الى متى الهجوم ؟؟؟؟؟؟ - الصفحة 2 - منتديات رسالة الإسلام
 
مَنْ لَزِمَ الاِسْتِغْفَارَ ، جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ قال النبي ﷺ

:: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾::


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لمنتديات رسالة الإسلام ...

للتسجيل اضغط هـنـا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-2010, 04:17 PM   #17
همي هو ديني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية همي هو ديني
 

Thumbs up فلاشات الحمله









 

 


التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:53 PM

التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:53 PM.
همي هو ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 04:20 PM   #18
همي هو ديني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية همي هو ديني
 

Thumbs up لصحفي أمريكي زار السعودية

موضوع جانبي

هناك تحقيق صحفي لمجلة أمريكية لصحفي أمريكي زار السعودية لاكتشاف وضع النساء

كتب سكوت بيترسون – مراسل صحيفة كريستيان ساينس

موينتور الأمريكية واسعة الانتشار – فاجأ القارئ المتخصص قبل القارئ العادي، صحيح أن التحقيق يحتوي على جرعات مسمومة هنا وهناك، إلا أن السياق العام له حاول أن يعكس واقع المرأة السعودية بعيون غربية، وفي ثنايا المقال نلمس لهجة الاستغراب التي غلف بهاالكاتب مقاطع من المقال، وهو يتساءل كيف يعتز قطاع واسع من النساء السعوديات بحجابهن، ولا يرين فيه أي تعارض مع دورهن في مجتمعهن .. ويقول في هذا السياق : لغزالحجاب الذي يثير حفيظة الغرب غير مطروح للتساؤل هنا في السعودية.

إنالحجاب لم يقف حائلاً أمام تطور المرأة هنا، فالسعوديات مؤهلات للتعامل مع أحدثبرامج الحاسوب والإدارة ونظريات التعليم، بل إن القطاع الواسع من النساء السعوديات المتعلمات يدافعن عن الحجاب كمنظومة تحكم علاقة المرأة بالرجل في إطار أوسع،وبالرغم من انفصال التعليم بين الطالبات والطلبة فإن نظام التعليم يخرج آلاف الطالبات الحاصلات على شهادات جامعية، بل إن بعض النساء هنا يدرن أعمالهن الخاصةبأنفسهن.
وبالرغم من الخلفية(الليبرالية) التي يستندإليها الكاتب، لا سيما أن المرأة الغربية عموماً، والأمريكية خصوصاً، تمثل عندهالنموذج الذي تقاس إليه نساء العالم الأخريات، إلا أنه فوجئ بأن هذا النموذج الليبرالي أو التحرري لا يلقي شعبية بين النساء في السعودية، و تزداد دهشته حينمايعرب عن قناعته بأن الحجاب يلقى شعبية بين المتعلمات، كما هو الحال مع غيرالمتعلمات، وينقل عن إحدى السيدات من الطبقة الثرية قولها إن الحجاب نعمة عظيمة،والمرأة هنا تحظى بمعاملة ملكية لا تحظى به امرأة أخرى، لا تقود السيارة لكن هناك دائماً من يقوم بخدماتها، نحن أميرات في بيوتنا وأزواجنا يبذلون جهداً رائعاًلإسعادنا . وإذا كان هذا رأي قطاع عريض من النساء السعوديات، فإن الكاتب يضطر للبحث عن الحقيقة من أفواه الغربيات المقيمات لفترة طويلة المقيمات لفترة طويلة في البلاد.
تقول امرأة أمريكية أقامت لأكثر من عقدين في مدينة جدة : إن النظرةالغربية والتأطير السلبي الذي يحيط بحجاب المرأة المسلمة غير صحيح . أعتقد أنالمرأة هنا تأخذ دورها الطبيعي بهدوء ودون ضجة أو تغييرات حادة شبيهة بتلك التي تحدث في الدول الأوربية وأمريكا.
ثـم يطرح الكاتب موضوع تحرير المرأة،ويسير غوره عبر معالجة تبدو حيادية، وتورد الإجابة على لسان نساء عديدات يؤكدن أنالحرية الغربية لا تروق لنا، ولا تلقي قبولاً أو تعاطفاً.
وتقول إحدىالسيدات : للغرب أسلوب حياته، ولنا أسلوب حياتنا، ونمط سلوكنا الخاص بنا، إننا هنانرى العالم عبر الأطباق اللاقطة _ الدش _ ونعرف الضوابط الموجودة لدينا، والحريات اللا محدودة لديكم، ونحن نعتقد أننا نعرف عنكم وعن الأخلاق المتفشية بينكم إلى الحد الذي يجعلني أقول لو سألتني هل أريد هذه الحرية الغربية فإن إجابتي ستكون ثلاثكلمات : لا ثم لا ثم لا . إن الدين هو الذي يحكم تصرف الإنسان . ومن كان مفلساً في دينه فقد الضابط الذي يحرك مساره.
يحاول الكاتب في مقاطع معينة أن يسلخ قضية الحجاب عن المنظور الأشمل لدور المرأة في المجتمع المسلم المحافظ، لذا فهويبدي تعجبه من أن هذه القطعة من القماش الأسود التي يغطي المرأة من رأسها إلى أخمص قدميها تمنح المرأة حرية اختيار الزوج، كما يعجب من أن المرأة هنا تتمتع بهامش من حرية اتخاذ القرار والنقاش على نحو يتناقض مع مفهوم الحريم الذي كرسه الإعلام الاستشراقي والغربي عموماً .
وهكذا يصاب الكاتب بالحيرة وهو يرى المرأة في السعودية صاحبة شأن في إدارة شئون بيتها وأولادها، وأنها تحظى بالاحترام من قبل شريك حياتها.
وحين يرى الكاتب نماذج لنشاطات نسائية بمعزل عن الرجال، ينقللنا أن النساء هنا يشعرن بأمان حقيقي في جو بعيد عن المضايقات أو الأخلاق السيئة،ويؤكد أن الحجاب والبعد عن الاختلاط كانا سببين لتميز الأداء الذي لا تخطئه عين .عناية خاصــة وينقلنا الكاتب بسرعة إلى الخلفية التاريخية التي احترمت المرأةالمسلمة طوال القرون الماضية، ويدلل على ذلك بأن العمارة الإسلامية أحاطت المرأةبعناية خاصة من خلال الرواشين التي تسمح لها بمراقبة العالم الخارجي، دون أن تفقدخصوصيتها . النساء هنا كما يقول سكوت يشرعن بأن النظام الأخلاقي الإسلامي يحفظ للأسرة كرامتها، يمنعها من التعرض للمشاهد التي تخدش الحياء .
تقول سيدةمتعلمة : هنا لا مناظر فاحشة، ولا اختلاط بين المرأة الأجنبية والرجل إلا في أضيق نطاق .. نحن سعيدات بهذا بلا شك … ولا ينهي الكاتب الأمريكي المقال قبل أن يطرح تساؤلات تبدو بريئة من قبيل : هل تستطيع المرأة السعودية أن تحافظ على هذه العلاقةالشائكة بين امتلاك ناصية العلوم، والقيام بدور يتناسب مع زيادة عدد الخريجات وبين خصوصيتها وإطار وجودها المحكوم بالإسلام ؟ كيف يستطيع الغرب أن ينظرإلى المرأة المسلمة نظرة أوسع من كونها مجرد كائن مغطى ومحتقر ومهمش ومتخلف ؟ …تساؤلان يستحقان النقاش والتحليل .



 

 


التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:47 PM

التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:47 PM.
همي هو ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 04:25 PM   #19
همي هو ديني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية همي هو ديني
 

ختام الحمله

وختاما أختاه ... هذه كلمات لا تنسيها ابدا ما حييتي
تذكريها ... واعقليها جيدا


الحجاب قبل الحساب .
امرأة بلا حجاب ... مدينة بلا أسوار .
الخمار شعار التقوى والاسلام ... الخمار برهان الحياء والاحتشام ... الخمار سياج الاجلال والاحترام ... الخمار أشرف اكليل لجمالك ، وأعظم دليل على ادبك وكمالك .
صوني ايتها الشريفة المؤمنة جسمك الطاهر من اعتداء الاعين الباغية ، وحصنيه بالاحتشام لتذودي عنه السهام العاتية .
أليس من المضحكات المبكيات ، ان نرى المرأة العجوز وقد رمدت حفر وجهها بالمساحيق ، وارتدت ملابس الشباب من البنطلون والقميص ! .
يا حسرتي على المرأة المتبرجة ... ضالة غافلة ... تبيح الجنة بثمن بخس ، وتشتري الجحيم بثمن غال !
فــلا تبالــي بمـا يلقيـن مــــن شبــه ٍوعندك العقل ان تدعيه يستجب .
سليه من أنا ! ما اهلـي ؟ ولمـن نسبـي ؟ للغاب ام للاســـلام والعــرب .
سليه لمن ولائي – لمن حبي – لمن عملي لله ام لدعـاة الاثــم و الكـذب .

لن تبلغي كمالك المنشود ، ومكانتك السامية ، الا باتباع تعاليم الاسلام ، فانت في الاسلام درة مصونة وجوهرة مكنونة ، وبغيره دمية في يد كل فاجر ، وألعوبة وسلعة يلعب بها ذئاب البشر ، فيهدرون عفافك ، ويخدشون كرامتك ، ويدنسون طهرك ، ثم يلفظونك لفظ النواة بعد ان برزت للرجال ففاض ماء وجهك ، وقل حياء خدك ، وذهب بهاء جلدك.

 

 


التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:45 PM

التعديل الأخير تم بواسطة همي هو ديني ; 14-06-2010 الساعة 04:45 PM.
همي هو ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 04:36 PM   #20
همي هو ديني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية همي هو ديني
 

نهاية الحمله

نهـــــــــــــــاية الحملــــــــــــــــــــــة

الحمد لله الذي يسر لي أخراج هذا العمل
واساله سبحانه ان يجعلها خالصه لوجهه الكريم
وماكان من صواب فمن الله وحده وماكان من خطأ فمن نفسي والشيطان .

وبعد شكر لله اشكر الشيخ
عبد العزيز بن فوزان الفوزان
على موافقته للتنزيل الحمله في المنتدى وتشجيعه
ومساعدته لي
ولا انسى جهد اخيتي مشرف المنتديات
هدى الانصاري


ملاحظه


الحمله بفواصلها وتنسيقها وترتيبها وفلاش المقدمه من جهدي
وانا احلل واسامح من ينقلها او يقتبس منها وذلك لتعم الفائده وينتشر الخير باذن الله




 

 

همي هو ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 04:44 PM   #21
احمد ناصر
عضو فعال
 
الصورة الرمزية احمد ناصر
 

افتراضي الله اكبر

بارك الله فيكم واسمحولي ان انقل هذا الموظوع الى منتديات اخرى ليعم النفع بإذن الله

احمد ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 05:05 PM   #22
محبة الدعوة
عضو فضي
 
الصورة الرمزية محبة الدعوة
 

افتراضي

صراحه تصفحت المواضيع تصفح لكن شي رائع والاخت اروع بورك فيك

 

[

ملاحظة:
من وجد الله ماذا فقد.......ومن فقدالله ماذا وجد

الجوارح سلاح ذو حدين فهل نحسن استثمارها؟
الصداقه الحقه تدعو لجمال الباطن قبل الظاهر:::::::::::::::
زينتها عون على الخير
لباسها منع افات الالسنه
ذكرها تذكر اخوات مؤمنات بالدعاء
ونجواها امر بصدقه او معروف او اصلاح
تعين على الملمات ولاتطغى على الواجبات
اساسها تقوى الله
ومحبته فيه واجتماع لطاعته

 

محبة الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 05:50 PM   #23
أم دره
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية أم دره
 

افتراضي

أختي الكريمة ( همي هو ديني )

بأي قلم أكتب، وبأي لسان أتكلم.

وربي إنك أبدعتي إبداعا لامثيل له.

أسأل الله أن يكتب أجرك ويعلي درجاتك


فعلا عمل مميز ويستحق التقييم

فلا عجب من الهجوم الشرس على حجاب المرأة المسلمة فهذه هي أخلاق

الغرب وألفا ظه الحاقدة على الإسلام.

وهذا الشجب للباس الإسلامي المخصص للمرأة المسلمة قد تنافس في شدته

الغربيون والعلمانيون والملحدون


فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

وجزاك الله خير الجزاء

أم دره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 09:40 PM   #24
~(أرغـــــد )~
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ~(أرغـــــد )~
 

افتراضي

حجابي تاجي
حجابي عفتي .. وشرفي .. وكرامتي
حجابي حريتي وشموخي
حجابي من محياي وحتى مماتي


ما كان ربكِ جائراً في شرعه *** فاستمسكي بعراه حتى تسلمي
ودعي هراء القائلين سفاهةً *** إن التقدم في السفـور الأعج

مِ
فعلاً فأحدنا لا يستطيع أن يجد لابنته الصغيرة ،ولا لنفسها
لباس ساتراً فضفاضاً إلا بشق الأنفس ،

والله تعبنا نلف الأسواق مانجد شيء جميل إلا وفيه خلل,حتى أني فكرت أعمل ماركه للبنات المسلمين بدل الموجود عندنا فأكثرنا يحب اللباس الجميل لكن الموجود بالاسواق لا يرضينا

جهد تشكرين عليه ,لكن أجد الرسائل القصيره والفلاشات تصل للقلب أسرع
لذلك سأنقلها ~فنحن شعب لا يحب القراء لفتره طويله

وعندي فكره لو الرجال يعلقون لافتات على سياراتهم بشكل جميل ويكتبون عليها عبارات
تحث على التمسك بالحجاب ,بدل الأشياء االتى لامعنى لها .

~(أرغـــــد )~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2010, 10:05 PM   #25
الماس
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية الماس
 

افتراضي ماشاء الله بارك الله فيك

ماشاء الله اختي همي هو ديني الموضوع رائع بارك الله فيك ولاحرمك اجر ماكتبتيه وطرحتيه وجزاك الله خير الجزاء

 



يسعدك الله اخيتي ضوء الشاطي على التوقيع

 

الماس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2010, 10:08 PM   #26
قناديل
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية قناديل
 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رائع جدً مانفذتيه أختي .................. همي هو ديني

جزاك الله خيراً


نحن بحاجة ماسّة إلى إعادة بناء عقول فتياتنا وفق منهج السلف الصالح وأن نهتم كثيراً بكتب المتقدمين

وسنجد فيها لا محالة منطلقات للفهم السليم داخل الإطار الصحيح
وحبذا لو خففتم أسلوب عر ض القصص شوي لأن الفتاه في هذه الأيام تمل بسرعة من القراءة

تريد موضوع على الطائر لتقتنع من داخلها حينها تثبت على مبادئها بإذن الله

عرضك ممتع وشيّق جدا لاحرمك الله الآجر

الحجة مدعومة بالصور والفلاشات الرااااااائعة ماشاء الله انجاز والله رهيبببببببببببب
يناقش القضيّه بأسلوب سلس بعيد عن التعقيد ...

حملة مباركة إنشاء الله

 




 

قناديل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2010, 10:57 PM   #27
همي هو ديني
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية همي هو ديني
 

افتراضي

اخي أحمد ناصر
تفضل بنقل كل ماتريد من الحمله وانا قد ذكرت ذالك في النهايه لو لحظة ذلك
بارك الله فيك وفي جهودك واتمنى من جميع الاعضاء ان ينقلوها للمنتديات اخرى لتعم النفع والفائده ونهاجم من هم اليوم يخططون يدبرون للفتيات الاسلام .


اخيتي محبة الدعوة يسعدني تصفحك لكن لا تحرميني زيارتك مره اخرى
على رويه من امرك والرائع وجودك


بورك فيك غاليتي ام دره على مرورك الجميل واضافتك واسعدني كثيرا تواجدك في
متصفحي


مشكروه اختي أثليت تنال على تواجدك وردك واقتراحاتك جميله وياليت ان يعمل بها
ام بنسبه للطول الحمله فانا حاولت الاختصار قد الامكان ولم يكن طولها الا لاوضح
للخواتي الحبيبات المؤمره المعده لهم من قبل الغرب والخنازير .


وياك حبيبتي الماس اسعدني تواجدك


اهلا اخيتي قناديل مرورك اثلج صدري وردك اسعدني واتمنى من الله ان ينفع بها وان يجعلها مباركه يارب


اسال الله ان ينفعكم بها وان تنفعون بها خلقا كثيرا

 

 

همي هو ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-06-2010, 08:41 PM   #28
المبدعة
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية المبدعة
 

افتراضي

رااااااااااااااااااااائعه جدا الحمله اسأل الله أن لايحرمك أجرها وان يبارك في جهودك

 

 

المبدعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2010, 01:29 PM   #29
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي

رااااائع جدا ما كتبتيه عزيزتي همي هو ديني

جعلها الله في موازين حسناتك

جهدك كبير وعظيم في الدفاع عن ديننا والدفاع عن الستر والحشمة الذي هو عنوان المراة المسلمة العفيفة الطاهرة

بوركتي غاليتي

 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 

إدارة المنتديات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2010, 01:33 PM   #30
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي

الحجاب وهدية الأمان

عبير النحاس

السبت 15 جمادى الآخرة 1431 الموافق 29 مايو 2010



كنت قد شعرت بالأمان بعد أن وضعت لُصاقة على كاميرا الحاسوب الخاص بي خوفا من أي اختراق, وعاد بي هذا الشعور زمنا إلى الوراء, وتذكرت إحساسا جميلا بالأمان غمرني يوم ارتديت الحجاب.

كان ذلك في السنة الأولى من دراستي في معهد الفنون, وكان قرارا لا رجعة فيه أيضا بعد أن رأيت من أحوال صديقات لي محجبات ما أعجبني وأغراني بارتدائه بلا تردد.

في مجتمعي الذي نشأت فيه لم يكن أمر الحجاب مألوفا, وأذكر أنني بحثت طويلا عن حجاب طلبته مدرسة التربية الدينية عندما كنت في الصف الرابع الابتدائي ولم أجد, واضطررنا يومها للذهاب إلى بيت جدتي ووجدت هناك "إيشارباً" حريرياً ملونا وصغير الحجم كما كانت الموضة في تلك الأيام, وكان أن اتخذت قراري بعد أن تم قبولي في المعهد، وبالفعل تم لي ما أردته.
بالطبع كنت أبدو بين الجميع طفرةً, وعانيت من كلمات السخرية طويلا، وقالوا إنني بت أشبه الجدات, ثم أُخبرت بأنني لن أتزوج بعد ما فعلته بنفسي، وأن أيا من الشبان لن يفكر في دفن نفسه مع مثلي, وكنت أناقش حينا وأصمت ترفعا في كثير من الأحيان.

وكانت أكبر الحروب على الإطلاق تلك التي خضتها مع نفسي, وكانت قد شنتها علي بقوة وامتلكت الكثير من الأسلحة التي أشهرتها في وجه صمودي, فأذكر أنها أخبرتني أن أحدا لن يتذكر تلك الحسناء, وأنني إن تزوجت فكيف سيكون حفل زفاف لا يزينه شباب وصبايا العائلة معا, وأكدت لي أنني سأبقى وحيدة هكذا دون صديقات بعد أن غدوت في هذا المجتمع كواحدة من عجائب الزمان.

وكدت أرفع راية الهزيمة تحت تلك الضغوط, وتلك الحرب التي شنتها عليَّ روحي, وصمت أهلي وقرارهم بترك الأمر برمته لي وحدي.

وفي الناحية الأخرى كانت تهب نسمات عليلة منعشة, كنت أرى في عيون البعض شيئا من إعجاب، وفي عيونهن كثيرا من الانكسار, وكانت كلمات أحدهم وقد صارحته برغبتي في ترك الحجاب فقال:

"سيضحك الجميع عليك, وسيشمتون بك, فكلهن يتمنين لأنفسهن ما فعلت, ولكنهن ضعيفات".

وكأن كلماته كانت جرعة الدواء, وكأن الله أرسله بها ليداوي تلك العلة, فكان الثبات.

بدأت بعدها ألمح في العيون احتراما وتقديرا, وكنت أول من تزوج من أولئك الفتيات, وكان زوجا أستطيع أن أفخر بارتباطي به, ولم يفسد غياب الشبان حفل زفافي مطلقا, فكان أن فقدت أسلحة الجميع أنصالها وخاب سلاح نفسي معهم.

وبدأ السرور يتبدى لعيني بعد حين فرأيت الحجاب يزين رأس والدتي وأخواتي وخالاتي وصار وجود الحجاب أمرا عاديا بعد سنوات عدة, وقد تذكرت تلك الأيام السعيدة بعد أن أعادت إليَّ لصاقتي ذلك الشعور اللذيذ بالأمان, وحمدت الله أن هداني وأهداني هذا الثبات، وسألته تعالى حسن الختام.

 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 

إدارة المنتديات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الى متى الهجوم ؟؟؟؟؟؟



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:34 AM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

الخفجي
تطوير رسالة الإسلام