عرض مشاركة واحدة
قديم 09-09-2017, 10:43 PM   #30
أبو سلمان السليماني
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 29 ]





رابعا:
أقسام الناس في العمل،
وما يريدون به:

ينقسمون إلى أقسام، منها:

1- قسم يريدون بأعمالهم الدنيا فقط،
ولا إرادة لديهم لله،
ولا همَّ لهم لله،
ولا طلب للآخرة.
وهذا رياء محض،
وهو شرك أكبر يقع فيه المنافقون
( 1 ).




2- قسم يريدون بأعمالهم الله عز وجل،
ولكن يخالط إرادتهم ونيتهم شيئا آخر؛
كإرادة الناس -مثل يسير الرياء والسمعة،
أو إرادة المال، أو المتاع
مثل من يعمل العمل أمام ولي المرأة
ليوافق على زواجه منها،
أو يحفظ القرآن من أجل أن يعين إماما في المسجد.

وهذا من الشرك الأصغر ( 2 )،
وفاعله قد صار بإرادته لهذه الأشياء عبدا لها،

وينطبق عليه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" تعس عبد الدينار والدرهم
والقطيفة والخميصة ( 3 )،
إن أعطي رضي،
وإن لم يعط لم يرض" ( 4 ).



3- قسم يعمل بطاعة الله مخلصا له في ذلك؛
ولكنه على عمل يكفره كفرا
يُخرجه من الإسلام ( 5 ).







````````````````````
1 - تقدمت الإشارة إلى هذا النوع ص120 من هذا الكتاب.

2 -وهو هذا النوع الذي بين أيدينا.

3 - القطيفة هي الخميلة، وهي ثوب له خمل من أي شيء كان.
والخميصة هي ثوب خز أو صوف معلم.

"انظر: فتح الباري لابن حجر 11/ 254.
وتيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان ص539".

4 - صحيح البخاري، كتاب الرقاق، باب ما يتقى من فتنة المال.



5 - انظر هذا القسم مع بقية الأقسام في:
تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله ص536-538.
وفتح المجيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن ص540-541.
وبعض أنواع الشرك الأصغر للمعتق ص34.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس