يَا مُنْقِذَ الْإِنْسَانَ مِنْ *** خَطَرَ كَالْبَدْرِ لِمَا يُجَلِّيَ حَالِكَ الْظُّلْمِ

أَقْبَلَتْ بِالْحَقِّ يَجْتَثُّ الْضَّلالُ *** فَلَا يَلْقَىَ عَدُوُّكَ إِلَا عَلْقَمٍ الْنَّدَمِ

أَنْتَ الْشُّجَاعُ إِذَا الْأَبْطَالِ ذَاهِلَةً *** وَالْهُنْدُوَانِيُّ فِيْ الْأَعْنَاقِ وَالَّلِّمَمِ

فَكُنْتُ أَثْبَتُّهُمْ قَلْبِا وَأَوْضَحِهِمْ *** دَرْبَا وَأَبْعِدْهُمْ عَنْ رِيْبَةٍ الْتُّهَمَ

بَيْتِ مَنْ الْطِّيْنِ بِالْقُرْآَنِ تَعْمُرُهُ *** تَبّا لِقِصَرِ مُنِيْفٍ بَاتَ فِيْ نَغَمٍ

طَعَامِكَ الْتَّمْرُ وَالْخُبْزُ الْشَّعِيْرِ *** وَمَا عَيْنَاكَ تَعْدُوَ إِلَىَ الْلَّذَّاتِ وَالنِّعَمِ


تَبِيْتُ وَالْجُوْعِ يُلْقَىَ فِيْكَ بَغَيِتَه *** إِنَّ بَاتَ غَيْرُكَ عَبْدِ الْشَّحْمِ وَالْتُخَمِ

لِمَا أَتَتْكَ { قُمْ الْلَّيْلَ } اسْتَجَبْتَ لَهَا *** الْعَيْنِ تَغْفُوْ وَأَمَّا الْقَلْبُ لَمْ يَنَمْ

تُمْسِىَ تُنَاجِيْ الَّذِيْ أَوْلَاكَ نِعْمَتَهُ *** حَتَّىَ تَغَلْغَلَتْ الْأَوْرَامِ فِيْ الْقِدَمِ

أَزِيْزٌ صَدْرِكَ فِيْ جَوْفِ الْظَّلامْ سَرَىْ *** وَدَمْعُ عَيْنَيْكَ مِثْلُ الْهَاطِلِ الْعَمِمِ

الْلَّيْلِ تُسْهِرُهُ بِالْوَحْيِ تَعْمُرُهُ *** وَشَيَّبَتْكَ بِهُوُدٍ آَيَةً { اسْتَقِمْ }

تَسِيْرُ وِفْقَ مُرَادَ الْلَّهِ فِيْ ثِقَةٍ *** تَرْعَاكِ عَيْنُ إِلَهِ حَافِظٌ حُكْمُ

فَوَّضْتُ أَمْرِكَ لِلِدَيَّانِ مُصْطَبِرَا *** بِصِدْقِ نَفْسٍ وَعَزَمَ غَيْرَ مُنْثَلِمِ

وَلَّىَ أَبُوْكَ عَنْ الْدُّنْيَا وَلَمْ تَرَهُ *** وَأَنْتَ مُرْتَهَنٌ لَا زِلْتُ فِيْ الْرَّحِمِ

وَمَاتَتْ الْأُمُّ لَمَّا أَنْ أَنْسَتْ بِهَا *** وَلَمْ تَكُنْ حِيْنَ وَلّتِ بَالِغُ الْحُلُمَ

وَمَاتَ جَدُّكَ مِنْ بَعْدِ الْوُلُوعِ بِهِ *** فَكُنْتُ مِنْ بَعْدِهِمْ فِيْ ذِرْوَةِ الْيُتْمِ

فَجَاءَ عَمِّكَ حِصْنَا تَسْتَكِنْ بِهِ *** فَاخْتَارَهُ الْمَوْتِ وَالْأَعْدَاءِ فِيْ الْأَجَمِ

تُرْمَى وَتُؤْذَى بِأَصْنَافِ الْعَذَابِ *** فَمَا رُئِيَتُ فِيْ كُوْبِ جَبَّارٍ وَمُنْتَقِمٌ

حَتَّىَ عَلَىَ كَتِفَيْكَ الْطَّاهِرِيْنَ رَمَوْا *** سَلَا الْجَزُورِ بِكَفِّ الْمُشْرِكِ الْقَزَّمَ

أَمَّا خَدِيْجَةُ مَنْ أَعْطَتْكَ بَهْجَتِهَا *** وَأَلْبَسْتُكِ ثِيَابٌ الْعَطْفِ وَالْكَرَمِ

عُدَّتِ إِلَىَ جَنَّةِ الْبَارِيْ وَرَحْمَتُهُ *** فَأَسَلَّمَتكِ لِجُرْحٍ غَيْرِ مُلْتَئَمِ

وَالْقَلْبُ أُفْعِمَ مِنْ حُبّ لِعَائِشَةَ *** مَا أَعْظَمَ الْخَطْبُ فَالْعِرْضُ الْشَّرِيفِ رُمِيَ

وَشُجَّ وَجْهِكَ ثُمَّ الْجَيْشُ فِيْ أَحَدِ *** يَعُوْدُ مَا بَيْنَ مَقْتُوْلٍ وَمُنْهَزِمُ

لِمَا رُزِقْتَ بِّإِبْرَاهِيْمَ وَامْتَلَأَتِ بِهِ *** حَيَاتِكَ بَاتَ الْأَمْرُ كَالْعَدَمِ

وَرَغْمَ تِلْكَ الْرَّزَايَا وَالْخُطُوبُ وَمَا *** رَأَيْتُ مِنْ لَوْعَةِ كُبْرَىْ وَمَنْ أَلَمْ

مَا كُنْتُ تُحَمِّلَ إِلَا قُلِبَ مُحْتَسِبٌ *** فِيْ عَزْمٍ مُتَّقِدٌ فِيْ وَجْهِ مُبْتَسِمُ


بُنِيَتْ بِالْصَّبْرِ مَجْدَا لَا يُمَاثِلُهُ *** مَجْدِ وَغَيْرُكَ عَنْ نَهْجِ الرَّشَادِ عَمَىً

يَا أُمَّةَ غَفِلَتْ عَنْ نَهْجِهِ وَمَضَتْ *** تَهِيْمُ مِنْ غَيْرِ لَا هَدَىَ وَلَا عِلْمَ

تَعِيْشُ فِيْ ظُلُمَاتِ الْتِّيْهِ دَمَّرَهَا *** ضَعُفَ الْأُخُوَّةِ وَالْإِيْمَانَ وَالْهِمَمَ

يَوْمَ مُشْرِقَةً يَوْمَ مُغَرِّبَةِ *** تَسْعَىَ الْنَّيْلِ دَوَاءُ مِنْ ذَوِيْ سَقَمِ

لَنْ تَهْتَدِيَ أُمَّةٌ فِيْ غَيْرِ مَنْهَجَهُ *** مُهِمَّا ارْتَضَتْ مِنْ بَدِيْعِ الْرَّأْيِ وَالْنَّظْمِ

مِلْحٌ أُجَاجٌ سَرَابٌ خَادِعٌ خَوْرَ *** لَيْسَتْ كَمِثْلِ فُرَاتِ سَائِغٌ طَعِمْ

إِنْ أَقْفَرَتْ بَلْدَةً مِنْ نُوُرٍ سُنَّتِهِ *** فَطَائِرُ الْسَّعْدِ لَمْ يَهْوِيِ وَلَمْ يَحُمِ

غِنَىً فُؤَادِيْ وَذَابَتْ أَحْرُفِيْ *** خَجَلا مِمَّنْ تَأَلَّقَ فِيْ تَبْجِيْلِهِ كَلِمِيْ


يَا لَيْتَنِيْ كُنْتُ فَرْدا مِّنَ صَحَابَتِهِ *** أَوْ خَادِما عِنْدَهُ مِنْ أَصْغَرِ الْخَدَّمَ

تَجُوْدُ بِالْدَّمْعِ عَيْنَيِ حِيْنَ أَذْكَرَهُ *** أَمَّا الْفُؤَادُ فَللْحَوّضِ الْعَظِيْمُ ظَمِيَ






للتحميل كاملة بصوت _مصطفى عاطف_

http://www.4shared.com/music/jthZZKh...atef_____.html

 

 

هبة الله 4 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 05:58 PM   #7
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

فَقَدْ كَفـَـاهُ اللهُ

اِخْـسَأَ , عـَدُوَّ اللهِ يَا تَالِفَ النَّسَبِ
اِخْـسَأَ , تَبَّـتْ يَدَاكَ مَعْ أَبِي لَهَبِ
سَلِيْلَ قَـوْمٍ بُهْتٍ لَكَمْ أَسَاؤُوا لِنَبِي
بَيْنَ قَتـْلٍ وَافْتِرَاءٍ وَإِدِّعَاءِ الْكَذِبِ
اتَّخَذْتُم عِجْلاً إِلَهاً لَكُمْ فَيَا عَجَبِي
وَبَيْنَ ظَهْرَانَيْكُم هَارُوْن النَّبِي !!
أَوَقَدْ نَجَّاكُمُ اللهُ مِنَ الْقَتْلِ وَالسَّبـِي؟
فَافْتَرَيْتُم سُوْءاً عَلى مُوْسَى النَّبِي!!
وَأَصَبْتُمُ الْعَذْرَاءَ بِبَاطِلٍ فِي الْكُتُبِ
وَمَكَرْتُم بِقَتْلِ الْمَسِيْح عِيْسَى النَّبِي
فَرُفِعَ , وَوَجُوْهُكُمْ مُرِّغَت فِي التُّرَبِ
وَفِي آَيٍ لِغَيْرِكُم مِثْلُ هَذَا لَمْ يُضْرَبِ
كَمَثَلِ الْحِمَارِ , فَافْهَمْ مَا قِيْلَ يَا غَبِي
أَسْفَاراً حَمَلْتَهَا فَحَرَّفْتَ مَا فِي الْكُتُبِ
فَلَكَمْ لُعِنْتُمْ عَلَى لِسَانِ رَسُوْلٍ أَوْ نَبِي
وَتِهْتُمْ قُرْوُناً بِلَا أَرْضٍ وَلَا حَســـَبِ
فَالْفِتْنَةُ دَيْدَنُكُمْ وَإِشْعاَلُ نَار كُلِّ حَرْبِ
فَلَكَمْ جَمَعْتُمْ كُلَّ فِعْلٍ مُشِيْنٍ وَمُكْتَسَبِ
عِيْسَى الْمَسِيْحُ وَالْعـَـذْرَاءُ هُمْ نَسَبـِي
وَخَاتَمُ الرُّسُلِ تَاجٌ عَلَى رَأْسِ كُلِّ أَبِي
فَقَدْ كَفـَـاهُ اللهُ أَمْثَالَكَ يَا مُظْلِمَ الْقـَلـْبِ
فَأْذَنْ مِنَ اللهِ فَلَا طَاقَةَ لَكُمْ بِالْحَــرْبِ
فَيَا رَبِّ أَرِنَا فِيْهِمْ مِنْ قُدْرَتِكَ كُلَّ عَجَـبِ
فَقَدْ طَغَوْا إِفْسَاداً وَسَلِّطْ عَلَيْهِمْ كُلَّ غَضَبِ


منقول

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 06:08 PM   #8
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

((أبا القاسم .. ألا فاشهد ))




أحبكَ ..*
أشهـِد ُالدنيا*
وأسمـِعُها نشيد َ الشوق ِ*
في قلبي*
ألا فاشهد*
حبيبي يا رسول َ الله ِ*
يا أحمد*
إذا ما الشوقُ برّحني*
وأشعل َ في حنايا القلب ِ*
تحنانا ً*
وقد أزهر*
أرددُها ..*
وفي حلقي*
لذيذ َ الشهد ِ*
والسكر*
أبا القاسم*
ستبقى في عيون ِ الكون ِ*
أكبرمن جهالتهم*
نعم أكبر*
ويبقى في ضمير ِ الكون ِ*
ذكرُك َ في المدى أعطر*
وتبقى أنت يا نوراً*
أضاء َ الكون َ ... نبراسا ً*
وتبقى في المدى الأنور*
فدع عنا جهالات ٍ*
حماقات ٍ*
تفاهات ٍ*
تروم ُ الشمس َ والنجما*
إذا ما الشمس ُ لامعة ٌ*
وساطعة ٌ*
وأنكر نورَها الأعمى*
ألا تبقى..*
كتلك الشمس ِ*
هادينا .. وحادينا*
أبا القاسم*
ويبقى نورُك الأسمى !!*
وتبقى كوكبا ًيسري*
نسيماً طيّب َ العطر ِ*
ربيعاً باسم َ الثغر ِ*
وتبقى النور َ هادينا*
بكل لحيظة ٍ يُولد*
أحبك َ..*
أشهـِد ُ الدنيا .. وأسمـِعُها*
نشيد َ الشوق ِ في قلبي*
أبا القاسم*
ألا فاشهد*

منقول

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2012, 10:52 PM   #9
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

[=]




- من هي اول امرأه تزوجـــهـا النبي وكيف كان زواجه منهـا ؛
ج/ اول زوجه هي خديجه رضي الله عنهـا..
وكيف ذلگ؟*
فإنه لما سرت اخلاق محمد في ارجاء مكه وعرف القاصي والداني أمانته وصدقه وحسن خلقه ، رغبت خديجه بنت خويلد ان يدير لهـا تجارتهـا ، وكانت امرأه ذات شرف ومال من خيره نساء قريش نسبآ وأعظمهـم شرفآ وحسبآ، فأخترت محمدآ ليتاجر في اموالها.
وقد سافر بتجارتهـا مرتين الى بلاد الشام والى سوق حباشه بتهـامه جنوب مكه، فربحت تجارتها ربحآ وفيرا بفضل ادارته ، وكان غلامهـا ميسرهـ *فقد صحبه في تلك الرحلات فلما عاد حدثهـا بما شاهـده من اخلاقه وامانته الامر الذي رغبهـا في الزواج منه، فأرسلت اليه من افصح له عن رغبتهـا ، فأبدى رغبته في الزواج منهـا وعرض الأمر على أعمامه ، فخرج معه حمزه بن عبدالمطلب ودخلا على خويلد بن اسد فخطبهـا له وتزوجهـا..




- گم گان عمـــر گل منهـما حين الزواج ؛
ج/ كان عمر النبي 25 عامآ ،، اما خديجه فقد كان عمرها 40 عامآ..




- ماهـي فضـــائل خديجـــه ؛
ج/ فضائلهـا گثيره منهـا ؛
1/ بشارتهـا ببيت في الجنه، كما ورد في حديث يحي عن اسماعيل قال ؛ قلت لعبدالله بن ابي اوفى : بشر النبي خديجه ؟ قال ؛ نعـــم ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب..

2/ وان النبي أٌر ان يقرأ عليهـا السلام من الله تبارك وتعالى وتلك منقبه عظيمه ، وفضل لايدانيه فضل ويدل ذلك على ماورد في حديث ابي هريره اتى جبريل النبي ، فقال ؛ يارسول الله هذه خديجه قد اتت معهـا اناء فيه إدام او طعام او شراب فإذا هي اتتك فاقرأ عليهـا السلام من ربهـا ومني وبشرهـا ببيت في الجنه من قصب ولاصخب فيه ولا نصب.

3/ انهـا اول امرأه آمنت بالنبي الحبيب.

4/ ان جميع اولاده منهـا ماعدا ابراهيم من ماريه القبطيه ،، ولذا ورد في حديث عائشه رضي الله عنهـا انهـا قالت ؛ " ماغرت على امرأه ماغرت على خديجه وما رأيتهـا ولگن النبي يكثر ذكرهـا وربما ذبح الشاه ثم يقطعهـا اعضاء ثم يبعثهـا في صدائق خديجه، فربما قلت له : كأن لم يكن في الدنيا الا خديجه فيقول ؛ انهـا كانت وكانت وكان لي منهـا ولد"..




- كم عـــدد أولاد النبي الگريم ؛
ج/ عددهـم ، سبعه ، الذگور ثلاثه ، والإناث أربعه..
اما الذگور فهـم : القاسم ، عبدالله ، ابراهيم .
واما الاناث فهـن : زينب ، رقيه ، ام كلثوم ، فاطمه.
فالذكور ماتوا صغارآ بالإتفاق.
واما الاناث فإنهـن ادركن البعثه ودخلن الاسلام وهـاجرن معه صلوات ربه وسلامه عليه..





- متى بدأ نزول الوحي على النبي الحبيب؟ وگم گان عمر النبي ؛
ج/ بدأ نزول الوحي على النبي في يوم الاثنين لحديث ابي قتاده ان النبي الكريم سئل عن الصيام يوم الاثنين ؟ فقال :
(( ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت فيه ))
قال ابن القيم : ولا خلاف ان مبعثه كان يوم الاثنين ، كما ان المشهور ان ذلك قد حصل في رمضان، قال تعالى : (( شهـر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هـدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ))
وقد كان عمر النبي حين نزول الوحي عليه لأول مره اربعون سنه..

[/QUOTE]

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2012, 10:58 PM   #10
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي






س / متى بدأ نزول الوحي على النبي ؟ وگم گان عمر النبي ؛
ج / بدأ نزول الوحي عليه في يوم الاثنين لحديث ابي قتاده ان رسول الله سئل عن صيام يوم الاثنين ؟ فقال : ( ذاگ يوم ولدت فيه ويوم ابعث فيه )
قال ابن القيم ؛ ولا خلاف ان مبعثه گان يوم الاثنين ، گما ان المشهـور ان ذلك قد حصل في رمضان ، قال تعالى ؛ ( شهـر رمضان الذي انزل فيه القرآن هـدى للناس وبينات من الهـدى والفرقان )
وقد گان عمر النبي حين نزول الوحي عليه لأول مره أربعون سنه.





س / ماقصه نزول الوحي على النبي ؛
ج / قصه نزول الوحي ثابته گما روته عائشه قالت ؛ گان اول مابدئ به رسول الله الرؤيا الصادقه في النوم فگان لايرى رؤيا الا جاءت مثل فلق الصبح ، ثم حبب اليه الخلاء ، وگلن يخلو بغار حراء ، فيتحنث فيه ، الليالي ذوات العدد قبل ان يرجع الى اهـله ويتزود لدلگ ، ثم يرجع الى خديجه فيتزود لمثلهـا ، حتى جاءه الحق وهـو في غار حراء فجاءه الملگ فقال ؛ اقرأ . قال ؛ ماأنا بقرأ . قال فأخذني فغطني حتى بلغ مني الچهـد ، ثم ارسلني فقال : اقرأ . فقلت : ماانا بقارئ . فغطني الثالثه ، ثم ارسلني ، فقال ؛ ( اقرأ باسم ربگ الذي خلق - خلق الانسان من علق - اقرأ وربك الأكرم - الذي علم بالقلم - علم الانسان مالم يعلم )
ولقد اقتضت حكمه الله ان يكون الرسول أمياً لايعرف القراءه والگتابه ، وفي ذلگ ابعاد لشبهـة الشگ في مصدر القراءه ، وفي ذلگ يقول تعالى ؛ ( وما گنت تتلو من قبله من گتاب ولا تخطه بيمينگ إذاً لارتاب المبطلون)




س/ ماذا فعل النبي الحبيب بعد ذلگ ؛
ج / رجع بهـا رسول الله يرجف فؤاده فدخل على خديجه بنت خويلد - فقال زملوني زملوني . فزملوه حتى ذهـب عنه الروع . ثم قال لخديجه مالي لقد خشيت على نفسي وأخبرهـا الخبر.




س / ماذا كان موقف خديجه من ذلگ ؛
ج / لقد كان موقفهـا عظيمآ لقد طمأنته وهـدأت من روعه حيث قالت له ؛ گلاّ ابشر فو الله لايخزيگ الله ابدآ ، انگ لتصل الرحم ، وتحمل الگل ، وتگسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الدهـر . فاانطلقت به خديجه حتى أتت به ورقه بن نوفل بن اسد بن عبدالعزى وهو ابن عم خديجه اخي ابيهـا - وكان امرءآ تنصر في الجاهـليه ، وكان يكتب الكتاب العربي ويكتب من الانجيل بالعربيه ماشاء الله ان يكتب، وكان شيخآ كبيرآ قد عمي فقالت له خديجه ؛ ياعم اسمع من ابن اخيك . فقال له ورقه ؛ ياابن اخي ماذا ترى ؟ فأخبره النبي الحبيب خبر مارأى . فقال له ورقه ؛ هذا الناموس الذي انزله الله على على موسى ، ياليتني فيهـا جذعآ ، ليتني *اكون حيآ إذ يخرجك قومك فقال رسول الله ؛ او مخرجيّ هم ؟ قال : نعم لم يأت رجل قط . بمثل ماجئت به الا عودي وان يدركني يومك انصرك نصرآ مؤزرآ.
لقد كان موقفهـا مٌشرفنا ولذا حق لنبينا محمد ان يحبهـا هذا الحب وان تكون لهـذه الزوجه المنزله العظيمه .




س/ گيف گانت شده نزول الوحي على النبي :
ج/ كان الرسول يعالج من التنزيل بشده وكان جبينه يتفصد عرقً في اليوم الشديد البرد ، وكان وجهـه يتغير ويكرب وجسمه يثقل يقول زيد بن ثابت : " فأنزل على النبي وفخذه على فخذي فثقلت علي حتى خفت أن ترض فخذي "
وكان يركز ذهـنه بشده لحفظ القرآن فيتحرگ به لسانه وشفتيه ، فنزلت الآيه ؛ ( لاتحرك به لسانك لتعجل - إن علينا جمعه وقرآنه - فإذا قرأناهٌ فاتبع قرآنه - ثم إن علينا بيانه )

ولقد اوضح النبي كيف يأتيه الوحي حين قال :
انه احيانآ يأتيني مثل صلصله الجرس، *وهـو أشده عليّ - فيفصم عني وقد وعيت عنه ماقال..
واحيانآ يتمثل لي الملگ رجلآ فيگلمني فأعي مايقول .
وگتن الوحي يأتيه في اليقظه گما تدل على ذلگ الأحاديث الصحيحه.




س/ مااول ماانزل من القرآن على النبي :
ج/ اول ماانزل عليه من القرأن سوره العلق گما دل على ذلگ حديث عائشه السابق.




س/ ماذا حدث بعد ذلگ :
ج/ انقطع الوحي عن الرسول فاغتم النبي لذلگ غمآ شديدآ وقد أٌختلف في مده الانقطاع فقيل بأنهـا كانت سته أشهـر ، وقيل : انهـا كانت اربعين يومآ .
*والحگمه من هـذا الانقطاع لأمرين :
1/ ليحصل للرسول التشوق الى العوده مره اخرى .
2/ التأگيد على ان ظاهـره الوحي منفصله عن ذات الرسول الكريم.




س/ ماذا حدث بعد هـذا الإنقطاع :
ج/ عاد اليه الوحي مره اخرى كما روي جابر بن عبدالله وهـو يحدث عن فتره الوحي - فقال في حديثه : بينا أنا أمشي اذ سمعت صوتآ من السماء فرفعت بصري فإذا الملگ الذي جاء في حراء جالس على گرسي بين السماء والأرض فرعبت منه فرجعت فقلت : دثروني . فأنزل الله ( يآآيهـا المٌدثر ) الى قوله ؛ ( والرٌجز فاهـجٌر ) فحمي الوحي وتتابع .




س/ مامراتب الوحي التي ذكرهـا الن القيم رحمه الله :
ج/ قال ابن القيم المراتب هـي :
1/ الرؤيا الصادقه.
گما في حديث عائشه ( اول مابدئ به رسول الله الرؤيا الصادقه )
2/ مايلقيه الملگ في روعه وقلبه من قبل ان يراه :
عن ابن مسعود . قال ؛ قال رسول الله :
( ان روح القدس نفث في رٌوعي ان لن تموت نفس حتى تستگمل رزقهـا ، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب )
3/ انه كان يتمثل له الملگ رجلآ :
كما في حديث عمر ( ان رسول الله قال له : اتدري من السائل ؟ قلت الله ورسوله اعلم ، قال ؛ انه جبريل اتاكم يعلمكم امور دينكم )
4/ انه كان يأتيه في مثل صلصله الجرس وهو اشده عليه :
عن عائشه ( ان الحارث بن هشام سأل رسول الله كيف يأتيك الوحي ؟ فقال : احيانآ يأتيني مثل صلصله الجرس وهو اشده عليْ فيفصم عني وقد وعيت عنه ماقال...)




س/ كم استغرق نزول الوحي على النبي :
ج/ استغرق نزول الوحي عليه ثلاثآ وعشرين سنه ، منهـا ثلاثه عشر عامآ بمكه، وهذا هو المشهـور ، وعشر سنين في المدينه وهو المتفق عليه .




س/ كيف كانت ظاهرة الوحي :
ج/ ان ظاهره الوحي معجزه خارقه للسنن الطبيعيه حيث تلقى النبي - القرآن بواسطه الملگ جبريل ، وبالتالي فلا صله لظاهره الوحي بالالهـام او التأمل الباطن ، او الاستشعار الداخلي ، بل ان الوحي يتم من خارج الذات المحمديه المتلقيه له ، ودون ان يكون لرسول الله اي أثر في الصياغه والمعنى وتنحصر، مهـمته بتلقي الوحي وحفظ الموصى به وتبليغه
[/QUOTE]

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2012, 11:46 PM   #11
اٌم البراء
حفيـدة حفصـة وعائشة وأم عمـارة
 
الصورة الرمزية اٌم البراء
افتراضي

[SIZE=4]
















































[/QUOTE]

 

للهِ أنا ؛ وَ هو بِي لَطِيفٌ 🌱
حٌسن الحياة، وحُسن الختام، وحٌسن الأثر () يالله 🌸
.
.

 

اٌم البراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 05:35 PM   #12
أم الفاروق
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم الفاروق
 

افتراضي

فـــــــــداكـــــــــــــــــــ روحـــــــــي يــــــــارســـــــــــولـــــي وأحب إلي ماكتب فيه. }ومثلكـ لـم ترى قط عيني *ومثلكـ لم تلد النساء. خلقت مبرى من كــل عيـبا * كانكـ قدخلقت كما تشاء.

 

 

أم الفاروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 07:05 PM   #13
فيصل الحمد
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فيصل الحمد
 

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل الحمد
خاص


في مدح الرسول الكريم للشاعر عبدالله البردوني


بشرى من الغيب ألقت في فم الغـار
وحيا و أفضت إلـى الدنيـا بأسـرار
بشرى النبوّة طافت كالشـذى سحـرا
و أعلنت في الربـى ميـلاد أنـوار
و شقّت الصمت و الأنسـام تحملهـا
تحـت السكينـه مـن دار إلـى دار
و هدهدت مكّة الوسنـى أناملهـا
و هـزّت الفجـر إيذانـا بإسـفـار
***
فأقبل الفجر من خلف التـلال و فـي
عينيـه أسـرار عشـاق و سمـار
كأنّ فيض السنى في كـلّ رابيةمـوج
و فـي كـلّ سفـح جـدول جـاري
تدافع الفجر في الدنيـا يـزفّ إلـى
تاريخهـا فجـر أجيـال و أدهــار
واستقبلـت طفـلا فــي تبسّـمـه
آيـات بشـرى و إيمـاءات إنـذار
و شبّ طفل الهدى المنشـود متّـزرا
بالحـقّ متّشحـا بالنـور و الـنـار
في كفّه شعلـة تهـدي و فـي فمـه
بشرى و في عينـه إصـرار أقـدار
و في ملامحـه وعـد و فـي دمـه
بطـولـة تتـحـدّى كــلّ جـبّـار
***
و فاض بالنـور فاغتـم الطغـاة بـه
و اللّصّ يخشى سطوع الكوكب الساري
و الوعي كالنور يخزي الظالمين كمـا
يخزي لصوص الدجى إشراق أقمـار
نادى الرسول نداء العـدل فاحتشـدت
كتائـب الجـور تنضـي كـلّ بتّـار
كأنّـهـا خلـفـه نــار مجنّـحـة
تعـدو قدّامـه أفــواج إعـصـار
فضجّ بالحقّ و الدنيـا بمـا رحبـت
تهـوي عليـه بأشـداق و أظـفـار
و سـار و الـدرب أحقـاد مسلّخـة
كأنّ في كلّ شبـر ضيغمـا ضـاري
وهبّ فـي دربـه المرسـوم مندفعـا
كالدهـر يقـذف أخطـار بأخـطـار
***
فأدبر الظلـم يلقـي هـا هنـا أجـلا
و ها هنـا يتلقّـى كـفّ ... حفّـار
و الظلم مهما احتمت بالبطش عصبته
فلم تطـق وقفـة فـي وجـه تيّـار
رأى اليتيـم أبـو الأيتـام غايـتـه
قصوى فشـقّ إليهـا كـلّ مضمـار
وامتدّت الملّة السمحـا يـرفّ علـى
جبينهـا تـاج إعـظـام و إكـبـار
***
مضى إلى الفتح لا بغيـا و لا طمعـا
لكـنّ حنـانـا و تطهـيـرا لأوزار
فأنزل الجـور قبـرا وابتنـى زمنـا
عـدلا ... تدبّـره أفكـار أحــرار
***
يا قاتل الظلم صالـت هاهنـا و هنـا
فظايع أيـن منهـا زنـدك الـواري
أرض الجنوب دياري و هي مهد أبي
تئـنّ مـا بيـن سفّـاح و سمسـار
يشدّهـا قيـد سجّـان و ينهشـهـا
سوط ... ويحدو خطاها صوت خمّـار
تعطي القيـاد وزيـرا و هـو متّجـر
بجوعها فهو فيهـا البايـع الشـاري
فكيف لانت لجـلّاد الحمـى عـدن
و كيف ساس حماها غـدر فجّـار ؟
وقـادهـا وعـمــاء لا يـبـرّهـم
فعـل و أقوالهـم أقــوال أبــرار
أشباه ناس و خيـرات البـلاد لهـم
يا للرجـال و شعـب جائـع عـاري
أشبـاه نـاس دنانيـر البـلاد لهـم
ووزنهـم لا يسـاوي ربـع دينـار
و لا يصونون عنـد الغـدر أنفسهـم
فهل يصونون عهد الصحب و الجـار
ترى شخوصهـم رسميّـة و تـرى
أطماعهم في الحمـى أطمـاع تجّـار
***
أكـاد أسخـر منهـم ثـمّ تضحكنـي
دعواهـم أنّهـم أصـحـاب أفـكـار
يبنـون بالظلـم دورا كـي نمجّدهـم
و مجدهم رجس أخشـاب و أحجـار
لا تخبر الشعـب عنهـم إنّ أعينـه
ترى فظائعهـم مـن خلـف أستـار
الآكلـون جـراح الشعـب تخبـرنـا
ثيابـهـم أنّـهـم آلات أشـــرار
ثيابهـم رشـوة تنبـي مظاهـرهـا
بأنّهـا دمــع أكـبـاد و أبـصـار
يشـرون بالـذلّ ألقابـا تستّـرهـم
لكنّهـم يستـرون الـعـار بالـعـار
تحسّهم فـي يـد المستعمريـن كمـا
تحـسّ مسبحـة فـي كـفّ سحّـار
***
ويـل وويـل لأعـداء الـبـلاد إذا
ضجّ السكون وهبّت غضبـة الثـار !
فليغنـم الجـور إقبـال الزمـان لـه
فــإنّ إقبـالـه إنــذار إدبـــار
***
و النـاس شـرّ و أخيـار و شرّهـم
منـافـق يـتـزيّـا زيّ أخـيــار
و أضيع الناس شعب بـات يحرسـه
لـصّ تسـتـره أثــواب أحـبـار
فـي ثغـره لغـة الحانـي بأمّـتـه
و في يديـه لهـا سكّيـن جـزّار !
حقـد الشعـوب براكيـن مسمّـمـة
وقودهـا كـلّ خــوّان و غــدّار
من كـلّ محتقـر للشعـب صورتـه
رسـم الخيانـات أو تمثـال أقــذار
و جثّـة شـوّش التعطيـر جيفتهـا
كأنّهـا ميتـه فـي ثـوب عـطّـار
***
بين الجنـوب و بيـن العابثيـن بـه
يوم يحـنّ إليـه يـوم ذي قـار
***
يا خاتم الرسل هـذا يومـك انبعثـت
ذكراه كالفجر فـي أحضـان أنهـار
يا صاحب المبدأ الأعلى ، و هل حملت
رسالـة الحـقّ إلاّ روح مخـتـار ؟
أعلى المباديء ما صاغـت لحاملهـا
من الهدى و الضحايا نصـب تذكـار
فكيـف نذكـر أشخاصـا مبادئـهـم
مباديء الذئب في إقدامه الضاري ؟ !
يبـدون للشعـب أحبابـا و بينـهـم
و الشعب ما بين طبع الهرّ و الفـار
مالي أغنّيك يا طه و فـي نغمـي
دمع و في خاطـري أحقـاد ثـوّار ؟
تململـت كبريـاء الجـرح فانتزفـت
حقدي على الجور من أغوار أغواري
***
يا أحمد النور عفوا إن ثأرت ففي
صدري جحيم تشظّت بيـن أشعـاري
طه إذا ثار إنشـادي فـإنّ أبـي
حسّان أخباره في الشعر أخبـاري
أنا ابن أنصارك الغـرّ الألـى قذفـوا
جيش الطغـاة بجيـش منـك جـرّار
تظافرت في الفدى حوليـك أنفسهـم
كأنّهـنّ قــلاع خـلـف أســوار
نحن اليمانين يا طـه تطيـر بنـا
إلـى روابـي العـلا أرواح أنصـار
إذا تذكّـرت عـمّـارا و مـبـدأه
فافخر بنا : إنّنـا أحفـاد عمّـار
طه إليك صلاة الشعـرر ترفعهـا
روحـي و تعزفهـا أوتـار قيـثـار

 

..










عَلْىَ الْباَغيْ تَدْورُ الدْوَاْئِر

 

فيصل الحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 07:07 PM   #14
فيصل الحمد
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فيصل الحمد
 

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل الحمد
خاص

يا رسول الله أنت نهجنا
وبك الآلاء قد حلت هنا


كم سعينا للمعالي الزاكيات
نستمد من هداك هدينا؟


يا رسول الله يا زهر الدنّا
قد أخذنا من شذاك علمنا

وارتوينا وروينا الضامئين
فاستطاب العيش بشرا ومنى

يا رسول الله يا خير الورى
طب سلاما ومقاما حسنا

وتنعم في الخلود باسما
حيث ترنو بالسلام الأمكنا


زمرد

 

..










عَلْىَ الْباَغيْ تَدْورُ الدْوَاْئِر

 

فيصل الحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2012, 07:21 PM   #15
فيصل الحمد
عضو فعال
 
الصورة الرمزية فيصل الحمد
 

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل الحمد
خاص

ﻧﻔﺴﻲ ﻧﻔﺴﻲْ *
ﺇﻵ‌ ﻫﻮ : ﺃﻣﺘﻲّ ﺃﻣﺘﻲّ

# ﺻﻠﻮّﺍ ﻋﻠﻴﮭﮧ ﻭَ ﺳﻠﻤﻮُﺍ ﺗﺴﻠﻴﻤﺎﺍ

 

..










عَلْىَ الْباَغيْ تَدْورُ الدْوَاْئِر

 

فيصل الحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

۩۞۩ إنصروا من إشتاق لرؤيتنا ولم يرانا ۩۞۩



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
๑۩۞۩๑ مـــــــــ أعددنا لضيفنا الحبيب ــــــــاذا ؟؟؟๑۩۞۩๑ زورق الخير بساتين رمضانية 5 23-07-2011 06:33 PM
محاضرة ۞۩ صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ۩۞ الشيخ عبدالعزيز الفوزان . طالب النجاة قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 0 15-08-2009 03:49 PM
جميع حلقات ۩۞۩ في رحاب الشريعة ۩۞۩ د. عبدالعزيز بن فوزان الفوزان . طالب النجاة قـناة الشيخ د. عبد العزيز الفوزان 5 13-06-2009 10:34 AM
۩۞۩ أجعلي طفلك اكثر ذكاء وسعادة۩۞۩ جمال الروح رسـالة المرأة 12 30-05-2009 01:42 AM
حلقات ۩۞۩ الجواب الكافي 1430 هـ ۩۞۩ د. عبدالعزيز بن فوزان الفوزان . طالب النجاة حلقات برنامج الجواب الكافي 1 05-04-2009 05:13 PM


الساعة الآن 09:24 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام