عرض مشاركة واحدة
قديم 05-09-2017, 07:58 PM   #23
أبو سلمان السليماني
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أبو سلمان السليماني
 

افتراضي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د.عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=366436
http://shamela.ws/index.php/author/1987
http://www.4shared.com/ice/eLnMFok4/_________.html

**************

[ 22 ]




حكم الرياء، مع الدليل

الرياء محرم بنص الكتاب والسنة.

فمن الكتاب:

قوله عز وجل:
{فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا
وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبّهِ أَحَدًا}

[الكهف: من الآية110] ،

ومن السنة: قوله صلى الله عليه وسلم:

"ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي
من المسيح الدجال"؟
قالوا: بلى يا رسول الله.
قال: "الشرك الخفي،
يقوم الرجل فيصلي،
فيزين صلاته
لما يرى من نظر رجل
" ( 1 ).




وقوله صلى الله عليه وسلم:

"إن أخوف ما أخاف عليكم:
الشرك الأصغر؛ الرياء؛

يقول الله يوم القيامة إذا جزى الناس بأعمالهم:
اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا،
فانظروا
هل تجدون عندهم جزاء " ( 2 ).

وقوله صلى الله عليه وسلم:

"من صلى يرائي فقد أشرك،
ومن تصدق يرائي فقد أشرك
ومن صام يرائي فقد أشرك" ( 3 ).







``````````````````````
1- أخرجه ابن ماجه في السنن، كتاب الزهد، باب الرياء والسمعة.
وحسنه الألباني في صحيح الجامع 2607.


2- أخرجه الإمام أحمد في المسند 5/ 248، 249.
وصححه الألباني في صحيح الجامع ح1555.


3- أخرجه الإمام أحمد في المسند 4/ 126.
والطبراني في الكبير 7/ 337.
والحاكم في المستدرك 4/ 329، وصححه،
كلهم من حديث شداد بن أوس رضي الله عنه.

 

 

أبو سلمان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس