عرض مشاركة واحدة
قديم 07-07-2009, 08:20 PM   #2
إدارة المنتديات
إدارة المنتديات
رسالتى..رسالة الإسلام
 
الصورة الرمزية إدارة المنتديات
افتراضي

[المذيع: أستأذنك معي أم علي من السعودية تفضلي
المتصلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لدي سؤالين لفضيلة الشيخ ، السؤال الأول كثيرا من المسافرين يجهلون أداب السفر وخاصة الشباب والفتيات منهم فما هي الأداب التى ينبغي مراعاتها من قبل وأثناء السفر؟ السؤال الثاني أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أراد الخروج لغزوة ما كان يصطحب معه إحدى زوجاته وكان ذالك بالقرعة بينهن رضي الله عنهن جميعا فهل هذه القرعة خاصة لزوجاته أوهي عامة لنساء العالمين ؟ وجزاك الله خيرا

الشيخ: أولا بالنسبة للقرعة بين الزوجات هذه عامة في حق كل معدد ، لأن الزوجات حقهن متساوي في السفر فلا يجوز أن يختار من يحب منهن أو من يرغب على حسب الأخرى، إلا إذا كان أتفق معهن على أن لكل واحدة سفرة تناسبها ، فلا إشكال إذا رضين بذالك وأتفقوا عليه أو إحداهن أسقطت حقها في السفر لكونها مشغولة أو مريضة أو ما أشبه ذالك ورضيت أن تتنازل عن حقها في ذالك للزوجة الأخرى، أما إذا تنازعن وتزاحمن في هذا الحق وهو حق لهن جميعا فلا طريقة لحله إلا بالقرعة وهي محل رضى،و لذلك العلماء قعدوا قاعدة أخذا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم في السفر ، كان إذا أراد سفرا اقرع بين زوجاته فمن خرج لها القرعة خرجت معه ، أخذوا منه قاعدة أنه إذا تساوت الحقوق ولم يمكن التمييز والتفضيل فلا طريق إلا القرعة ، يقرع بينهم كمن إذا تقدم شخصان للإمامة أو للأذان أو للولاية إن كانت وهما متساويان فعلا ومتأهلان لذلك فإنه يقرع بينهما ،وأنا أقول أن هذا فيه فائدة مهمة جدا ، للأسف الشديد أن بعض الرجال ممن تغلب عليهم الأنانية وحب الذات هو يريد المتعة له وحده فهو يسافرويترك زوجته وعياله لوحدهم كما أشرنا في الحلقة الماضية، النبي عليه الصلاة والسلام حتى وهو ذاهب للجهاد يأخذ إحدى زوجاته معه ، فالزوجة والأولاد لهم حق أيضا ، بعضهم يقول أنا أخشى عليهم من أن يشاهدوا المنكرات وغيرها ، يا أخي إذا كنت فعلا ستسافر إلى بلد فيه منكرات وفضائح وشر أيضا أنت كيف تفرط بدينك ، لكن إذهب إلى الأماكن التى شرع الله عزوجل الذهاب إليها أو أباحه لنا وتكون أنت وعيالك وتكون هذه فعلا نزهة للجميع

المذيع: هل يكون محرم ياشيخ السفر لهذه الأماكن أن يتحول من المباح إلى المحرم بسبب ذالك

الشيخ: أنا أقول حقيقة خير ما يفعله الإنسان أن تكون سياحته في بلده ، فهذا أولا ربما يكون أكثر متعة وراحة لان السفر للأماكن البعيدة مرهقة بحد ذاته كما قال النبي عليه الصلاة والسلام ( السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه فإذا قضاء أحدكم نهمته من سفره فليعد) ، السفر في حد ذاته متعب ولو كان في طائرة سبعة نجوم وفي فندق كذالك ولو كنت مرفها ، يبقى أن السفر مرهق ومتعب وهذا شئ مشاهد، ولذلك أيضا شرع الله عزوجل هذه الرخص التى ذكرناها من القصر والجمع وغيره ، كذالك سفره داخل بلده في الغالب سيكون أكثر توفيرا من السفر إلى بلد أخر ، سفره فى بلده سيكون أعرف بالأماكن التى يزورها ويرتب رحلته ترتيبا صحيحا ،بخلاف لو يسافر إلى بلد لا يعرفه، كذالك البلاد الإسلامية ولله الحمد والمنة تتميز بأنها خالية بشكل كبير من المراض التى تنتشر غالبا في البلاد الأخرى ، خصوصا الأمراض التى تحصل عن طريق الاختلاط ونحوها أو الأمراض عن طريق العلاقات المحرمة ونحو ذالك فتجد أنها اسلم من هذا لباب ، قلة المنكرات أيضا في الغالب ولله الحمد البلاد الإسلامية أسلم من غيرها ، في بلاد مع الأسف هي تكرس الإباحية والشذوذ الجنسي والزنى بالتراضي يعني شيئا تقره قوانينهم

المذيع:السائح المسلم ياشيخ أو الشخصية المسلمة عموما الأن هي محط أنظار العالم جميعا ، مررنا بأحداث وتجارب خاصة في السنوات الأخيرة جعلت من المسلم هو محط أنظار العالم ، ولذالك المسلم ينبغي أن يكون خير ممثل لهذه القيم وهذه المبادئ وهذه الشخصية التى أصبح الناس يبحثون عن دين هذه الشخصية، كثير من الناس وخاصة الأوساط الغربية تدرس هذا الدين وتبحث عنه ولذالك حينما يشاهدون هذا النموذج إن كان مطابق لما قرأوه عن الإسلام فهوا داعم ومعزز و وإن كان مخالف لما قرأوه عن الإسلام فهو ولاشك منفر ومبعد عن دين الله تعالى ، حول هذا الأمر سنتحدث فيه صاحب الفضيلة لكن بعد أن نأخذ هذا الإتصال من الأخت حورية من الجزائر

المتصلة: السلام عليكم : عندي سؤال أنا امرأة متزوجة وكنت عند بيت عمي ، وكان ابن عمي قد قبلني غصبا وقد أخبرت زوجي وصارحته قال أنا مسامح لك ، وأنا خائفة من الله

الشيخ: أنا أقول بإختصار الأخت وواضح أنها إن شاءا الله نحسبها والله حسيبها ،أمرأة تقية وصالحة وهذا أبن العم الفاجر عليه من الله ما يستحق قبلها من دون أختيارها ولم تستطع أن تدفعه عن نفسها فما دام كذالك فهي لا إثم عليها والإثم عليه هو وأسال الله آن يتوب عليها وأن يغفر لها .

المذيع: نعم نعود للموضوع الذي طرحته

الشيخ: نعم الموضوع الذي طرحته هو غاية في الأهمية ، وهو كما قلنا السعودية على وجه الخصوص هي العالمية من حيث السياحة الدينية حقيقة، يعني الله عزوجل أكرمها وميزها بالحرمين الشريفين ولذالك تجد في الحج وحده أكثر من ثلاثة ملايين حاج يأتون لهذا المكان المبارك، والعمرة على مدار السنة أضعاف هذا العدد ولله الحمد والمنه وخصوصا بعد فتح باب العمرة بشكل أكبر، وهذه ميزة حقيقة لهذا البلد

السعودية أيضا بذلت جهودا تذكر فتشكر في خدمة الحجاج المعتمرين وزوار بيت الله الحرام ن وهذه حقيقة من الأشياء التى يقتضي الإنصاف ان يشاد بها ، جهود عظيمة وجبارة في هذا المجال

الجانب الأخر أن الكثير من إخواننا في الخليج يحرصون على السياحة في السعودية في الصيف في مصائفها ولله الحمد خصوصا في جنوب المملكة وهذه ميزة أيضا كبيرة وأظن أن في هذه السنة ستكون أضعاف ما كان في السنوات الماضية بسبب إنفلونزا الخنازير وغيرها ، وأيضا رب ضارة نافعة

في الجانب الأخر أيضا السعودية الأن الثالثة عالميا من حيث تصدير السياح للعالم، حتى يزيد السياح السعوديون عن مليون وخمسمائة ألف شخص وربما يصلوا إلى مليونين حسب المتوقع ، يعني شئ عظيم حقيقة ، السائح السعودي أيضا صيد ثمين كما ذكر ، أنا أحب أن أنبه عن شئ مهم ولعلي أختم به ، أنا أقول أن هناك منظمات لا تريد بهذا البلد خير ولا بأهل الإسلام خيران انا أقول أنها تستهدف السعوديون بالدرجة الأولى الخليجيون ، وإن كانت السعودية مستهدفة بالمخدرات الأن على مستوى العالم ، حوالي 25% من المخدرات التى قبض عليها في الحدود السعودية وهذا شئ مذهل يوميا نسمع عن أطنان من هذه المخدرات مع الأسف الشديد وكميات هائلة تعادل أكثر من 20 % من الكميات التى يقبض عليها في كل دول العالم( الكمية التى قبضتها السلطات السعودية)، إذا البلد مستهدف كما أن السياح السعوديين مستهدفون بشكل كبير، نحن لا نريد الكلام وعن التعويل على قضية المؤامرة وعقدة المؤامرة التى يتحدث عنها بعضهم ويريدون أن يستغفلونا لهذه الدرجة ، موضوع كبير وخطير

المذيع: موضوع كبير وإذا أذنت لي يا شيخ أن نرجي هذا الأمر في الحلقة القادمة ، الحلقة القادمة ستكون إن شاء الله تعالى متممة لما طرحناه ،هناك الكثير من القضايا لم يسعفنا الوقت في الطرق لها.

أستأذنك في أن أستعرض الأخت الكريمة غضا تقول الأفضل أن الإنسان يقضي الصيف في زيارة الأقارب ومشاركتهم في أفراحهم بالرغم من أولادي يطلبون مني السفر خارج المملكه إلا أني أصريت أن تكون سياحتي داخلية
شكرا لأختي الكريمة

بقي أن أذكر أيها الإخوة والأخوات لكل مسلم في حياته خطوط حمراء لا يتجاوزها في سفره وإقامته ترتكز على فطرة جبل عليها وقيم ومبادئ نشأ في رحابها ، حري بك أخي المسافر وأختي المسافرة أن تحافظ عليها وتدعوا الناس لها عبر تصرفاتكم ومعاملاتكم التى تعكس صورة الإسلام المشرقة في حياتكم

دمتم سعداء في سفركم وإقامتكم شكرا جزيلا لكم، شكرا لضيفنا صاحب الفضيلة الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن فوزان الفوزان عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان وكذالك المشرف العام على مواقع ومنتديات رسالة الإسلام
شكرا للجميع حتى الملتقى بكم إن شاء الله تعالى ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 



إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي"
ألَمْ تَـرَ أنَّ الحــقَّ أبــلَـجُ لاَئـحُ
وأنّ لحاجاتِ النّفوسِ جَـوايِـحُ
إذَا المرْء لَمْ يَكْفُفْ عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ
فلَيسَ لهُ,ما عاشَ، منهم مُصالحُ !!
إذَا كفَّ عَـبْدُ اللهِ عمَّا يضرُّهُ
وأكثرَ ذِكْرَ الله، فالعَبْـدُ صالحُ
إذا المرءُ لمْ يمدَحْهُ حُسْنُ فِعَالِهِ
فلَيسَ لهُ، والحَمدُ لله، مادِحُ !!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 07-05-2010 الساعة 11:18 PM

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المنتديات ; 07-05-2010 الساعة 11:18 PM.
إدارة المنتديات غير متواجد حالياً